أدنوك للتوزيع تحتفل بافتتاح محطات جديدة في دبي

بيان صحفي
منشور 30 كانون الثّاني / يناير 2019 - 12:00

موقع محطات أدنوك للتوزيع الجديدة في دبي.
موقع محطات أدنوك للتوزيع الجديدة في دبي.

احتفلت "أدنوك للتوزيع"، الشركة الرائدة على مستوى الدولة في قطاع الوقود ومتاجر التجزئة، بافتتاح ثلاث محطات للشركة في إمارة دبي في كل من منطقة مجمع دبي للاستثمار، وأم السيلي، والقصيص. لترسخ أدنوك للتوزيع بذلك حضورها من خلال محطاتها المنتشرة في جميع إمارات الدولة.

 

حضر حفل الافتتاح الذي اقيم في محطة الشركة في منطقة  مجمع دبي للاستثمار،  السيد سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع، و السيّد عبدالله القبيسي، مدير إدارة العمليات في مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية والسيد ناصر الحمادي مدير العمليات التنفيذي بشركة أدنوك للتوزيع، بالإضافة الى عدد من ممثلي الهيئات الحكومية، والشركاء، وأصحاب الأعمال في دبي، والاعلاميين كما أقيمت مراسم قص الشريط وافتتاح محطتي أم السيلي والقصيص بالتوازي مع الحدث الرئيسي.وعلق السيد سعيد مبارك الراشدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع بهذه المناسبة قائلا: "إن وصول شركة أدنوك للتوزيع للسوق في دبي يعد فرصتنا لعرض مجموعة منتجاتنا وخدماتنا المميزة على العملاء. كما أود أن أشكر شركائنا في هذه الخطوة الجديدة ممثلين في مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية الذين عملوا معنا لتحقيق هذه الخطوة".

 

"تعد دبي مدينة نابضة بالحياة، وتقدم فرصاً كبيرة للنمو لكونها سوقاً متميزاً. لقد بدأنا اليوم رحلتنا في دبي، وسنستمر في النمو محليّاً ودولياً خلال العام 2019".

 

كما استمتع الحضور خلال الحفل بعرض فني قدمه فنان الغرافيتي المميز رامي الزغاوي، والذي استخدم أحد ناقلات البترول الخاصة بشركة أدنوك للتوزيع كجدار لرسم تصميم فني يحتفي بكون أدنوك للتوزيع هي أول شركة لبيع الوقود بالتجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تعمل من خلال شبكة تخدم جميع أنحاء الدولة.

 

وقد استغرق العمل على هذا المشروع الفني عدة أيام قام خلالها الفنان رامي الزغاوي وفريق العمل الخاص به برسم الرمز الوطني للدولة ممثلاً في الصقر، والذي يعكس العلامة التجارية لشركة أدنوك للتوزيع أيضاً، فضلا عن الإشارات الدالة على عام التسامح 2019 ثم قام عدد من الحضور بالتوقيع على العمل الفني، ومن المقرر أن تبدأ الناقلة رحلة تطوف خلالها على محطات شركة أدنوك للتوزيع على مستوى الدولة.

تتميز المحطات الجديدة بريادتها كونها تستخدم الطاقة الشمسية، وتقدم مجموعة واسعة من الخيارات فيما يخص منتجات التزود بالوقود عالية الجودة (E-Plus 91، وخاص 95، وسوبر 98، والديزل)، بالإضافة الى منتجات التجزئة المميزة في محطات خدمة أدنوك. حيث تضم المحطات حالياً متاجر "جيان" للخدمة السريعة، ومقاهي الواحة، بالإضافة لكون المحطات توفر خدمة الاتصال بالإنترنت (Wi-Fi) مجاناً، وتوفر المحطات الثلاث وحدات الشحن الكهربائي السريع لسائقي السيارات الكهربائية، والتي لديها القدرة على الشحن حتى 80% من طاقة البطارية خلال 20 دقيقة. كما تضم محطة أم السيلي (الموجودة على طريق العين) خمسة مسارات للتزوّد بالوقود، ويستطيع العملاء الاستمتاع يوجباتهم في مطاعم ماكدونالدز ورينبو المقرر افتتاحهما في المحطة خلال الأسابيع القليلة القادمة. بينما تضم محطة مجمع دبي للاستثمار ستة مسارات للتزوّد بالوقود، ومركز خدمات الزيوت التابع لأدنوك، ومطاعم ماكدونالدز وكي إف سي. وأخيراً تضم محطة القصيص سبعة مسارات للتزوّد بالوقود، ومركز خدمات الزيوت التابع لأدنوك، ومطاعم برجر كينج وكي إف سي.

 

من المقرر أن تقدم شركة أدنوك للتوزيع خدمة أدنوك فليكس المميزة في دبي خلال الأشهر القليلة القادمة، وذلك بعد تطبيق فترة تجريبية مجانية لتعريف العملاء بخيارات التزوّد بالوقود المختلفة التي تقدمها الشركة.

خلفية عامة

شركة بترول أبوظبي الوطنية

تأسست شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عام 1971 بهدف العمل في جميع مجالات صناعة النفط والغاز. ومنذ ذلك الحين اتسعت نشاطاتها بشكل واسع حيث قامت بتأسيس مجموعة من الشركات النفطية التابعة لها وأنشأت صناعة متكاملة في مجالات الاستكشاف والإنتاج وخدمات الإمداد وتكرير النفط وتسييل الغاز والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية والنقل البحري بالإضافة إلى المنتجات المكررة والزيوت النفطية العامة بإمارة أبوظبي وتوزيعها.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
لورين سميث
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن