براون تحتفل بتسعين عامٍ من الجودة الألمانية والتميز

بيان صحفي
منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 08:48
براون تحتفل بمرور تسعين عاماً من النجاح المتواصل
براون تحتفل بمرور تسعين عاماً من النجاح المتواصل

براون، المنتجة العالمية الرائدة للأجهزة الكهربائية تسعد بالاحتفال بمرور تسعين عاماً من النجاح المتواصل، محدثةً بذلك أثراً إيجابياً لتحسين حياة الملايين من المستهلكين حول العالم. وتعد براون اليوم، والتي تم تأسيسها من قبل ماكس براون في عام 1921 بمدينة فرانكفورت الألمانية علامةً تجاريةً ناجحةً، والرائدة عالمياً في سوق آلات الحلاقة الجافة وآلات نزع الشعر وفي فئة الخلاطات اليدوية. 

وعبر التسعون عامٍ الماضية قامت براون بتجسيد الجودة الألمانية والتصاميم المتطورة والهندسة التي لا تضاهى بالإضافة إلى الابتكارات الرائدة. واستمراراً في الإيفاء بهذه القيم الجوهرية فإن براون تواصل الارتقاء بإمكانياتها الابتكارية على المدى البعيد مؤكدةً على الأهمية الاستراتيجية لخبراتها في ما يتعلق بالأجهزة الإلكترونية ضمن مجموعة بروكتر وجامبل. 

كان أول ظهورٍ لبراون في منطقة الشرق الأوسط منذ قرابة 45 عام، وكان ذلك في جمهورية مصر، وتلتها المملكة العربية السعودية، وبعد ذلك تمكنت من تكوين حضورٍ هامٍ في المنطقة لمعدات المطبخ التي تحتل الصدارة في فئتها. وبمرور السنوات استمرت براون في النمو لتصبح علامةً تجاريةً ألمانيةً تتمتع بالموثوقية وتحظى بالاحترام في فئة العناية بالجمال لكلٍ من الرجال والنساء، لتوفر للمنطقة منتجات تصفيف الشعر والعناية بالجمال التي تشمل براون Series 7 وأداة إزالة الشعر براون Silk.Epil وتشكيلة مصففات الشعر من براون بتكنولوجيا الايونتيك على سبيل المثال لا الحصر. 

وتستمر معدات براون للمطبخ في الريادة في المنطقة. ولا تستشهد ربات المنازل المتفانيات فقط بهذه العلامة التجارية، ولكن حتى الشيف المشهور على مستوى المنطقة والشخصية التلفزيونية الشيف أسامة السيد يدين بالولاء لتشكيلة براون من الأجهزة المنزلية. 

ويقول معجب براون المخلص، الشيف أسامة السيد: "لقد استحقت براون الثقة في المنطقة كعلامةٍ تجاريةٍ تجسد الجودة والتصميم الألماني. لقد أضاف استخدام أجهزة براون الكثير من السعادة والرضا إلى مسيرتي في عالم الطهي". 

وكما توضح بشرى إقبال، مدير العلامة التجارية لدى براون في شبه الجزيرة العربية: "إن براون معدةٌ بشكلٍ جيدٍ للمستقبل. وتكمن الأساسيات في نجاح براون خلف الإدراك المستمر لقيمنا الجوهرية للجودة. عند تطوير منتجاتنا فإننا نشدد على الابتكارات الرائدة والجودة المتميزة والتصاميم ذات التميز الواضح. وبالنسبة لنا فإن المستهلك واحتياجاته تعد نقطة الانطلاق لجميع جهودنا. وهي المحفز لنا لتطوير تقنياتٍ تتميز بالقيمة العملية العالية وابتكار منتجاتٍ تمتاز بجودة ومتانةٍ يمكن الاعتماد عليها وصولاً إلى أدق التفاصيل". 

واحتفالاً بالذكرى السنوية الـ 90 لبراون، فإن العلامة التجارية سوف تقوم بتقديم تخفيضاتٍ وباقات عروضٍ عبر متاجر الإلكترونيات ومحلات الهايبرماركت في المملكة السعودية بدءاً من شهر نوفمبر 2011، بينما ستصل هذه العروض الشيقة إلى المتاجر في دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر ديسمبر من هذا العام للتزامن مع موسم مهرجان التسوق. 

تتمتع براون بأهمية خاصة كعلامة تجارية موثوقٌ بها للأجهزة الكهربائية مع الملايين من المستهلكين حول العالم والذين من ضمنهم :

جوزيه مورينيو، مدرب نادي ريال مدريد – "إن براون هي علامةٌ تجاريةٌ تعجبني. إنها علامةٌ تجارية تتمتع بالاحترام"

ساشا بريور، مصفف شعر المشاهير – "بما أن براون قد قامت بإدراج تكنولوجيا الأيونتك والتصفيف الآمن في أجهزتها للتصفيف، فإن التجربة واللعب بتصفيفات شعرك لم يكن أكثر متعة وتشويقٍ وأمانٍ من قبل"

روني ابالدونادو، راقص البريك دانس رقم 1 في العالم – "كراقصٍ للبريك دانس فإن التعبير عن أسلوبي الخاص هو أكثر ما يهم، وقد ساعدتني حركاتي ومظهري على أن أصبح رقم 1 في العالم، ويعد المظهر الجيد واللحية جزءٌ من ذلك، ومع تشكيلة براون cruZer الجديدة فإن كل ما على الاهتمام به هو حركتي التالية"

ماريا جريجرسون، عارضة الأزياء العالمية – "أنا أحب أداة إزالة الشعر Braun Silk.Epil 7 Dual Epilator... سواء كنت على منصة عرض الأزياء أو في جلسة تصويرٍ أو أسترخي في قضاء الوقت مع الأصدقاء فإن لدي تلك البشرة الناعمة التي لن تخذلني"

خلفية عامة

براون

يقع مقر شركة براون GmbH في ألمانيا، وتعود ملكيتها إلى شركة بروكتر آند جامبل. وتقوم براون بتصنيع مجموعة واسعة من المنتجات التي تجمع بين الابتكار والموثوقية والتصميم المبدع، وتمتاز هذه المنتجات بتنوّعها، من أدوات الحلاقة الكهربائية إلى أجهزة التشخيص الشخصية، ومن منتجات العناية بالجمال إلى المعدّات المنزلية، مما جعل منتجات براون تنتشر وتتوزّع على نطاقٍ عالمي.

طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية إثر قتله مريضته الطفلة بعد علاجها دون قصد!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 10:43
طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية.. بعدما وصف لمريضته الطفله العلاج قتلها بدون قصد!
طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية.. بعدما وصف لمريضته الطفله العلاج قتلها بدون قصد!

لم يتوقع الطبيب المُعالج أن الطفلة التي كشف عليها وكتب لها العلاج ستلاقي حتفها على يديه، ففي حادثة غريبة شهدتها لبنان، فبعد قيام أحد الأطباء بفحص طفلة 3 سنوات ومعاينتها وكتابة العلاج المناسب لها، صادف أن ينتهي دوام الطبيب وقت خروج الطفلة ووالدتها من المستشفى.

وبشكل مفاجئ قامت الطفلة بالافلات من يد والدتها وركضت في الشارع في اللحظة التي كان بها الطبيب يقود سيارته، ودون أن ينتبه لها قام بدهسها مما أدى إلى وفاتها.

لم يستطع الطبيب تحمل الصدمة حتى انه لم ينظر للطفلة بعد الدهس، ووقع على الأرض من هول الصدمة وتم نقله للمستشفى من أجل تلقي العلاج بسبب الصدمة الكبيرة التي تعرض لها.

وحتى هذه اللحظة لم يتم الكشف عن مصير الطبيب وفي حال خرج من المستشفى وما هو العقاب الذي يتعرض له، إلا ان الحادثة شكلت صدمة كبيرة في الشارع اللبناني.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
رنا مالك
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن