مشكلة القولون العصبي.. تصيب المرأة أكثر!!

منشور 31 كانون الثّاني / يناير 2018 - 10:48
يمكن للقولون العصبي ان يظهر بدرجات مختلفة من الحدة
يمكن للقولون العصبي ان يظهر بدرجات مختلفة من الحدة

تقول إحصاءات الدول الغربية أن النساء اكثر إصابة من الرجال بنسبة الضعف إلى ثلاثة أضعاف كما تقول شبكة صحة الطبية، وربما كانت المشاعر المرهفة للمرأة وسرعة تقلبات مزاجها والجانب النفسي لها سببا في ذلك.

تتمثل بعض أسباب القولون العصبي أي، الأسباب التي تؤدي إلي اعتلال وظيفي مؤقت في عمل الجهاز الهضمي) بالآتي، التدخين وشرب الكحول، بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلقاً أو مكتئباً أو حزيناً، بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلى آخر.

والقولون العصبي مشكلة اكلينيكية مزمنة تشمل مزيجا من آلام البطن و تغيرا في عادات تفريغ الامعاء ويمكن أن يعاني المرضى ايضا من سلسلة من المشاكل المرتبطة بهذه الحالة مثل الشعور بعد التفريغ الكامل للأمعاء، شكل غير طبيعي للبراز، إفراز المخاط ، وشعور بالانتفاخ، وتطبل في البطن.

ويمكن للقولون العصبي ان يظهر بدرجات مختلفة من الحدة وفي اكثر أشكاله المدمرة، تكون الأعراض طويلة الأمد، مسببة العجز وثابتة دائما ولها ارتباط ضئيل بتناول الطعام او حركة الأمعاء .

أما في الحالات الأخف حدة، يمكن للأعراض أن تظهر نتيجة لتناول بعض أنواع الطعام او حركة الامعاء و بغض النظر عن حدة المرض، فإن القولون العصبي مرض مزمن و يلازم المريض طوال حياته و في كثير من الأحيان.

قد يعجبك أيضاً:
10 أغذية لتهدئة أعراض القولون العصبي
نصائح غذائية للتخفيف من أعراض القولون العصبي
مشروب سحري لعلاج الانتفاخ وآلام القولون

ما هي أسباب المرض؟
ظل العلماء يعتقدون لمدة طويلة ان تشنج القولون او العوامل النفسية كانت السبب لهذا المرض و حتى لو ان هذه العوامل يمكن ان تكون مرتبطة بالقولون العصبي لدى بعض المرضى، فأنها لا تبدو بلعب دور رئيسي في المرض في المقام الاول.

وفي السنوات القليلة الماضية تمكن العلماء من تحديد خلل محدد في القولون السجمي (sigmoid)، المستقيم و الشرج من شأنه إيجاد تفسير لمعظم أعراض القولون العصبي مثل الانتفاخ، تكون الغازات، الشعور بالامتلاء أو الإمساك.

ويمثل الخلل هذا زيادة الحساسية في أجهزة الاستشعار الموجودة في جدران الأمعاء ويمكن مقارنة الحساسية الداخلية هذه بما يحدث حين يكون الشخص مصابا بحروق الشمس حيث ان اقل لمسة او حتى نسمة هواء يمكن ان تكون مؤلمة بينما ان الجلد غير المصاب يكاد بكل صعوبة الشعور بنفس المحفز وفي الشخص المصاب بفرط الحساسية هذه يمكن لعمليات انقباض الشرج او القولون و تمددهما ان تؤدي الى إحساس شديد و لذا يبدو ان معظم اعراض القولون العصبي تنجم عن الإدراك المفرط للأحاسيس الداخلية.

وفي كثير من الأحيان هناك أعراض أخرى لفرط الحساسية مرتبطة بالقولون العصبي فالمريض يمكن ان يشعر بالصداع ألم في أسفل الظهر، أو الألم أثناء الجماع و يمكن ان يعزى ذلك لحقيقة ان الآليات التي تسبب فرط الحساسية في القولون يمكن ان يكون لها نفس الأثر ايضا على أجزاء أخرى من الجسم.

ولا تزال أسباب فرط الحساسية هذه غير معروفة لحد الآن فقد تكون هناك عوامل وراثية تجعل الشخص اكثر عرضة للمشكلة وعلى كل حال، فأن الشخص حين يكون عرضة للإصابة بالقولون العصبي، تصبح عوامل في البيئة التي يعيش فيها اكثر المسائل المثيرة للحالة و المفاقمة لها.

ما هي الأشياء التي تؤثر على المشكلة؟
إن مجرد شرب الماء في بعض الأحيان يمكن ان يسبب الانتفاخ في بعض المرضى اما بالنسبة للآخرين، فان أنواعا محددة من الطعام يمكن ان تسبب او تكون ذا علاقة بانتفاخ المعدة بما في ذلك البهارات، منتجات الحليب، المواد الصناعية المحلية، الحوامض والدهون.

ويمكن أن تتفاعل كافة هذه المواد مع نفس المستقبلات العصبية في القناة الهضمية ويمكن أن تثير المشاكل العاطفية، اضطرابات النوم، الحزن، الاكتئاب والقلق أعراض القولون العصبي وكذلك المواقف التي يمكن للفرد ان يعتبرها مثيرة للتوتر وفي معظم الأحيان تظهر الأعراض بسبب عدة عوامل.

ما الذي يمكن عمله؟
القولون العصبي لا يمكن شفاؤه ولكن يمكن السيطرة عليه في كثير من الحالات وفي الوقت الذي يحاول العلماء فيه اكتشاف أسباب فرط الحساسية وتطوير أدوية فعالة، فأن هدف المعالجة يتمثل في تخفيف حدة الأعراض الى مستوى بحيث لا تتدخل في نمط حياة المريض.

وتكمن الخطوة الأولى في مراجعة الطبيب من اجل استبعاد اي مرض اخر يمكن علاجه و تثنيت تشخيص القولون العصبي لدى المرضى ويمن إصلاح بعض اوجه الخلل الجسدية بالجراحة بينما تمكن الأدوية من تخفيف الإسهال، الإمساك و الألم.

ويستطيع المختصون بتحديد مثيرات الحالة لدى معظم المرضى سواء كانت هذه غذائية ،سلوكية او نفسية و ذلك من اجل التخطيط لعلاج ناجح ويمكن ان يشمل العلاج الأدوية، التدريب على الاسترخاء ،العلاج النفسي القصير الأمد، الابر الصينية والاستشارات الخاصة بالتغذية و في العادة فأن مزيجا من هذه يعتبر الأكثر فعالية.

وبصورة عامة ،تصبح الاستجابة للعلاج اكثر فاعلية حين تكون الأعراض مرتبطة بشكل محدد بالمثيرات الغذائية او السلوكية وحين يتقبل المريض الطبيعة الخاصة للمرض.

قد يعجبك أيضاً:
سرطان الثدي للرجال والنساء.. الكشف والوقاية
كل ما تريد معرفته عن "فيتامين د "

 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك