النجمة يارا تنضم إلى العلامة المرموقة في عالم العناية بالجمال، براون

بيان صحفي
منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 06:35

لأول مرةٍ على الإطلاق وقع الاختيار على الفنانة العربية يارا لتصبح الوجه الممثل لمنتجات براون للعناية بالشعر (P&G) في المنطقة، وسيكون أول ظهورٍ لهذه الحسناء الرشيقة كممثلةٍ للمملس وفرشاة الشعر للعلامة التجارية Satin Hair 7 في شهر ديسمبر لعام 2011.

بفضل صوتها الساحر وأسلوبها الأنيق وجمالها الآسر؛ كونت يارا قاعدةً عريضةً من المعجبين في جميع أرجاء المنطقة، بالإضافة إلى شعرها الصحي واللامع الذي يضفي المزيد من التتويج لموهبتها. بصفتها السفيرة الاقليمية لمملس الشعر وفرشاة Satin Hair 7 فإن يارا ستعطي النساء الضوء الاخضر للمزيد من التجارب على شعورهن بأساليبهن الخاصة مطمئنيين لمعرفة أن شعورهن محمية من التعرض لأي تلفٍ.

معلقاً على هذا الخبر، قال مصفف شعر للمشاهير من براون ساشا بريور: "إن يارا تمثل الخيار الأمثل لتمثيل براون في منطقة الشرق الأوسط. إن هذا الموسم يدور حول الشعر المرطب بشكلٍ جميلٍ مع مظهرٍ لامع، ويارا تجسد هذا المظهر بحق".

تحدثت يارا وهي تشع حماسة عن دورها كسفيرةٍ للجمال من براون: "إنه لشرف لي بأن أقوم بتمثيل علامةٍ تجاريةٍ ترعرعت معها. من مطبخ أمي إلى منضدة الزينة الخاصة بي، فإن براون قد صمدت أمام اختبارات الزمن. أنا متحمسةٌ للغاية لأن أكون رمزاً للتصفيف الصحي مع مملس الشعر وفرشاة Braun Satin Hair 7". 

"يتطلب عملي بأن يكون شعري مصففاً بعنايةٍ طوال الوقت، ولذلك فإنه من المهم جداً أن أجرب تصفيفاتٍ جديدةٍ دون أي مجازفةٍ بصحة شعري. يحمي المملس Braun Satin Hair 7 شعري بينما يمنحني الحرية في تصفيف شعري كل يومٍ، فمع تكنولوجيا الأيونتك من براون بإمكاني عمل تصفيفات شعرٍ رائعةٍ وأن أكون فخورةً بشعري كل يوم، دون أن أقلق من احداث التلف لشعري من الحرارة أو الإكثار من التصفيف". 

كما أضافت يارا: "أنا أعشق هذه الفرشاة – لقد أصبحت من الضروريات الجديدة للجمال بالنسبة لي وهي لا تفارق حقيبتي للتمتع بشعرٍ خالٍ من الشحنات الساكنة وبلمعانٍ فوريٍ عندما أرغب بذلك". 

إلى جانب موهبتها الغنائية فإن شغف يارا وروحها تتصل برسالة العلامة التجارية في تمكين المرأة. قالت بشرى اقبال، مديرة العلامة التجارية لدى براون في شبه الجزيرة العربية": إن أنوثتها وقوتها وطاقتها الإيجابية تعد مثاليةً لعلامة براون التجارية. إن يارا هي سفيرة الجمال المثالية لمنتجات براون لتصفيف الشعر، ونحن سعداء بالترحيب بها معنا".

منتجات تصفيف الشعر Satin Hair من براون والتي تمتاز بالضوء الأخضر الأيقوني تمنح النساء الضمان بأن شعرهن سيبقى محمياً أثناء التصفيف. 

مملس الشعر Braun Satin Hair 7

متوفرٌ باللون الأسود المصقول الجديد بالكامل؛ وقد أثبت مملس الشعر Braun Satin Hair 7 فعاليته في حماية الشعر، مع التحكم الدقيق بدرجة الحرارة والقابل للتخصيص وفقاً لنوع الشعر والاحتياجات الفردية. ولامتيازه بابتكار تقنية الأيونتك المتطورة من براون فإنه يحافظ على صحة الشعر أثناء التصفيف. تعمل الملايين من الأيونات النشطة على تطويق جميع الشعيرات مستقطبةً جزيئات الترطيب من الهواء بينما تقوم بتمليس الشعر لإعطائه لمعاناً جميلاً وصحياً. 

فرشاة Braun Satin Hair 7

الإضافة المثالية لحقيبة أي امرأةٍ؛ فرشاة Braun Satin Hair brush والتي تم تصميمها لتمنح الشعر لمعاناً مذهلاً ونعومةً فائقة بمجرد لمسة زر. إن هذه الفرشاة مجهزةٌ بمزايا لمقاومة تجعدات الشعر، ومزايا الحماية لتكنولوجيا الأيونتك من براون والتي تعمل على إعادة اللمعان والنعومة للشعر بشكلٍ فوريٍ في أي وقتٍ وأي مكانٍ.

خلفية عامة

براون

يقع مقر شركة براون GmbH في ألمانيا، وتعود ملكيتها إلى شركة بروكتر آند جامبل. وتقوم براون بتصنيع مجموعة واسعة من المنتجات التي تجمع بين الابتكار والموثوقية والتصميم المبدع، وتمتاز هذه المنتجات بتنوّعها، من أدوات الحلاقة الكهربائية إلى أجهزة التشخيص الشخصية، ومن منتجات العناية بالجمال إلى المعدّات المنزلية، مما جعل منتجات براون تنتشر وتتوزّع على نطاقٍ عالمي.

طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية إثر قتله مريضته الطفلة بعد علاجها دون قصد!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 10:43
طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية.. بعدما وصف لمريضته الطفله العلاج قتلها بدون قصد!
طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية.. بعدما وصف لمريضته الطفله العلاج قتلها بدون قصد!

لم يتوقع الطبيب المُعالج أن الطفلة التي كشف عليها وكتب لها العلاج ستلاقي حتفها على يديه، ففي حادثة غريبة شهدتها لبنان، فبعد قيام أحد الأطباء بفحص طفلة 3 سنوات ومعاينتها وكتابة العلاج المناسب لها، صادف أن ينتهي دوام الطبيب وقت خروج الطفلة ووالدتها من المستشفى.

وبشكل مفاجئ قامت الطفلة بالافلات من يد والدتها وركضت في الشارع في اللحظة التي كان بها الطبيب يقود سيارته، ودون أن ينتبه لها قام بدهسها مما أدى إلى وفاتها.

لم يستطع الطبيب تحمل الصدمة حتى انه لم ينظر للطفلة بعد الدهس، ووقع على الأرض من هول الصدمة وتم نقله للمستشفى من أجل تلقي العلاج بسبب الصدمة الكبيرة التي تعرض لها.

وحتى هذه اللحظة لم يتم الكشف عن مصير الطبيب وفي حال خرج من المستشفى وما هو العقاب الذي يتعرض له، إلا ان الحادثة شكلت صدمة كبيرة في الشارع اللبناني.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
رنا مالك
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن