اتصالات تستعرض جهودها في عملية تدريب وتأهيل موظفيها من المواطنين

بيان صحفي
منشور 30 نيسان / أبريل 2012 - 10:17
مؤسسة الإمارات للاتصالات
مؤسسة الإمارات للاتصالات

خلال مشاركتها في الدورة السنوية الرابعة لمعرض العين للتعليم والتوظيف 2012، الذي إنطلقت فعالياته اليوم في قاعة الخبيصي وتستمر حتى 2 مايو 2012، استعرضت اتصالات جهودها في عملية تدريب وتأهيل موظفيها من المواطنين.

وعلى هامش مشاركة اتصالات في المعرض ، أكد يونس عبدالعزيز النمر الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، اتصالات الامارات على أن اتصالات نجحت في ترجمة السياسات الحكومية الداعية إلى الاهتمام بالعنصر المواطن ودعمه ورعايته، من خلال ايجاد البيئة المناسبة لتدريبه وتأهيله حتى تسلحه بالأدوات اللازمة لتميزه في أداء الأعمال المطلوبة منه بكفاءة وتميز.  

وأضاف النمر أن أكاديمية اتصالات التي تم تأسيسها في العام 2000 وفرت هذه البيئة المناسبة،  عندما راحت تجسد استراتيجية المؤسسة في التدريب والتأهيل، حتى أصبحت مركزاً إقليمياً رائداً في مجال التدريب المهني في قطاعات الأعمال والمهارات القيادية والتطوير الحكومي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ولفت يونس النمر إلى أن جهود اتصالات في التدريب والتأهيل انعكست على نسب توطين الوظائف فيها، حيث وصل عدد المواطنين العاملين لدى المؤسسة إلى ما يناهز الـ 3000 موظف، وبنسبة تصل إلى 39% من إجمالي موظفيها. في حين وصلت نسبة الموظفات المواطنات إلى 70% من إجمالي موظفاتها. في الوقت الذي تشكل الإدارة التنفيذية المواطنة فيها ما نسبته 90%.

واعتبر الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، في اتصالات إلى أن ارتفاع هذه النسب يعود إلى الإستراتيجية التي تتبعها المؤسسة والتي تركز على تأهيل الموظف وتدريبه بهدف إكسابه المهارات والخبرات الضرورية التي تؤهله للقيام بمهامه على أكمل وجه.

ونوه يونس النمر إلى أن جهود اتصالات في التدريب والتأهيل لم تقف عند حدود أكاديمية اتصالات، حيث اعتمدت المؤسسة في برامجها الخاصة بهذه المسائل على مبدأ الابتعاث الخارجي كوسيلة مهمة لاتاحة الفرصة أمام موظفيها للاطلاع على أحدث البرامج والخطط المتعلقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة وأن هذا القطاع من أكثر القطاعات ديناميكية وتطور.

وفي هذا السياق لفت النمر إلى أن اتصالات عقدت العديد من الشراكات العلمية مع أفضل المعاهد والكليات العالمية المتخصصة، بهدف ايفاد موظفيها للدراسة فيها، حيث وفرت لعدد من موظفيها فرصة المشاركة في برنامج قادة المستقبل Future Leadership Program المتخصص في تأهيل المواطنين لشغل المناصب العليا في المؤسسة.

وفي خطوة تؤكد التزامها المستمر بتطوير مهارات موظفيها القيادية والاستثمار طويل الأمد في خبراتهم ومهاراتهم، وفرت اتصالات لعدد من موظفيها المواطنين فرصة الإنضمام إلى برنامج تطوير المهارات القيادية ريادة.

يتيح البرنامج للمشاركين فيه فرصة التدرب في دول عديدة مثل؛ الإمارات، الصين، أسبانيا، ألمانيا والسويد مما يضفي على البرنامج شمولية واسعة ومعرفة عالية في مختلف التقنيات العالمية، وتتضمن فترة التدريب برامج عملية وعلمية بحيث يتم توفير المادة النظرية للمشترك، ومن ثم البدء بالتدريب العملي والذي يتم في مؤسسات وشركات عالمية ترتبط بشراكات إستراتيجية مع اتصالات.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات للاتصالات

اتصالات هي واحدة من أكبر شركات الاتصالات في العالم، وإحدى أكبر شركات الاتصالات في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتتخذ المؤسسة من دولة الإمارات مقراً لها.
 
تعمل اتصالات في 18 سوقاً على امتداد آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتقدم خدماتها لـ 100 مليون مشترك. 
 
اتصالات مزود شامل لخدمات الهاتف المتحرك والهاتف الثابت وخدمات الانترنت، وتقدم هذه الخدمات للأفراد وقطاع الأعمال وشركات الاتصالات ومزودي خدمات الاتصالات ومزودي خدمات المحتوى الرقمي ومشغلي الهاتف المتحرك. وتعتبر اتصالات حالياً أكبر ناقل للبيانات الصوتية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
 

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمود يوسف آل علي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن