6 طرق لجعل شعرك ينمو بشكل أسرع وأقوى

منشور 24 حزيران / يونيو 2022 - 05:00
6 طرق لجعل شعرك ينمو بشكل أسرع وأقوى
6 طرق لجعل شعرك ينمو بشكل أسرع وأقوى

لجعل شعرك ينمو بشكل أسرع وأقوى، فإن ذلك يعتمد على عوامل مثل العمر، ونوع الشعر، والصحة العامة، وبعض الظروف الصحية المعينة، ولا يزال البحث يستكشف كيفية تنظيم نمو الشعر على المستوى الخلوي في جسمك، ولا يُعرف الكثير عن إمكانية تسريع نمو الشعر.

كيف تجعلين شعرك أقوى ؟

يتكون الشعر من الكيراتين وخلايا الجلد الميتة، وعلى الرغم من عدم وجود طريقة مباشرة لجعل شعرك ينمو بشكل أسرع وأقوى بين عشية وضحاها، إلا أن هناك خطوات يمكنك اتخاذها للحفاظ على شعرك صحيًا وطويلًا، وسنتعرف على هذه الطرق فيما يلي. 

طرق لجعل شعرك ينمو بشكل أسرع وأقوى

  • مواكبة الفيتامينات والمغذيات

في حين أن العديد من الشركات تروج للفيتامينات أو المكملات الغذائية لنمو الشعر، إلا أنها لا تؤثر دائمًا بشكل مباشر على طول الشعر، حيث يتطلب جسمك الكثير من الطاقة لجعل شعرك ينمو، لذا فإن الحصول على عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية وبعض العناصر الغذائية يمكن أن تؤثر عليه.

وبشكل عام، من الأفضل الحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية من نظامك الغذائي، ومع ذلك، يمكنك أيضًا النظر في تناول بعض المكملات الغذائية خاصة إذا كنت تعاني من نقص.

  • استخدام الزيوت العطرية والزيوت الناقلة

ضع بضع قطرات من شجرة الشاي أو إكليل الجبل أو زيت الليمون في الشامبو أو خففه بزيت الجوجوبا، حيث في إحدى المراجعات، وجد الباحثون أن هذه الزيوت الثلاثة يمكن أن تحسن صحة فروة الرأس، ومع ذلك، هناك نقص في الدراسات التي تثبت أن أي زيت أساسي سيجعل شعرك ينمو بشكل أسرع.

وبينما تشير الأبحاث إلى أن هناك فوائد صحية، فإن إدارة الغذاء والدواء لا تراقب أو تنظم نقاء أو جودة الزيوت الأساسية، لذلك من المهم التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية قبل أن تبدئي في استخدام الزيوت الأساسية والتأكد من البحث في جودة منتجات العلامة التجارية. 

  • جربي المراهم الموضعية

يوصى عمومًا بالمراهم الموضعية للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر والتي قد تساعد شعرك على النمو، حيث تشير الدراسات إلى أن المنتجات التالية تعزز نمو الشعر وتساعد في علاج الثعلبة أو تساقط الشعر، وتشمل الميلاتونين الموضعي، حيث وفقًا لإحدى المراجعات، قد يقلل من تساقط الشعر ويزيد من دورة نمو الأناجين، بالإضافة إلى المينوكسيديل الموضعي 5 في المائة (روجين)، والذي يبطئ تساقط الشعر عند استخدامه يوميًا لمدة 3 إلى 6 أشهر.

  • تناول مكملات الكيراتين

تساقط الشعر هو أحد الأعراض الشائعة لنقص البروتين، لذا فإن تناول مكملات البروتين بما في ذلك الكيراتين قد يحسن صحة الشعر لدى أولئك الذين يعانون من نقص، إلى جانب ذلك، لا يُعرف الكثير عن تأثيرات البروتين والكيراتين والفيتامينات على صحة الشعر.

ولكن وجدت إحدى الدراسات أن الكيراتين قد يقلل من تساقط الشعر ويعالج الشعر التالف ويزيد من قطر الشعر، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم أفضل لكيفية دعم هذه المغذيات لنمو الشعر.

  • استخدام علاج موضعي للبروتين

يساعد البروتين شعرك على النمو ويحميه من الأضرار الكيميائية والبيئية، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول كمية منخفضة من البروتين يمكن أن يرتبط بانخفاض نمو الشعر، وبشكل عام، من الأفضل الحصول على البروتين من نظامك الغذائي بدلاً من الاعتماد على المكملات الغذائية، وتشمل المصادر الجيدة الخضروات والمكسرات والزبادي والأطعمة مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك.

  • الكافيين الخاص بالبصيلات

ثبت أن الكافيين يعزز نمو الشعر، حيث تكون النساء أكثر حساسية لتأثيرات بصيلات الشعر، وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول الكافيين كمروج لنمو الشعر، فقد أظهرت الأبحاث الأولية أن الصيغ الموضعية قد تقلل من تساقط الشعر، خاصة عند دمجها مع المينوكسيديل، وقد يساعد أيضًا استخدام منتجات الشعر مع الكافيين كمكون.

ما الذي يمكن أن يؤثر على نمو الشعر ؟

يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على نمو الشعر، بما في ذلك:

  • الجينات الوراثية أو التاريخ العائلي لتساقط الشعر
  • التغيرات الهرمونية
  • نقص التغذية الكافية
  • بعض الأدوية بما في ذلك العلاج الكيميائي
  • الإجهاد والتوتر
  • فقدان الوزن 
  • الصدمة التي تلحق الضرر بالبصيلات
  • بعض الأمراض أو الحالات


نمو الشعر أثناء الحمل وبعده

قد تشعر النساء الحوامل أن شعرهن ينمو بشكل أسرع، وفي هذه الأثناء، قد تشعر النساء اللواتي أنجبن للتو طفلًا وكأنهن يفقدن شعرهن بشكل أسرع من المعتاد.

وفي الحقيقة، أثناء الحمل، يتسبب هرمون الاستروجين في ارتفاع نسبة بصيلات الشعر في مرحلة النمو، وبعد ولادة الطفل، تعود بصيلات الشعر إلى مرحلة التيلوجين المستريح، مما يجعلها تبدو وكأنه هناك تساقط للشعر.

 متى يجب رؤية الطبيب عن نمو الشعر؟ 

يجب معالجة أي مخاوف بشأن انخفاض نمو الشعر أو تلف الشعر الشديد أو أي تغييرات كبيرة في شعرك مع الطبيب، حيث يمكن للطبيب التحقق من نقص المغذيات المحتمل والتوصية بمنتجات معينة قد تساعد.

وإذا كنت تعانين من تساقط غير مبرر للشعر، فيجب عليك تحديد موعد للفحص مع طبيبك، لأن بعض الحالات الصحية يمكن أن تسبب تساقط الشعر، وفي مثل هذه الحالات، قد يساعد علاج السبب الأساسي في عكس مشكلات تساقط الشعر.

للمزيد من صحتك وجمالك:

ما هي مخاطر الحصبة الألمانية أثناء الحمل ؟


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك