المنتدى السنوي الرابع للتعليم والتعلّم يستقطب أكثر من 1000 مشارك

بيان صحفي
منشور 23 نيسان / أبريل 2017 - 05:23
الدكتورة ماي جيميسون، أول رائدة فضاء أفريقية-أمريكية وأول أخصائية في ناسا
الدكتورة ماي جيميسون، أول رائدة فضاء أفريقية-أمريكية وأول أخصائية في ناسا

انعقد المنتدى السنوي الرابع للتعليم والتعلّم، اليوم، بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، وذلك بحضور أكثر من 1000 معلم وخبير تربوي وصانع سياسات.

وتولى معهد التطوير التربوي، التابع للتعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، مهمة تنظيم هذا المنتدى، الذي أقيم برعاية شركة إكسون موبيل قطر، من أجل تبادل الآراء، وتعزيز ثقافة التطوير المهني والتعلّم مدى الحياة، في إطار الجهود الرامية لبناء اقتصاد معرفي مزدهر.

وفي هذا الصدد، علّقت السيدة بثينة النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، قائلة: "لقد تمكن منتدى التعليم والتعلم، خلال أربع سنوات فقط، من فرض نفسه كأحد المؤتمرات السنوية المرموقة في مجال التعليم في قطر والمنطقة. ويُعد هذا المنتدى المهم جزءاً لا يتجزأ من سعي مؤسسة قطر لجعل الابتكار وتبادل المعرفة في صميم صياغة استراتيجيات تعليمية إبداعية، تدعم معلمينا في تزويد شباب وشابات اليوم بالمهارات والمعارف والأدوات التي تمكّنهم من مجابهة تحديات الغد".

ومن جهتها، صرّحت الشيخة نوف بنت أحمد بن سيف آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمعهد التطوير التربوي، قائلة: "يسعى منتدى التعليم والتعلم إلى إرساء ثقافة التميز، من خلال تبادل الخبرات والأفكار وأفضل الممارسات، وتشجيع المعلمين على تطوير مهاراتهم المهنية باستمرار. وسيُسهم نجاح نسخة هذا العام بالتأكيد في تعزيز جودة التعليم في قطر، وبالتالي تخريج مواطنين عالميين يقودون الدولة غداً في سبيل بناء اقتصاد متنوع ومستدام".

وألقت الكلمة الافتتاحية هذا العام الدكتورة ماي جيميسون، وهي أول رائدة فضاء أفريقية-أمريكية وأول أخصائية في ناسا تجري تجارب علمية في الفضاء. كما تحدث في المنتدى كل من الدكتورة كاثرين ميرسيث والدكتورة ديبورا جويل-شيرمان من كلية التعليم بجامعة هارفرد، والدكتور محمود البطل من قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة تكساس، والسيد توم شيمر، وهو مستشار تربوي مستقل من فانكوفر في كندا.

ومن جهته، علّق السيد أليستير راتليدج، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر بالقول: "تسعدنا المشاركة مرة أخرى في منتدى التعليم والتعلّم الذي ينظمه معهد التطوير التربوي، باعتبارنا الراعي الرئيسي للفعالية، والتي تأتي في إطار جهودنا للمساعدة في تحسين جودة التعليم في مدارس قطر، من خلال تزويد المدرسين بالأدوات والمهارات التي يحتاجونها لإلهام طلابهم على التفوّق، خاصة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات".

وأضاف: "نؤمن أن التعليم النوعي من شأنه مساعدة المواطنين على العمل معاً من أجل بناء مؤسسات ومجتمعات قوية ومستدامة".

وشهدت نسخة هذا العام، الذي اشتملت على العديد من الندوات وورش العمل الإبداعية، تنظيم محاضرات لأكثر من 40 مدرسة ومؤسسة من شتى أرجاء قطر، قدمها معلمون من مؤسسة قطر ومدارس محلية مختلفة، لمشاركة التجارب والابتكارات في مجال التعليم.

ومن خلال هذا المنتدى، يدعم معهد التطوير التربوي رسالة مؤسسة قطر الرامية لتعزيز ثقافة التعلم مدى الحياة في قطر، ويشدد على التزامها الراسخ بالتعليم كأداة لبناء غد أفضل.

اقرأ أيضاً:

مؤسسة قطر تستضيف المنتدى السنوي الرابع للتعليم والتعلّم

أكاديميات مؤسسة قطر تستقبل العام الدراسي الجديد

مؤسسة قطر تحتفي بخريجي دفعة 2016

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن