فوائد الزنجبيل

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 09:32
فوائد الزنجبيل
من فوائد الزنجبيل تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج وتقليل العصبية

فوائد الزنجبيل كثيرة ومُتشعبة، فبالإضافة لفوائده الصحية له العديد من الفوائد والمزايا الجمالية التي تهم كل سيدة، كما أن فوائد الزنجبيل لا تتوقف عن البالغين إذ يمكن أن يستفيد منها الأطفال وكبار السن‎.

يحتوي الزّنجبيل على مجموعة كبيرة من مضادّات الأكسدة القويّة والكثير من المعادن والزّيوت المهمّة، مثل: الجينجيرول، الزينجيرون، وغيرها.

وتعمل هذه الزّيوت بشكل أساسيّ على تحسين حركة الأمعاء، وتعمل كمضادّ للالتهابات، وخافض للحرارة، ومسكن للآلام، وتعمل على التقليل من حدّة غثيان الصّباح لدى النّساء الحوامل، حيث تؤثّر بشكل رئيسيّ على الجهاز العصبيّ.

فوائد شرب الزنجبيل:

1- تقليل الاتهابات: 
حيث يمكن أن يساعد تناول الزنجبيل في منع الإصابة بالالتهابات وعلاجها، وقد أشارت إحدى الدراسات أنّ الزنجبيل يمكن أن يُقلّل تفاعلات الحساسيّة كما كشفت دراسة أخرى أنّ تناول مكمّلات الزنجبيل بشكل يومي قللّ آلام العضلات بعد ممارسة التمارين، ومن الجدير بالذكر أنّ سبب هذه الآلام يعود إلى الالتهابات. 

2- غنيّ بمضادات الأكسدة: 
إذ يمكن أن تساعد الخصائص المُضادّة للأكسدة في الزنجبيل على تقليل خطر الإصابة بمرض القلب، والسرطان، وأعراض الشيخوخة، والأمراض التنكّسية العصبيّة كمرض باركنسون ومرض ألزهايمر وداء هنتنغتون كما يساعد تناول الأطعمة والمشروبات الغنيّة بمضادات الأكسدة مثل ماء الزنجبيل على مكافحة ومنع الآثار السلبيّة لأنواع الأكسجين التفاعلية والتي يمكن أن تسبّب الإجهاد التأكسدي وتلف الخلايا، وفي دراسة أخرى تبيّن أنّه يمكن للزنجبيل أن يقي أو يبطّئ الفشل الكلوي، كما يمكن أن يبطّئ نمو الأورام، وقد أشارت إحدى الدراسات أنّ هذا النبات يمكن أن يساعد على السيطرة على بعض أنواع السرطان. 

مضاد للغثيان: 
حيث يُستخدم الزنجبيل في العديد من الثقافات لتخفيف عُسر الهضم، والغثيان، والقيء، لكنّ الدراسات العلميّة ما تزال بحاجة للبت في هذا الجانب. 

تحسين مستويات السكر والكوليسترول في الدم: 
فقد وجدت إحدى الدراسات أنّ الزنجبيل يحسّن مستوى سكر الصيام عند المرضى الذين يُعانون من السكري، كما يمكن أن يساعد على علاج المُضاعفات الصحيّة التي تنتج عن السكري المزمن، ومن جهةٍ أخرى فقد وجدت دراسة حديثة أنّ الزنجبيل قلّل مؤشّرات مرض القلب، كالكوليسترول السيئ، والدهون الثلاثيّة عند الفئران التي يحتوي غذاؤها على كميّة عالية من الدهون. 

تقليل الوزن: 
إذ يمكن أن يساهم ماء الزنجبيل في تقليل الوزن، إذا أُرفِقَ بنظام غذائي ورياضي مُناسب لذلك، وقد وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول الرجال لماء الزنجبيل الساخن بعد الوجبات ساعدهم على الشعور بالشبع فترة أطول.

فوائد الزنجبيل مع الليمون:

يُعتبر شاي الزنجبيل والليمون مشروباً منعشاً ودافئاً، وهو خالٍ من الكافيين، ويستخدم في العديد من الثقافات لتخفيف التهاب الحلق أو السعال، ومكافحة نزلات البرد، وتخفيف عسر الهضم والغثيان، حيث إنّ لكلٍ من الزنجبيل والليمون العديد من الفوائد الصحية، ولذلك فإنّ جمعهما معاً قد يُضاعف تلك الفوائد، ويمكن تحضير هذا الشاي باستخدام شريحةٍ أو اثنتين من جذر الزنجبيل، حيث إنّها توضع في ماءٍ مغلي وتترك مدةٍ تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، ثم يُضاف له القليل من عصير الليمون، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب شربه بكميات معتدلة، أيّ بما لا يزيد عن كوبٍ أو اثنين يومياً.

المزيد من الصحة والجمال:
أسرار كثيرة لا تعرفونها عن الزنجبيل اكتشفوها الآن!
كل ما تريد معرفته عن فوائد الزنجبيل
فوائد الزنجبيل للحامل في الشهر التاسع

فوائد الزنجبيل مع الليمون والعسل:

1- تنظيم معدل السكر في الدم عن طريق تنظيم إفراز الإنسولين في الجسم. 

2- تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج وتقليل العصبية. 

3- معالجة اضطرابات الجهاز الهضمي كالإسهال وعسر الهضم. 

4- تنظيم ضربات القلب وحمايته من الجلطات، وذلك عن طريق تقليل نسبة الكولسترول الضار وزيادة نسبة الكولسترول النافع في الدم. 

5- تقليل ضغط الدم المرتفع وبالتالي الحماية من الإصابة الحماية بالسكتات الدماغية. 

6- تقوية جهاز المناعة عن طريق تنشيط الجسم. 

7- معالجة مشالك البشرة، بالإضافة إلى جعلها أكثر إشراقاً ونضارةً. 

8- الوقاية من الإصابة بالسرطان، عن طريق إبطائه لنموّ الخلايا السرطانية. 

9- معالجة آلام الدورة الشهرية. معالجة غثيان الصباح لدى الحوامل، خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل. 

10- التخفيف من التهابات المفاصل، والتهابات المسالك البولية. 

11- يعد مطهراً للجروح، بالإضافة إلى تخفيف الشعور بالألم. 

12- تفتيت حصى الكلى. 

13- الحصول على شعر صحي وبراق. 

14- حرق السعرات الحرارية، والدهون المتراكمة في الجسم، مما يؤدي للتخسيس الوزن. 

15- تكوين الجهاز العصبي عند الجنين خلال فترة الحمل. 

16- تنشيط الدورة الدموية، مما يسهل وصول الأكسجين للدماغ والشرايين.

17- معالجة الإنفلونزا، وتخفيف التهابات الحلق واللوزتين، بالإضافة إلى طرد البلغم من الجهاز التنفسي. 

فوائد مشروب الزنجبيل بالقرفة:

1- يساعد في تقوية الجهاز المناعي، ويزيد من قدرة الجسم على مقاومة الامراض لخصائصه المضادة للبكتيريا، والالتهابات، والفطريات، والميكروبات الضارة. 

2- يفيد في تنشيط الدورة الدموية في الجسم، ويقوي عضلة القلب، ويوسع الأوعية الدموية والشرايين، ويمنع تجلط الدم. 

3- يساعد على تقوية الرغبة الجنسية، وعلاج الضعف والبرود الجنسي لدى المرأة والرجل، لأنّه ينشط إفراز الهرمونات الذكرية والأنثوية، ويزيد تدفق الدم للأعضاء التناسلية. 

تعرف على أسرار الزنجبيل والقرفة في حرق الدهون

4- يقوي من عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون، لذا ينصح بشربه لإنقاص الوزن الزائد ومكافحة السمنة المفرطة، خاصة إذا تم تناوله بعد الوجبة الدسمة مباشرة. 

5- يفيد في علاج الصداع العادي والنصفي، كما يقاوم حالات دوار الرأس "الدوخة"، ويمنع القيء والشعور بالغثيان خاصة في الصباح. 

6- يساهم في تسكين آلام الأسنان، كما يعمل على علاج الالتهابات في الجسم كالتهاب المفاصل الروماتيزمي، إذ يسكّن آلامه ويسهل حركة المفصل المتورم. 

7- يفيد الفتيات في تخفيف حدة آلام الدورة الشهرية، ويدرّ الحيض المحتبس، كما يزيد من انقباضات الرحم، لذا تمنع المرأة الحامل من شربه لأنّه قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض. 

8- يسهل عملية الهضم ويساعد على تسريعها، ويكافح الإمساك، ويلين الأمعاء، ويطرد الغازات والانتفاخ، كما يقتل البكتيريا المعوية. 

9- يقاوم نمو وانتشار الأورام السرطانية لغناه بمضادات الأكسدة. 

10- يعالج أعراض نزلات البرد، ويفيد في علاج التهابات الحلق واللوزتين والقصبات الهوائية، وضيق النفس، ويفيد في علاج الإنفلونزا والزكام والسعال والاحتقان والتهاب الجيوب الأنفية، كما يطرد البلغم المتراكم في الجهاز التنفسي والرئتين. 

جميلة البوابة: بودرة الزنجبيل لحل جميع مشاكل الشعر

11- يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، كما يخفض نسبة الكوليسترول الضار. 

12- يدرّ البول، وينشط عمل الكلى والمثانة ويطهرها من الترسبات والشوائب.

فوائد الزنجبيل مع الحليب:

1- يقوّي العظام؛ حيث يحتوي الحليب على الكالسيوم المهم جداً للعظام والذي يقيها من الهشاشة ويقوي الأسنان. 

2- يساعد ويحفز الجسم على حرق الدهون وخسارة الوزن ويخفض الكالسيوم الموجود بالحليب من نسبة تراكم الدهون. 

3- يخفّف من الأعراض المرافقة لبداية الحمل وخاصة القيء والدوخة والغثيان. 

4- يُحارب السرطان؛ حيث إن تناول الكالسيوم بانتظام يقلّل خطر الإصابة بسرطان الثدي. 

5- يُساعد على سد الشهية. 

6- يعالج الصداع ويسكن الألم، وفي دراسات اُجريت على عدد من الأشخاص تبيّن أن له القدرة على مقاومة مرض الشقيقة. 

7- يُحارب القيء ويؤثر مباشرةً على الجهاز الهضمي بعكس الأدوية التي تُؤثر على الجهاز العصبي. 

8- يُخفف الألم المصاحب للدورة الشهرية. 

طبيب البوابة: من الأقوى الزنجبيل أم الكركم؟

9- يخفف الزنجبيل والحليب من آلام المفاصل للأشخاص المُصابين بالفصال العظامي. 

10- يعالج الضغط المرتفع والمنخفض؛ فإذا كان الضغط مرتفعاً أو منخفضاً يُشرب الزنجبيل صباحاً مُحلّىً بعسل طبيعي ومساءً كوب حليب مع زنجبيل وفص من الثوم. 

11- يساعد الزنجبيل مع الحليب على محاربة الأرق والقلق؛ حيث يُشرب كوب منه قبل النوم ويُدهن كامل الجسم بزيت زيتون. 

12- يقوي الذاكرة ويعالج التلبّد الذهني ويزيد من الذكاء. 

13- يُقاوم الفايروسات وخاصّةً الرشح والإنفولونزا المنتشرة شتاءً، ويُعد مشروب الزنجبيل المطحون مع الحليب من أفضل ما يُمكن تناوله في حالات الزُكام والأنفلونزا.

فوائد الزنجبيل للكلى:

1- يساعد على حمايتها من القصور والفشل الكلوي المرافق لبعض الأمراض كمرض السكري وغيره. 

2- يقيّ إلى حد كبير من تشكّل الحصوات والرمل. 

3- يصلح من عمل الكلى. 

4- يخفّف من حدة الأعراض المرافقة لأمراض الكلى، وخاصة في المراحل الأولى منها، بما في ذلك كلّ من التوتر، والصداع، والرغبة في التقيؤ، والغثيان، والدوار، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من فيتامين B6. 

5- ينشّط الدورة الدموية. 

6- يُساعد على خفض معدل ضغط الدم، ويقيّ من المضاعفات الخطيرة المرافقة لحالات ارتفاعه.

فوائد شرب الزنجبيل للتخسيس:

يُمكن أن يساهم شرب منقوع الزنجبيل في فُقدان الوزن عند دمجه مع نظام غذائي صحّي، وتمارين رياضيّة، وفي إحدى الدراسات التي أجريت على الجرذان تم إيجاد رابط بين انخفاض مُستوى السمنة لدى الجرذان، وتناول الزنجبيل مع الوجبات الغنيّة بالدهون، كما يُساعد توازن السكر في الدم الحاصل نتيجة شرب الزنجبيل في التخفيف من الرغبة في تناول المزيد من الطعام.

وفي دراسة أخرى قسّم الباحثون 10 رجال إلى مجموعتين، حيث شربت مجموعة الزنجبيل الساخن بعد وجبة الإفطار، بينما لم تفعل المجموعة الأخرى ذلك، وأفاد أفراد المجموعة الذين شربوا الزنجبيل بأنّهم شعروا بقدر أكبر من الشبع.

فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم:

- يخفف الزنجبيل من بعض الآلام، بما فيها آلام الرأس والصداع الناتجة عن الضغوطات النفسيّة اليوميّة حيث وجدت دراسة تم تطبيقها في جامعة جورجيا على 74 متطوعاً أنّ استهلاك مكملات الزنجبيل يومياً يُقلل من آلام العضلات الناتجة عن ممارسة النشاطات البدنية بنسبة 25%، وفي دراسة أخرى أُجريت على نساء يعانين من آلام عسر الطمث توصلت إلى أنّ 83% من النساء اللواتي تناولن كبسولات الزنجبيل أشرن إلى تحسنٍ في أعراض عسر الطمث وآلامه مقارنة مع 47% من النساء اللواتي تناولن الكبسولات الوهمية.

- يفيد الزنجبيل في تخفيف حالات التهاب القصبات الهوائيّة، وتخفيف الآلام المصاحبة لها.

- يحارب الزنجبيل السموم والمواد الكيميائية الضارة المتجمعة في الجسم، والتي تؤدي إلى زيادة الضغط النفسيّ والجسديّ، وذلك بسبب محتواه الجيد من مضادات الأكسدة كما وجدت دراسة طُبّقت على عدد من المتطوعين، ونُشرت في مجلة أبحاث الوقاية من السرطان أنّ تناول كبسولات الزنجبيل خفّضت من أعراض التهابات القولون خلال شهر، والذي بدوره قد يُخفض نسبة الإصابة بسرطان القولون.

- يرفع الزنجبيل درجة حرارة الجسم ويُنشط الدورة الدموية.

- يمنع الزنجبيل نشاط الفيروس الأنفي والذي يمكن أن يتسبب بالإصابة بنزلات البرد.

- يُقلل الزنجبيل من غازات الأمعاء، وتشنجات البطن المؤلمة، كما قد يمنع من حدوث قرحة المعدة الناتجة عن استهلاك العقاقير المضادة للالتهابات كالأسبيرين  والأيبوبروفين.

الآثار الجانبيّة للزّنجبيل:

لا يوجد للزّنجبيل آثار جانبية عند أخذه بجرعات صغيرة. ولكن قد يكون له مجموعة من الآثار الجانبيّة عند استعماله بشكل غير صحيح، حيث يعمل على تولُّد الغازات المعويَّة، والنَّفخة، والغثيان. 

وترتبط هذه الآثار الجانبيّة مع الزّنجبيل المجفَّف أو مسحوق الزَّنجبيل على الأغلب. 

ولدى استعمال الزّنجبيل كمعالجة تكميليّة أو بديلة يجب استشارة الطّبيب المختصّ، وإعطاؤه فكرة كاملة عن مقدار الجرعات وطريقة الاستخدام التي يتّبعها المريض.

محاذير شرب منقوع الزنجبيل:

- حرقة المعدة، والإسهال، وزيادة تدفّق دم الحيض عند النّساء، كما قد يُسبّب تهيُّج الجلد عند بعض النّاس إذا لامس طبقة الجلد الخارجيّة.

- قد يزيد شرب منقوع الزنجبيل من مستويات الإنسولين أو خفض نسبة السكّر في الدّم، ولذلك قد يحتاج مريض السُكريّ للتَحدّث إلى الطّبيب المُختصّ في حال قرّر إدخال منقوع الزّنجبيل ضمن برنامجه الغذائيّ اليوميّ.

- الكميّات الزّائدة من منقوع الزّنجبيل قد تتسبّب في تفاقم بعض أمراض القلب، حيث إنّ الزّنجبيل يعمل على خفض ضغط الدّم، فاستهلاكه من قِبَل مَرضى انخفاض الضّغط قد يُشكّل خطورةً على صحّتهم ويُؤدّي إلى عدم انتظام ضربات القلب.

- قد يزيد شُرب الزّنجبيل من خطر النّزيف، وقد يُحدث تفاعلاً مع أدوية سيولة الدّم، مثل الوارفارين (الكومادين)، وكلوبيدوقرل (بلافيكس)، والأسبرين.

فوائد الزنجبيل للحامل في الشهر التاسع:

1- من فوائد الزنجبيل للمرأة الحامل أنه يقلل من أعراض الغثيان، والتقيؤ، والدوار التي تصاب بها وهي في الشهر التاسع.

2- أيضاً من فوائد الزنجبيل للحامل أنه يخفف من التهاب الحلق والمفاصل والحساسية.

3- بالإضافة إلى أن الزنجبيل يساعد على تنشيط الدورة الدموية، ويقلل من الشعور بالتعب والإرهاق لدى المرأة الحامل.

4- الزنجبيل يسهل عملية الولادة، حيث أنه يزيد من انقباضات عضلات البطن.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك