العشرون لاعب المتأهلين في برنامج أكاديمية مانشستر يونايتد يستعدون للسفر إلى إنجلترا مع فريق عمل VIVA

بيان صحفي
منشور 05 آب / أغسطس 2014 - 08:29

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مشغل الاتصالات الأسرع نمواً في الكويت، عن استعداد العشرون لاعباً للسفر إلى مدينة مانشستر البريطانية لتلقي التدريب في ملعب كارينجتون التدريبي لفريق مانشستر يونايتد، في الفترة من 8 أغسطس وحتى 17 أغسطس.

 وقد تمّ اختيار العشرون فائز من بين أكثر من 200 لاعب واعد شاركوا في الاختبارات التأهيلية لأكاديمية مانشستر يونايتد التي أقيمت في أبريل 2014. وسيحظى جميع اللاعبين الذين وقع الاختيار عليهم بفرصة السفر إلى مدينة مانشستر الانكليزية والمشاركة بمخيم تدريبي مدفوع التكاليف يقام على مدار اسبوع كامل ويتولى الإشراف عليه أفضل المدربين في أكاديمية مانشستر يونايتد. وتعد هذه الأكاديمية إحدى أبرز المؤسسات التدريبية الخاصة وهي تقع على مقربة من وسط مدينة مانشستر الانكليزية. وسيرافق اللاعبين في رحلتهم مدربون ومشرفون إلى جانب كبار المسؤولين في VIVA حرصاً على سلامة اللاعبين وحسن رعايتهم خلال سفرهم.

وبهذه المناسبة، قال السيد أيمن سالم المطيري، مدير أول إتصالات الشركات في VIVA: "نحن نتطلع إلى رحلة مثمرة مع هذه المجموعة من اللاعبين الشباب، حيث أظهروا إمكانات كبيرة في هذه الدورة الذين حرصوا من خلالها على التعلم والإرتقاء في لعبهم . نحن سعداء بدعم هؤلاء الرياضيين الشباب ومساعدتهم على الاقتراب من تحقيق حلمهم  بأن يصبحوا في مصاف لاعبي كرة القدم الماهرين."  مضيفاً: "تلتزم VIVA التزاماً راسخاً بتشجيع شباب الكويت على تنمية مواهبهم وصقل مهاراتهم وبرنامج مانشستر يونايتد هو أحد المبادرات العديدة التي نسعى من خلالها إلى تحقيق هذا."

وقد تولى اختيار العشرون فائز لجنة تحكيم مشتركة ضمت مدربين من أكاديمية مانشستر يونايتد وفريق كويتي بقيادة لاعبين من المنتخب الكويتي لكرة القدم. وتمّ تقييم اللاعبين بناء على قدراتهم ومهاراتهم في لعب كرة القدم فضلاً عن مستوى لياقتهم البدنية ومدى انضباطهم وسلوكهم العام داخل الملعب وخارجه، إضافة إلى مهارات التواصل بين اللاعبين.  وسيركز برنامج التدريب على جوانب فنية عديدة مثل المراوغة، وتمرير الكرة، والالتفاف، والتسديد. كما يهدف البرنامج إلى صقل مهارات اللاعبين الشباب  في نواحي أخرى  مثل فهم التحركات التكتيكية إلى جانب تنمية قدراتهم العقلية والجسدية والاجتماعية.

خلفية عامة

Viva

شركة الاتصالات الكويتية (فيفا) شركة مساهمة كويتية تأسست بموجب المرسوم الأميري رقم 187 بتاريخ 22 يوليو لعام 2008 لتشغيل وإدارة شبكة المحمول والاتصالات المتنقلة الثالثة GSM في دولة الكويت بموجب القانون رقم 2 لعام 2008. وعليه بدأت شركة فيفا عملياتها وأعمالها في ديسمبر 2008 وأدرجت في سوق الكويت للأوراق المالية في ديسمبر 2014.

تُعتبر VIVA مقدم خدمات الاتصالات المتنقلة الأكثر تطوراً وتقدماً في دولة الكويت، فمنذ انطلاقها في شهر ديسمبر من العام 2008م، عملت VIVA على جعل الأشياء «ممكنة» للعملاء، وذلك من خلال عملية نقل الاتصالات والمعلومات والتجارب الترفيهية.

ولقد أثبتت VIVA نفسها سريعاً في السوق من خلال التواصل مع العملاء، وتقديم كافة الخدمات إليهم، إضافة إلى تلبية كل طموحاتهم.
إن VIVA تقدم اليوم سرعات الإنترنت الهائلة بسبب تطبيق تقنية 4G LTE الأكثر تطوراً، وتقنية السرعات العالية (HSDPA) في شبكة الكويت والتي نتج عنها أسرع أداء في الشبكة على الإطلاق.

إن الشركة مستمرة في العمل على الاستحواذ على حصة مؤثرة من سوق الاتصالات في الكويت، وذلك من خلال تقديم باقة مبتكرة من أفضل المنتجات والخدمات ذات القيمة والجودة العالية

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ليزا صويص
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن