5 نصائح مهمة لتناول أسماك الرنجة في شم النسيم

منشور 26 آذار / مارس 2019 - 08:25
الرنجة لا تكون رخوة، لأن الرنجة الرخوة تحتوى على رطوبة عالية
الرنجة لا تكون رخوة، لأن الرنجة الرخوة تحتوى على رطوبة عالية

شَمُّ النِّسِيْمِ هو مناسبة يتم الاحتفال بها في مصر في فصل الربيع وعطلة رسمية في مصر، وهو يأتي في اليوم التالي لرأس السنة القبطية وعيد القيامة المجيد والذي يتم تحديده بحسب حساب الأبقطي.

ويأتي في شهر برمودة بالتقويم القبطي والذي يوافق عادة (14 - 21) أبريل/نيسان، ينسجم هذا الاحتفال مع موروث ثقافي أقدم حيث كان من أعياد قدماء المصريين في عهود الفراعنة، ويحتفل به جميع المصريين بدخول الربيع بزيارة المنتزهات وتلوين البيض وأكل الفسيخ.

وفي هذا المقال نقدم لكم مجموعة من الشروط الصحية التي يجب توافرها لتناول أسماك الرنجة، قبل الاحتفال بشم النسيم، وتشمل:

1- أن يكون قوام الرنجة متماسكًا، ويمكن معرفة ذلك عن طريق مسك السمكة من الرأس في وضع أفقى تكون مستقيمة، وتكون الزعانف ملتوية والفم والخياشيم مفتوحة.

2-الرنجة لا تكون رخوة، لأن الرنجة الرخوة تحتوى على رطوبة عالية، وهذا عيب تصنيع بغرض الكسب السريع من زيادة الوزن، مما يؤدى إلى قابلية النمو الميكروبي والفساد.

3- شكل الرنجة لابد أن يكون سليمًا، ولا يوجد به تهتكات، ويجب أن تعطى الرنجة رائحة السمك المدخن.

4- عدم وجود نمو أخضر أو أبيض على سطح السمكة، لأنه يعتبر نموًا فطريًا.

5- الرنجة المدخنة على البارد أقل من 40 درجة مئوية لونها ذهبى داكن، وقوامها متماسك لأن نسبة الملح بها عالية، أما الرنجة المدخنة على الساخن درجة حرارتها أكثر من 40 حتى 80 درجة مئوية، ورخوة ولونها ذهبي فاتح.

المزيد:
طريقة تحضير الفسيخ المقلي


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك