دراسة: تعرف على فوائد إضافية للنوم على الجانب

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:23
تضيف الدراسة المزيد من الدعم لمفهوم أن النوم يملك وظيفة بيولوجية
تضيف الدراسة المزيد من الدعم لمفهوم أن النوم يملك وظيفة بيولوجية

وفقا لدراسة جديدة، يمكن للنوم إلى الجانب، بالمقارنة مع النوم على الظهر أو المعدة، أن يساعد على تقليل فرص تطوير مرض الزهايمر والشلل الرعاش والاضطرابات العصبية.

النوم على الجانب هو أفضل وضعية لإزالة أكبر قدر ممكن من النفايات أو المواد الكيميائية الضارة من الدماغ وفقا للدراسة.

ويسبب تراكم النفايات من المواد الكيميائية في الدماغ بتطور مرض الزهايمر والأمراض العصبية الأخرى.

وفي حين أنه من المسلم به على نحو متزايد أن اضطرابات النوم قد تعجل بالاصابة بفقدان الذاكرة وبالتالي مرض الزهايمر، قال أحد الباحثين مايكين نيديرغارد من جامعة روشستر في نيويورك، الولايات المتحدة ، " جلبت نتائج دراستنا رؤية جديدة إلى هذا الموضوع من خلال إظهار مدى أهمية الوضعية التي ينام بها الشخص".

واستخدم الباحثون التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)المتباين لتصوير مسارات الغليفاتيك في الدماغ، وهو نظام معقد يساعدد على إزالة النفايات من الدماغ.

واضافت هيلين بينفينيست من جامعة ستوني بروك في نيويورك، "التحليل أظهر لنا باستمرار أن هذه المسارات كانت أكثر كفاءة في الوضعية الأفقية مقارنة مع وضعية الاستلقاء على الظهر أو البطن".

واضافت نيديرغارد، " إن وضعية النوم الجانبية هو بالفعل الأكثر شعبية بين البشر والحيوانات - حتى في البرية - ويبدو أننا نميل الى الوضعية الجانبية للنوم لأنها الأكثر كفاءة للشعور بالراحة ولإزالة النفايات الأيضية حتى اثناء اليقظة".

وتضيف الدراسة المزيد من الدعم لمفهوم أن النوم يملك وظيفة بيولوجية وهي "تنظيف" الفوضى التي تتراكم بينما نحن مستيقظون.

نشرت النتائج مفصلة في مجلة علم الأعصاب.

مواضيع ذات صلة:

كيف تتجنب ليالي الارق الطويلة؟

6 نصائح لنوم أفضل الليلة

الإجهاد وعادات النوم السيئة يمكن أن تسبب الأرق


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك