مجموعة الطيار للسفر الراعي الذهبي للملتقى السعودي للسفر والاستثمار السياحي 2011

بيان صحفي
منشور 29 آذار / مارس 2011 - 08:03
تأتي هذه المشاركة ضمن استراتجية المجموعة وجهودها لدعم المملكة العربية السعودية كوجهة سياحية على الصعيدين المحلي والعالمي
تأتي هذه المشاركة ضمن استراتجية المجموعة وجهودها لدعم المملكة العربية السعودية كوجهة سياحية على الصعيدين المحلي والعالمي

أعلنت  مجموعة الطيار للسفر مشاركتها في "الملتقى السعودي للسفر والاستثمار السياحي 2011" الذي يحمل شعار ''السياحة للجميع – شراكة لتنمية مستدامة''، لتكون الراعي الذهبي لدورته الرابعة،  والذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار خلال الفترة الممتدة بين 27 – 31  مارس 2011 على أرض مركز معارض الرياض الدولي. وتأتي هذه المشاركة ضمن استراتجية المجموعة وجهودها لدعم المملكة العربية السعودية كوجهة سياحية على الصعيدين المحلي والعالمي.

وعلق الدكتور ناصر الطيار قائلا:"أردنا أن تكون مشاركتنا هذه السنة مميزة فحرصنا على أن نكون الراعي الذهبي لهذا الملتقى وأن نسهم بشكل تفاعلي في إثراء الندوات و وورش العمل، ايمانا منا بأهمية هذه التظاهرات في التعريف بالمنتجات والعروض السياحية والفرص الاستثمارية، لدعم القطاع السياحي والاقتصاد الوطني ككل".

وأضاف الطيار:" يستقطب "الملتقى السعودي للسفر والاستثمار السياحي 2011"  صناع القرار والمسؤولين من القطاعين الخاص والعام، للمساهمة في إعداد برامج لتطوير هذا القطاع والنهوض بآلياته ولتبادل وجهات النظر والخبرات. وأرى أن المملكة تتميز ببنية طبيعية متنوعة وبمخزون تراثي فريد يمكنها من البروز كوجهة سياحية منافسة إذا ماتم تسويقها بالشكل الصحيح وإذا ما تظافرت كل الجهود من أجل ذلك".   

ويشارك كبار مسؤولي "مجموعة الطيار للسفر" الجلسات والندوات في إطار التزام المجموعة بدورها ووعيها بأهمية تعميم خبراتها الممتدة على ثلاث عقود من الزمن والتحديات التي واجهتها في سبيل تطوير هذا القطاع.  ويدير راشد عبد الله المقيط، نائب الرئيس لتطوير الأعمال، جلسة تحت عنوان "أثر الاجراءات الحكومية في الاستثمار السياحي". أما الدكتور فهد الجربوع، الرئيس التنفيذي للمجموعة، فسيدير ورشة "التسويق الالكتروني"، فيما يشارك الدكتور ناصر بن عقيل الطيار نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للمجموعة في حوار حول "العمل في القطاع السياحي".

هذا وتشارك المجموعة بالمعرض المصاحب للملتقى من خلال منصة عرض مميزة تضم كل الشركات التابعة لها للتعريف بخدماتها المتنوعة والشاملة لكل القطاعات الموازية لصناعة السياحة والسفر ولمزيد التفاعل مع عملائها والتعريف بالمنتجات والعروض التي تستهدف السياحة الداخلية.

والجدير بالذكر أن مجموعة الطيار للسفر تعد من أكبر الشركات المتخصصة في السفر والسياحة والشحن وتقديم الخدمات الفندقية  والعديد من الخدمات ذات العلاقة والتي تصل إلى ما يزيد عن أربعين خدمة متنوعة ومتكاملة، ولديها حضور في جميع مطارات المملكة العربية السعودية. وساهم تواجدها الإقليمي والدولي والشراكات الاستراتيجية في دعم البنية التحتية التي تتمتع بها المجموعة وقدرتها على التوسع والإنتشار وتطوير مواردها والإرتقاء بخدمات السفر والسياحة على المستويين المحلي والدولي.

خلفية عامة

مجموعة الطيار للسفر

في العام 1980 م، دُشِّن  مشروع، «الطيَّار للسفر»، بمكتب حجوزات للسفر في شارع التخصصي وسط العاصمة الرياض، وعلى مساحة لا تتجاوز خمسين مترًا مربعًا، وعدد الموظفين لا يزيد عن أربعة، برأسمال مليون ريال، أخذ يكبر وينمو حتى بات اليوم، وبكل فخر، صرحًا من صروح الوطن، وأصبح إحدى أكبر شركات السفر والسياحة محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا.


مجموعة الطيَّار للسفر (شركة سعودية مساهمة)، أصبحت تضم اليوم تحت مظلتها، أربع عشرة شركة متخصصة في خدمات السفر والسياحة داخل المملكة العربية السعودية، وتملك أكثر من 300 مكتبًا موزعا في مختلف مناطق المملكة، ونحو عشرين شركة خارج المملكة، كل ذلك في سبيل خلق خدماتٍ سياحيةٍ متكاملةٍ في مكانٍ واحد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن