دراسة: حليب الأم يسهم بتطور دماغ الأطفال

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2018 - 08:55
أدمغة الأطفال الخُدج تتطوّر بشكل أفضل عندما يتناولون حليب الأم (shutterstock.com)
أدمغة الأطفال الخُدج تتطوّر بشكل أفضل عندما يتناولون حليب الأم (shutterstock.com)
توصل باحثون بريطانيون إلى أن أدمغة الأطفال الخُدج تتطوّر بشكل أفضل عندما يتناولون حليب الأم بدلاً من الحليب الاصطناعي الذي يتناولونه في الحضّانات.
 

جاء ذلك بحسب دراسة نُشرت في العدد الأخير من دورية (NeuroImage) العلمية، حيث أجرى الباحثون مسحاً بالرنين المغناطيسي لدماغ 47 طفلاً وُلدوا قبل الأسبوع الـ33 من الحمل، لاكتشاف تأثير حليب الأم في نمو أدمغتهم.

كما أجروا فحوصات أخرى عندما وصلوا إلى عمر معادل لأقرانهم الذين وُلدوا في الأسبوع الـ40 من الحمل.

بدائل الرضاعة الطبيعية!

والأطفال الخُدج مصطلح طبي يُطلق على كل طفل يولد قبل الأسبوع 37 من الحمل، وهو يعاني بسبب ذلك من مشاكل صحية؛ لعدم مرور وقت كافٍ لتخلُّق أعضائه، ويحتاج لرعاية طبية خاصة، حتى تتمكّن أعضاؤه من العمل دون مساعدة خارجية.

وجمع الفريق معلومات حول كيفية تغذية الرُضّع أثناء وجودهم في الحضّانات، حيث تراوحت التغذية بيت الحليب الاصطناعي أو حليب الأم.

وكشفت النتائج أن الأطفال الذين تلقّوا حليب الثدي حصرياً خلال الأسابيع التالية للولادة أثناء الفترة التي قضوها في الحضّانات تطوّرت أدمغتهم بشكل أفضل من أقرانهم الذين تلقّوا حليباً اصطناعياً.

لمزيد من صحتكِ وجمالكِ:

طبيب البوابة: الرضاعة الطبيعية مفيدة للأم أيضا

 

©Al Aan TV

مواضيع ممكن أن تعجبك