هل يمكن الإصابة بعضة الثلج بدون ثلج؟

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2012 - 06:33
هل يمكن الإصابة بعضة الثلج بدون ثلج؟
هل يمكن الإصابة بعضة الثلج بدون ثلج؟

واخيرا ظهر الوجه القاسي لفصل الشتاء، حيث اجتاحت العواصف الثلجية والصقيع العديد من المدن حول العالم وبينما استمتع البعض بالتزحلق على الثلج وتناول الشوكولاته الساخنة، والجلوس بصحبة العائلة حول المدفئة! إلا أن هناك العديد من الأشخاص الذين عانوا من أعراض الطقس البارد حيث اصيب العديد منهم بعضة الثلج وإنخفاض درجة حرارة الجسم التي قد تسبب الوفاة. وبالرغم من أن العديد منا يعتقد بأن عضة الثلج لا تصيب إلا متسلقي قمم الجبال الجليدية إلا أن أي شخص معرض للإصابة بهذه الحالة الخطيرة التي تسبب بتر الأطراف أحيانا في هذه الظروف الجوية الباردة جدا، خصوصا وأن العديد منا لا يرتدي ما يكفي لوقاية نفسه من هذه الحالة.

 

ما هي عضة الثلج؟

تحدث عضة الثلج عندما يتعرض عضو من الجسم لضرر في النسيج نتيجة التعرض إلى الطقس البارد (أو حتى الماء البارد). وبالرغم من أن الثلج لا يعض – فهو ليس " كلب "أو" قطة"  إلا أن عضة الثلج تسبب في كثير من الاحيان الانتقال الى غرفة الطوارئ للحصول على الرعاية الطبية تماما مثل أي عضة حيوان ويمكن أن يتعرض نسيج الجسم للموت وفي كثير من الاحيان يمكن أن يتعرض المصاب للموت أيضا.

 

ما هي إشارات عضة الثلج؟

الإشارة الأولى هي إحمرار الجلد ثم تحوله إلى اللون الابيض أو الشمعي. مع انخفاض في درجة حرارة الجلد وقساوة.

خدر في الاطراف أو المنطقة المعرضة للصقيع.

تصبح المنطقة المتأثرة منتفخة في أغلب الأحيان؛ ثم تنتفخ أكثر وأكثر.

تظهر البثور عندما تزداد حدة عضة الثلج.

يتحول لون الجلد الى اللون الاسود عند موت النسيج الحيوي - وهذا إشارة سيئة جدا.

 

كيف تحمي نفسك عندما تنخفض درجة الحرارة؟

يجب أن تعامل الطقس البارد والصقيع كعدوك اللدود لذا استعد لمواجهته بكل قوتك! أفضل إستراتيجية أولية هي تقليل فترة البقاء في العراء عندما يصبح الطقس اقل من صفر درجة مئوية. إذا كنت مضطرا للخروج حاول أن لا تتجاوز 30 دقيقة على أكثر تقدير.

 

تأكد من ارتداء عدة طبقات من الملابس وتأكد من بقاء هذه الطبقات جافة. في أغلب الأحيان، يلعب الأطفال والكبار في الثلج بملابسهم مما يجعلهم عرضة للبلل، وهذا البلل موصل جيد للبرودة التي يمكن أن تتسلل الى الجلد وتسبب عضة الثلج. الملابس الجافة تبقيك دافئا – لذا لا تبلل ملابس بالمطر أو الثلج أو حتى العرق. خذ الأيام العاصفة بجدية - تلك الأيام التي توصف بأنها أيام رياح قارصة، يجب أن تتجنب الخروج من المنزل عند اشتدادها.

 

تذكر بأنه الاطراف والآذان والأنف هي الأكثر عرضة للخطر. لذا ارتدي قبعة!( أكثر من 25 بالمائة من الحرارة تفقد عن طريق الرأس(. بالنسبة للرجال القبعات الصغيرة لا تنفع يجب ارتداء قبعات تحمي الرأس وتغطي الآذنين بالاضافة الى ارتداء جوارب إضافية إذا كنت مضطرا للخروج من البيت.

 

التدخين وعضة الثلج.

بعض المرضى يعتقدون بأن التدخين يزيد من حرارة الجسم لذا لا يأخذون جاكيت معهم عند التدخين خارج المبنى، ولكن هذا خطأ شائع، فالتدخين يزيد من خسارة الجسم للحرارة والنيكوتين يقلل من الدورة الدموية مما يجعلهم عرضة للإصابة بانخفاض درجة الحرارة.

 

تذكر بأن بعض الحالات الصحية يمكن أن تجعلك في خطر أكثر للاصابة بعضة الثلج. وتتضمن هذه الحالات مرض السكر ومرض القلب لأنه يؤثر على مجرى الدم. بالاضافة الى المرض الوعائي الخارجي وإلتهاب المفاصل الروماتزمي. بعض الأدوية مثل مانعات البيتا يمكن أن تضعك في خطر لأنها تؤثر على مجرى الدم. كما أن التقدم في السن يعتبر من العوامل الخطرة. لذا لا ينصح بخروج كبار السن في الطقس البارد أو استعمال الماء البارد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك