علامات وأعراض سرطان القولون

منشور 23 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 10:27
علامات وأعراض سرطان القولون
علامات وأعراض سرطان القولون

سرطان القولون هو نوع من السرطان يبدأ في القولون (الأمعاء الغليظة) أو المستقيم، والقولون والمستقيم هما الأعضاء التي تشكل الجزء السفلي من جهازك الهضمي.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يعد سرطان القولون ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الولايات المتحدة عندما يتم استبعاد بعض سرطانات الجلد الشائعة.

وفي الواقع، تقدر جمعية السرطان الأمريكية (ACS) أن حوالي 1 من كل 23 رجلاً و 1 من كل 25 امرأة سيصابون بسرطان القولون والمستقيم خلال حياتهم.



 

أعراض سرطان القولون

قد لا تعاني من أعراض سرطان القولون على الإطلاق، خاصة في المراحل المبكرة، ولكن إذا كنت تعاني من الأعراض في المراحل المبكرة، فستشمل غالبًا:

  • الإمساك

  • الإسهال

  • التغييرات في لون البراز

  • التغييرات في شكل البراز

  • الدم في البراز

  • نزيف من المستقيم

  • الغازات المفرطة

  • تقلصات في البطن

  • ألم في البطن

ويمكن أن تحدث العديد من هذه الأعراض أيضًا بسبب حالات أخرى أقل خطورة، ومع ذلك، من الجيد رؤية الطبيب إذا كان لديك أي من هذه الأعراض لمدة تزيد عن أسبوع أو أسبوعين، كما يمكنك أنت وطبيبك التحدث عن الأعراض وتقرر ما إذا كان فحص سرطان القولون مناسبًا.

أسباب سرطان القولون 

لا يزال الباحثون يدرسون أسباب سرطان القولون، فقد يكون السرطان ناتجًا عن طفرات جينية يمكن وراثتها أو اكتسابها، وهذه الطفرات لا تضمن أنك ستصاب بسرطان القولون، لكنها تزيد من فرصك.

أيضًا قد تتسبب بعض الطفرات في تراكم الخلايا غير الطبيعية في بطانة القولون، مما يشكل زيادات حميدة صغيرة، ومع ذلك، يمكن أن تصبح الأورام الحميدة غير المعالجة سرطانية، ويمكن أن تكون إزالة هذه النمو من خلال الجراحة تدبيرًا وقائيًا.

هل يمكن الوقاية من سرطان القولون ؟

بعض عوامل الخطر لسرطان القولون، مثل تاريخ العائلة والعمر، لا يمكن الوقاية منها، ومع ذلك، يمكن الوقاية من عوامل نمط الحياة التي قد تساهم في الإصابة بسرطان القولون، وقد يساعد تغييرها في تقليل الخطر العام للإصابة بهذا المرض.

وفي الواقع، يمكنك اتخاذ خطوات الآن لتقليل المخاطر عن طريق:

  • تقليل كمية اللحوم الحمراء التي تأكلها
  • تجنب اللحوم المصنعة، مثل النقانق واللحوم الجاهزة
  • تناول المزيد من الأطعمة النباتية
  • خفض الدهون الغذائية
  • ممارسة الرياضة يوميا
  • فقدان الوزن، إذا أوصى طبيبك بذلك
  • الإقلاع عن التدخين
  • الحد من الكحول
  • إدارة مرض السكري الموجود مسبقًا

ما هي عوامل الخطر لسرطان القولون ؟

هناك بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من فرصك في الإصابة بسرطان القولون، ولا يعني وجود أحد عوامل الخطر هذه تلقائيًا أنك ستصاب بسرطان القولون، ولكنه يجعله أكثر احتمالًا مما لو لم يكن لديك عوامل خطر.

عوامل الخطر التي لا يمكنك تغييرها

لا يمكن تغيير بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، على سبيل المثال، يمكن أن يؤثر عمرك وعرقك وتاريخ صحة الأسرة على خطر الإصابة بسرطان القولون، وتشمل عوامل الخطر التي لا يمكنك التحكم فيها ما يلي:

  • أن يكون العمر أكثر من 50
  • تاريخ سابق من أمراض الأمعاء
  • تاريخ عائلي لسرطان القولون والمستقيم
  • وجود متلازمات جينية معينة، مثل متلازمات الورم الغدي العائلية (FAP)

عوامل الخطر التي يمكنك تجنبها

يمكن تجنب عوامل الخطر الأخرى، وهذا يعني أنه يمكنك تغييرها لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون، وتشمل عوامل الخطر التي يمكن تجنبها ما يلي:

  • زيادة الوزن أو السمنة
  • أن تكون مدخنًا
  • أن تكون شاربًا للكحول بكثافة
  • الإصابة بمرض السكري من النوع 2
  • اتباع أسلوب حياة مستقر
  • تناول نظام غذائي غني باللحوم المصنعة

للمزيد من صحتك وجمالك:

5 نصائح للوقاية من الالتهاب الرئوي


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك