3 طرق لتعويد الطفل على الرضاعة الطبيعيّة

منشور 19 آذار / مارس 2017 - 10:25
يحتوي حليب الأم على المواد الغذائيّة التي تُناسب عمر الطفل
يحتوي حليب الأم على المواد الغذائيّة التي تُناسب عمر الطفل

يَحتاج الطفل منذ لحظة ولادته إلى الغذاء المُناسب الذي من خلاله ينمو ويحمي نفسه من الأمراض، وليس هناك أفضل من حليب الأم الذي أودعه الله تعالى لدى الأم.

وعليك أن تتهيئي من البداية للرضاعة الطبيعية قبل الولادة بوقت مناسب ومن ذلك بعدة وسائل منها التغذية السليمة ليكون اللبن كافيًا له سواء من حيث الكمية أو العناصر الغذائية فيه.

في هذا المقال ستتعرفي عزيزتي الأم عل أهمية الرضاعة الطبيعية، واهم الطرق لتعويد طفلك عليها:

أهمية الرضاعة الطبيعيّة:
- يحتوي حليب الأم على المواد الغذائيّة التي تُناسب عمر الطفل ممّا يساعده على النمو والتطوّر دون مشاكل، كما يحميه من الأمراض والالتهابات ويزيد من قوة جهاز المناعة لديه. - أثبتت الدراسات العلميّة أن مكونات حليب الأم تتغيّر تبعاً لعمر الطفل بقدرة الله عز وجل.
- درجة حليب الأم مناسبة للطفل؛ فلا يحتاج إلى تسخين أو تبريد.
- تُساعد الرضاعة الطبيعية على عودة رحم الأم إلى حجمه الطبيعي، كما أنّها تُساعد في خفض الوزن بسرعةٍ هائلة؛ لأنّ الأم أثناء الرضاعة تستهلك الكثير من السعرات الحرارية.
- تزيد الرّضاعة الطبيعيّة من أواصر المَحبّة بين الأم والطفل.

طرق تعويد الطفل على الرضاعة الطبيعيّة:
1- يَجب على الأم أن تهيّىء نفسَها للرّضاعة الطبيعيّة قبل قدوم المولود؛ فالطفل في البداية لا يتمكّن بشكلٍ كامل من الرضاعة لذلك على الأم أن تساعده.
2- يجب إرضاع الطفل منذ لحظة ولادته؛ حيث يحتوي حليب الأم على الكثير من المضادات التي تحمي الطفل من الأمراض.
3- يجب التبديل بين الثديين وعدم التركيز على واحدٍ دون الآخر، حيث يمكن إرضاع الطفل من كل ثدي لمدة عشرة دقائق.
4- يجب على الأم أن تستمر في الرضاعة حتى لو رفض الطفل أكثر من مرة أو بقي جائعاً ويبكي، لأنه بعدها سيتعوّد.

أساسيات الرضاعة من الصدر:
الرضاعة من الصدر مهارة مكتسبة، وليست بالضرورة مهارة طبيعية. تحتاج الأم والطفل الرضيع لبعض الوقت لإيجاد تقنية و روتين معين مريح لكلاهما.

المزيد:
كيف أفطم طفلي عن زجاجة الحليب؟
9 نصائح لإطعام طفلك الرضيع للمرة الأولى
16 نصيحة ذهبية لتقوية نظر الأطفال الرضع


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك