البنك العربي المتحد يبرم اتفاقية أول مرابحة إسلامية مشتركة بقيمة 100 مليون دولار أمريكي

بيان صحفي
منشور 01 تمّوز / يوليو 2014 - 08:41

أعلن البنك العربي المتحد، البنك الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط، عن استكمال إجراءات مرابحة مشتركة بقيمة 100 مليون دولار أمريكي يتوجب سداده خلال 3 سنوات، وذلك بمشاركة أربع بنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والكويت. لتكون بذلك أول مرابحة إسلامية مشتركة يقوم البنك العربي المتحد بإتمامه.

وقد تم تفويض مصرف الهلال، الذي يتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً له، لتولي مسؤولية الإشراف وإدارة  الصفقة. كما ضمت قائمة البنوك الموكلة بمسؤولية إدارة المرابحة أيضاً كل من المؤسسة العربية المصرفية ومقرها البحرين، ومصرف الشارقة الإسلامي، بينما شارك بنك الكويت الوطني كمُنظم رئيسي.

وبلغت نسبة تغطية المرابحة المشتركة – الذي سيتم استخدامه لأغراض تجارية عامة – الضعف تقريباً، بما يعكس رغبة البنوك الإقليمية بالمساهمة في هذه الصفقة، في ظل الأداء المالي المتميز والنتائج الاستثنائية التي حققها البنك العربي المتحد مؤخراً، ومقدرته في الحفاظ على وتيرة نمو قياسية، وذلك مع ارتفاع صافي أرباحه بنسبة 35 بالمائة خلال العام 2013، و 34 بالمائة خلال الربع الأول من العام 2014 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتعتبر صفقة التسهيلات المشتركة هي الثانية نوعها للبنك في غضون الأشهر القليلة الماضية، حيث سبق للبنك العربي المتحد التوقيع على اتفاقية مماثلة، حصل بموجبها على قرض مشترك بلغت قيمته 250 مليون دولار أمريكي لمدة عامين، وذلك بمشاركة 12 بنكاً دولياً وإقليمياً. وبنسبة تغطية أكثر من الضعف أيضاً مقارنة بالقيمة الأصلية المقررة وقدرها 200 مليون دولار.

وبهذه المناسبة، قال السيد بول تروبريدج، الرئيس التنفيذي للبنك العربي المتحد: "يسرني الإعلان عن إتمام هذه المرابحة المشتركة، في ظل مشاركة واسعة، عكست المستوى المتقدم الذي وصل إليه البنك العربي المتحد والسمعة المتميزة التي يحظى بها في منطقة الشرق الأوسط. إن تطور البنك من مؤسسة مالية صغيرة نسبياً تتخذ من الشارقة مقراً لها إلى أحد أسرع البنوك نمواً في منطقة الشرق الأوسط، إلى جانب قيامنا بتقديم خدمات متنوعة تحظى باهتمام العملاء وإعجابهم، دليلاً واضحاً على أننا نمضي قدماً في الطريق الصحيح لتحقيق نمو قوي ومستدام، كما يؤكد على تميز البنك ومكانته الراسخة باعتباره إحدى المؤسسات الرائدة في مجال العمل المصرفي. وهذه المكانة المتميزة كانت عاملاً رئيسياً في قيام البنوك في المنطقة بمنحنا الثقة وإبداء الرغبة والحرص الكبير على المشاركة في صفقة المرابحة المشتركة".

وأضاف محمد جميل برو، الرئيس التنفيذي للمجموعة مصرف الهلال: "إن الدور الرئيسي الذي لعبه مصرف الهلال لتولي مسؤولية الإشراف وإدارة صفقة المرابحة المشتركة للبنك العربي المتحد، يعكس كفاءتنا المميزة بإدراة صفقات بهذا الحجم. كما يؤكد على عزمنا على العمل بشكل وثيق مع المؤسسات المالية الأخرى بما يعود بالمنفعة المتبادلة، والتي تَنصَّب في نهاية المطاف، لصالح عملائنا وأصحاب المصلحة. إن صفقة التعاون الجديدة ذات الأجل الطويل، هي بالتأكيد إمتداد للتعاون المثمر  والمستمر بين مصرف الهلال والبنك العربي المتحد"

وتعززت المكانة المرموقة التي يتمتع بها البنك العربي المتحد خلال الشهر الجاري بحصوله على جائزتي أسرع البنوك نمواً في الشرق الأوسط وأسرع البنوك نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال حفل توزيع جوائز مجلة بانكر ميدل إيست للعام 2014، في الوقت الذي يتوقع أن يصل فيه عدد فروع البنك إلى 35 فرعاً في كافة أنحاء الدولة مع نهاية العام الجاري، وتُعد هذه الجوائز إضافة جديدة للبنك العربي المتحد، الذي سبق أن حصل في شهر مارس الماضي ضمن حفل مماثل لتوزيع جوائز بانكر ميدل إيست للمنتجات المصرفية في الإمارات العربية المتحدة، على جائزة أفضل برنامج ولاء عملاء للعام الثاني على التوالي، عن برنامج مكافآت البنك العربي المتحد، وعلى جائزة أفضل بطاقة مزايا حصرية بريميوم عن بطاقة فيزا إنفينيت البنك العربي المتحد الائتمانية.

خلفية عامة

البنك العربي المتحد

تأسس البنك العربي المتحد عام 1975، من قبل مجموعة من رجال الأعمال البارزين بالدولة على رأسهم الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي والذي يترأس مجلس الإدارة وبنك سوسيتيه جنرال.

يمتلك البنك والذي يقع مقره الرئيس بالشارقة 20 فرعاً حالياً، ويقدم العديد من الخدمات الخاصة بالعملاء الأفراد والشركات على حد سواء عبر مختلف إمارات الدولة بما يلبي رغبات العملاء كافة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن