كيف تواسين أطفالك خلال الطلاق؟

منشور 23 حزيران / يونيو 2021 - 09:27
ابتسمي وأكدي لطفلك أنكِ سعيدة لأنه يقضي وقتا مع والده
ابتسمي وأكدي لطفلك أنكِ سعيدة لأنه يقضي وقتا مع والده

يعتبر الطلاق تجربة مرهقة وعاطفية للغاية لجميع الاطراف وخاصة الأطفال الذين يشهدون تفكك اسرتهم وطلاق والديهم أو تفكك الأسرة والحياة التي يعرفونها.

ففي معظم الأحوال يشعر بعض الأطفال بالصدمة أو الارتباك أو الانزعاج حين تمر الاسرة بتجربة الطلاق، بينما قد يلوم البعض أنفسهم على كل المشاكل التي تحدث في المنزل.

وفي تلك الفترة العصيبة، يكون من الضروري أن تبذلي قصارى جهدك للتخفيف عن اطفالك ومواساتهم من خلال الخطوات التالية:



الحقيقة

لطفلك الحق في معرفة سبب حصولك على الطلاق، ولكن تجنبي ارباكه بالقصص الطويلة، ولا تحاولي استخدام الكذب لتقديم الاعذار بأن ذلك يمكن أن يشعر الطفل بعدم الأمان أكثر، بل كوني متواضعة واستخدمي كلمات بسيطة وصادقة مثل "لا يمكننا النمو وتحقيق السعادة معًا بعد الآن".

التعبير عن المشاعر

أخبري طفلك أنكِ على استعداد للاستماع لمشاعره دون أي أحكام أو عقاب، واسمحي له بالتنفيس عن احباطه واستيائه دون مقاطعة، ولا تنتقديه أو تعتذري له حتى ينتهي، وفي النهاية أجيبي على جميع أسئلته وطمئنيه لأن الأمور ستكون مختلفة، من الآن فصاعدا.

لعبة اللوم

من الضروري جدًا أن تكوني صادقة، ولكن دون أن تكوني قاسية أو منتقدة لشريكك، فقد يؤدي سرد الأحداث المؤذية إلى تفاقم الموقف، وارتباك طفلك، ولذلك عليكِ التخطيط لمحادثاتك مع اطفالك وما ستقولينه مقدمًا.

التقرب من الآخرين

اسمحي لطفلك بالتقرب من أفراد الأسرة الآخرين الذين يحبونهم، حيث تلعب العائلة والأصدقاء المخلصون دورًا حيويًا لتهدئة الأطفال خلال هذه الفترة العصيبة، ولدعمهم والتزامهم قدرة رائعة على توفير الراحة للطفل.

 وداعا بابتسامة

ابتسمي وأكدي لطفلك أنكِ سعيدة لأنه يقضي وقتا مع والده، ولا تظهري انزعاجك أو استيائك خلال هذا الوقت لأنه قد يؤدي إلى بيئة سلبية ومشاعر ضارة لصحة طفلك النفسية، وأخبري طفلك أنه سيراك أنتِ ووالده كثيرًا وسترتبان له أحداثًا ونشاطات مثيرة.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
واق الشمس ليس لبشرتك فقط بل لشعرك أيضاً.. إليكِ أفضل الأنواع
علامات تشير لعثورك على توأم روحك


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك