نصائح لمساعدة طفلك على الزحف لأول مرة!

منشور 17 آذار / مارس 2021 - 10:38
تأكد من أن طفلك لا يمكث طوال وقت اللعب في نفس الوضع، ويمكن أن يساعد تغيير جانبهم
تأكد من أن طفلك لا يمكث طوال وقت اللعب في نفس الوضع، ويمكن أن يساعد تغيير جانبهم

يتعلم الأطفال الزحف بمرور الوقت، وهذه علامة فارقة تحدث عندما يكونوا مستعدين، ولكن على الرغم من أن هذا أمر طبيعي، إلا أن هناك العديد من النصائح الموصى بها والتي يمكن للآباء تجربتها مع أطفالهم لتسريع عملية الزحف ومساعدة الطفل على أن يصبح أقوى، وهي كالتالي:



1- اللعب وهم مستلقون على بطنهم:

من المعروف أن الأطفال يجب أن يناموا على ظهورهم، ولكن عندما يلعبون من الجيد تركهم مستلقين على بطنهم لفترة قصيرة، يضطرون إلى رفع رؤوسهم وتحريك أطرافهم.

ويعد ذلك تمرينا مهما للغاية لبناء العضلات اللازمة لمهمة الزحف المستقبلية، وفق ما أورد موقع "Brightside".

2-التحرك دون مشايات:

مقاعد الأطفال مثل الحراس، والأراجيح والمشايات مفيدة، ويحب بعض الأطفال قضاء الكثير من الوقت فيها، لكنهم لا يستطيعون البقاء فيها إلى الأبد، ويعد الوقت الذي يقضونه على الأرض أمرًا ضروريًا لكي يعتادوا على الاستكشاف والتحرك.

3-الوصول إلى لعبة:

قد يكون نوعًا من نظام المكافآت مفيدًا جدًا في عملية التعلم، عندما تضع لعبتهم المفضلة على الأرض بعيدًا قليلاً عنهم، يصبحون متحمسين للتحرك نحو هذا الهدف.

4-الزحف معا:

يساعد القيام بشيء ما معًا في أي نوع من التطور في الحياة والتقليد جزء من التعلم لأي طفل، لذا فإن وجود أحد الوالدين أو شقيق أكبر سنا يزحف بجوار الطفل يساعده كثيرا.

5- تعلم التأرجح ذهابا وإيابا:

عندما يتمكنون من الوقوف على أيديهم وركبهم، يمكن أن تكون الخطوة التالية تشجيعهم على التأرجح ذهابًا وإيابًا، إن بناء هذا التوازن، خاصة عند مزامنته مع أغنية جيدة وممتعة، يمكن أن يفعل المعجزات.

6-اللعب بيد مرفوعة:

عندما يلعب طفلك ويداه مرفوعة، تنمو عضلاته، لذلك قد تكون فكرة جيدة أن تجعلهم يحاولون الوصول إلى الأشياء الموجودة فوقهم ووضع أذرعهم فوق وسادة بينما هم مستلقون على بطنهم.

7-ارفع طفلك عن الأرض:

عندما يتم رفع طفلك بالقدر المناسب، يمكنه ممارسة حركة المشي، وسرعان ما تزداد قوة أرجله الصغيرة.

8-اللعب أمام المرآة:

من أحد أكثر التمارين المفيدة، وذلك لأنهم سوف يصبحون مهووسين بفهم انعكاسهم، وفي النهاية فإن فضولهم سيجعلهم يصلون إلى المرآة.

9-اللعب في أوضاع مختلفة وعلى جوانب مختلفة:

تأكد من أن طفلك لا يمكث طوال وقت اللعب في نفس الوضع، ويمكن أن يساعد تغيير جانبهم (يمينًا أو يسارًا أو ظهرًا أو بطنًا) على تقوية عضلاتهم والتعود على الحركة.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
5 ماسكات منزلية لتنظيف البشرة بعمق، جربيها قبل عيد الأم!
فوائد الحاملة "الحمص الأخضر"


LINKonLINE   © 2021

مواضيع ممكن أن تعجبك