البنك الأهلي الأردني يعقد اجتماعي الهيئة العامة العادي السنوي وغير العادي

بيان صحفي
منشور 01 أيّار / مايو 2018 - 08:50
شارك رئيس مجلس الإدارة النتائج المالية المتحققة في نهاية عام 2017 مع الحضور، مبيناً أن البنك حقق أرباحاً بلغت قبل الضريبة 20.1 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 145% مقارنة مع عام 2016.
شارك رئيس مجلس الإدارة النتائج المالية المتحققة في نهاية عام 2017 مع الحضور، مبيناً أن البنك حقق أرباحاً بلغت قبل الضريبة 20.1 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 145% مقارنة مع عام 2016.

أقرت الهيئة العامة للبنك الأهلي الأردني خلال اجتماعها السنوي الذي عقدته مؤخراً، توزيع أرباح نقدية على مساهمي البنك بنسبة 5% من رأس مال البنك بقيمة توزيعات بلغ قدرها (9.2) مليون دينار أردني، إلى جانب توزيع أسهم مجانية بنسبة 5% أيضاً، وذلك عن العام المالي 2017.

وفي كلمته للمساهمين خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة رئيس مجلس إدارة البنك، سعد المعشر، وبحضور الرئيس التنفيذي/المدير العام للبنك، محمد موسى داود، ونائب الرئيس التنفيذي/المدير العام، الدكتور احمد الحسين، وإلى جانبه أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، فضلاً عن عدد من المساهمين وممثلي وسائل الإعلام ومندوب البنك المركزي الأردني ومندوب مراقب عام الشركات، ومدققي الحسابات الخارجيين عن شركة إرنست ويونغ وشركة ديلويت، أوضح رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الأردني، بأن البنك استطاع بالرغم من التحديات الاستثنائية التي مرت ولا زالت تمر بها المملكة والمنطقة بأسرها، من تحقيق نسب نمو على صعيد مؤشراته المالية، كما تمكن من تسجيل العديد من الإنجازات، إلى جانب النجاح على صعيد مبادراته الاستراتيجية التي نفذها خلال العام 2017.

وشارك رئيس مجلس الإدارة النتائج المالية المتحققة في نهاية عام 2017 مع الحضور، مبيناً أن البنك حقق أرباحاً بلغت قبل الضريبة 20.1 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 145% مقارنة مع عام 2016، كما سجل ارتفاعاً في محفظة تسهيلاته الائتمانية بالصافي بنسبة 3% لتصل الى 1.484 مليار دينار، مع انخفاض ملموس في نسبة الديون المتعثرة إلى 7.4% مقارنة مع 9.8% في العام 2016، وارتفاع نسبة تغطية المخصصات للديون غير العاملة الى 78% في العام 2017 مقارنة مع 64% للعام 2016 ، فضلاً عن تسجيل ارتفاع في الفوائد المقبوضة بنسبة 5% وارتفاع الإيرادات من غير الفوائد والعمولات بنسبة 39%، مقابل انخفاض نفقات الموظفين بنسبة 7%، وانخفاض المصروفات الأخرى بنسبة 8% وذلك في ترجمة لاستراتيجية البنك الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل وترشيد الإنفاق.

وأشار رئيس مجلس الإدارة الى ان هذه النتائج قد تحققت نتيجة لاتخاذ البنك في العام 2017 العديد من الخطوات وإطلاقه المبادرات الاستراتيجية النوعية والرامية لتعزيز إمكانياته لمواكبة الثورة المعلوماتية وتوسيع حضوره في ظل تطبيقات النظام البنكي الجديد، والتي كان من أبرزها إطلاق شركة الأهلي للتكنولوجيا المالية Ahli Fintech Accelerator التي تعنى بمجالات تطوير التكنولوجيا المالية والمساهمة بتسريع نموها، إلى جانب استحداث منصب مدير التطوير والابتكار ضمن هيكلة الإدارة العليا، فضلاً عن إنشاء دائرة علاقات المستثمرين للتواصل مع الجمهور الاقتصادي والمالي، مشدداً على أن البنك ارتكز على أسس الحاكمية المؤسسية، كما انتهج سياسة تعزيز مصادر الأموال وضبط الكلف وزيادة الحصة السوقية من التسهيلات الائتمانية، إلى جانب المحافظة على نسب الملاءة والسيولة والإبقاء على السياسة المتحفظة تجاه كافة أنواع المخاطر.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني، محمد موسى داود بأن البنك واصل خلال العام 2017 إثبات قدرته ومرونته في احتواء التحديات الضاغطة على المستوى المحلي وتخطيها، وتمكن من بلوغ العديد من أهدافه المندرجة في إطار برنامج التحول الاستراتيجي وتحت مظلة الركائز الثلاث لاستراتيجية البنك، والمتمثلة بالاهتمام بالعملاء على نحو أكبر وأكثر تخصصاً مع نهج "رحلة العملاء Customer Journey"، ورفع الكفاءة التشغيلية بشقيها الفني والتوظيفي، فضلاً عن تعزيز الإبداع والتطوير.

وأكد الرئيس التنفيذي/ المدير العام بأن البنك عزز مزاياه وقدرته التنافسية مع مخرجات نهجه وعمله بالاعتماد على ركائز استراتيجيته، مقدماً خلال العام 2017 العديد من المنتجات والخدمات والمزايا الإلكترونية وغير الإلكترونية الجديدة ومن أهمها خدمة "أهلي بوت" المصرفية والتي تعد الأولى على مستوى القطاع في المملكة، ومنتقلاً بالعلاقة مع عملائه إلى مستويات أكثر تقدماً.

واختتم الرئيس التنفيذي/ المدير العام بالحديث حول تطلعات البنك خلال السنوات المقبلة، مؤكداً عزم البنك الأهلي الأردني على مواصلة رحلة التغيير والتقدم في مختلف مؤشراته وتحسين مرتبته في السوق المحلية على كافة الصعد، وبما يضمن له تحقيق رؤيته الرامية للمشاركة في بناء مجتمع واقتصاد يحقق الاشتمال المالي ويقدم تجربة متميزة للعملاء والموظفين والمساهمين ووفقاً لمبادئ الاستدامة التي يرتكز عليها.

خلفية عامة

البنك الأهلي الأردني

يعد البنك الأهلي الأردني من المؤسسات المصرفية الأردنية الرائدة ذات التاريخ والإرث الوطني العميق؛ حيث كان أول بنك أردني النشأة حين تأسس في العام 1955، وسادس شركة مساهمة عامة في المملكة. وقد لعب البنك دوراً محورياً في تطوير الجهاز المصرفي وتنميته، ما جعله داعماً اقتصادياً، ومسؤولاً مجتمعياً، فضلاً عن كونه الشريك المثالي للحياة المصرفية للكثير من الناس على مر عقوده الستين التي بلغها في العام 2015، وذلك بفضل قيادته الحكيمة، وإدارته المتطورة، وقيمه الأصيلة الراسخة ورؤيته الطموحة التي تنصب لما بعد الستين نحو بلوغ الريادة المحلية.

هذا وعرف البنك ببنائه المؤسسي السليم المرتكز على مفهوم الاستدامة، وعلى القدرة على مواكبة التطورات المتلاحقة في الأردن والعالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
امينة ميرزا
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن