هكذا يتغير منظورك للحب في الثلاثينات

منشور 22 آب / أغسطس 2021 - 06:30
هكذا يتغير منظورك للحب في الثلاثينات
هكذا يتغير منظورك للحب في الثلاثينات

في حين قد تكون المواعدة في العشرينات من العمر صعبة، تجد العديد من النساء أن المواعدة في الثلاثينيات من العمر أصعب، ولكن عندما تبحثي عن الحب بعقد إضافي من الخبرة في جعبتك، يكون لديك الكثير من الحكمة الإضافية، ويمكنك رؤية الأمور من منظور جديد يتضمن التغيرات التالية:

التفكير بعيد المدى

عندما تصلي إلى الثلاثينيات من العمر وما بعدها، من الطبيعي أن تبدئي في التفكير فيما تريدينه على المدى الطويل، وهذا ينطبق على جميع مجالات الحياة، بما في ذلك الحب والارتباط، حيث تصبحي أكثر وعياً بكيفية تأثير القرارات التي تتخذيها على المدى الطويل.

معرفة الخطوط الحمراء

صعوبة المواعدة في العشرينات من العمر، فهي تعلمك الكثير من الدروس، وكلما زادت تجارب المواعدة الفظيعة التي مررت بها، زادت معرفتك بالسمات التي تعلمين أنها تعني عدم استمرار العلاقة، والخطوط الحمراء التي يعني تجاوزها نهاية العلاقة فورا.



تكرار الاخطاء

خلال المواعدة في الثلاثينات من عمرك، ستكونين أكثر قدرة على تجنب تكرار الأخطاء التي وقعت فيها في السابق، وستكونين أكثر حكمة.

فهم قيمتك

مع التقدم في العمر واكتساب الحكمة، يتطور تقديرك لنفسك وما تستحقيه، وهذا هو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعلك غير قادرة على تحمل الكلام غير المجدي.

الخوف من مراحل العلاقة

في الثلاثينات من عمرك، تكون مراحل تطور العلاقة اقل اثارة للخوف مما كانت عليه في العقد السابق من عمرك.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
فوائد البقدونس المغلي
أسباب حاسمة لإعادة التفكير في الطلاق أثناء الحمل


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك