دراسة: ربات البيوت أكثر عرضة للإصابة بالكآبة

منشور 15 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 04:10
دراسة: ربات البيوت أكثر عرضة للإصابة بالكآبة
دراسة: ربات البيوت أكثر عرضة للإصابة بالكآبة

كشفت دراسة جديدة أن الأمهات اللاتي يتفرغن لتربية أبنائهن ويأخذن على عاتقهن القيام بأعباء البيت تظهر لديهن أعراض الإصابة بالاكتئاب أكثر من شقيقاتهن من الأمهات العاملات. غير أن الأمهات العاملات اللاتي يعتقدن بقوة أن رضاهن عن أدائهن وأنفسهن رهين بقدرتهن على إيفاء متطلبات الحياة الأسرية كلها والنجاح في عملهن بشكل كامل في الآن ذاته يُصبن هن الأخريات بإحباط.

 

الدراسة التي قُدمت خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لعلم الاجتماع في لاس فيجاس، كشفت كذلك أن الأمهات العاملات اللواتي تُلازمهن عقدة "الأمهات الخارقات" هن أكثر عُرضةً للشعور بالإحباط والذنب مقارنةً مع الأمهات العاملات اللاتي يتوقعن مسبقاً إيجاد صعوبات في الموازنة بين متطلبات الحياة المهنية والأسرية، ويتفهمن ذلك ويتقبلنه بصدر أرحب.

 

وتقول كاترينا ليوب من جامعة واشنطن إن الأمهات اللاتي يتوقعن أن حياتهن ستكون صعبةً ولا تخلو من مشكلات عند اختيارهن أو اضطرارهن إلى العمل يتمتعن بصحة ذهنية ونفسية أفضل. فالخلافات الأسرية الناجمة عن عمل المرأة تجعل المرأة تشعر بالذنب دون الرجل، خاصةً بسبب الأمور لتي لا تستطيع إيفاءها أو الأشياء التي تعجز عن القيام بها باستمرار بسبب العمل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك