بوينج تسلم أول طائرة من طراز الدريملاينر 787-10 للخطوط الجوية السنغافورية

بيان صحفي
منشور 26 آذار / مارس 2018 - 07:49
أول طائرة للخطوط الجوية السنغافورية من طراز بوينج 787-10.
أول طائرة للخطوط الجوية السنغافورية من طراز بوينج 787-10.

احتفلت شركة بوينج والخطوط الجوية السنغافورية اليوم بتسليم أول طائرة من طراز 787-10، أحدث وأكبر عضو في عائلة طائرات الدريملاينر، التي ستضع معيارًا عالميًا جديدًا لكفاءة استهلاك الوقود.

وساهم ما يقارب 3,000 شخص في هذا الإنجاز الهام في منشأة بوينج في نورث تشارلستون بولاية كارولينا الجنوبية، حيث تم تصنيع أحدث عضو من عائلة طائرات 787.

وعلى غرار طائرات الدريملاينر 787 الأخرى، تم تصميم طائرة 787-10 باستخدام مواد مركبة قوية وخفيفة الوزن، مع تزويدها بأكثر الأنظمة تطوراً، وعناصر مريحة في المقصورة. وإلى جانب ذلك، تتميز طائرة 787-10 بجسم أطول يسمح لها بحمل 40 راكبًا إضافيًا، أو ما مجموعه 330 مقعدًا في تكوين قياسي من درجتي سفر.

وبفضل هذه السعة الإضافية، توفر طائرات 787-10 لشركات الطيران أقل تكلفة تشغيلية لكل مقعد مقارنة بأي طائرة أخرى عريضة البدن، مع الحفاظ على مداها الذي يبلغ 6,430 ميلاً بحريًا، ليغطي 90% من مجمل رحلات الطيران في العالم.

وفي تعليقه على هذا الحدث، قال جوه تشون فونغ، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية السنغافورية، عميل الإطلاق لطائرة 787-10: "إنه لشرف لنا أن نكون أول شركة طيران في العالم تستلم هذه الطائرة الرائعة. وتعتبر طائرة 787-10 تحفة هندسية فنية رائعة، وستكون عنصراً هامًا في استراتيجية الشاملة للنمو، إذ ستتيح لنا توسيع شبكتنا وتعزيز عملياتنا. ويؤكد استحواذنا على هذه الطائرة التزام الخطوط الجوية السنغافورية بتسيير أسطول حديث، كما يمثل ذلك بداية فصل جديد في قصتنا المشتركة مع بوينج".

وتشغل الخطوط الجوية السنغافورية، من خلال شركة سكوت التابعة لها، طائرات الدريملاينر 787-8، و787-9. ومع الطائرة التي تتسلمها اليوم، ستكون شركة الطيران هذه أول شركة تشغل جميع طرازات الدريملاينر الثلاثة. ولدى الخطوط الجوية السنغافورية طلبات شراء تضمّ 68 طائرة أخرى عريضة البدن من بوينج، من بينها 48 طائرة إضافية من طراز 787-10، و20 طائرة من طراز 777-9 الجديد.

وقال كيفن ماكاليستر، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينج للطائرات التجارية: "إنه يوم عظيم بالنسبة لنا جميعًا في شركة بوينج وبالنسبة لشركائنا من الموردين العالميين. نحن سعداء جداً بتسليم أول طائرة دريملاينر 787-10 للخطوط الجوية السنغافورية، التي تعد واحدة من شركات الطيران الرائدة في العالم. ونحن فخورون بشراكتنا مع الخطوط الجوية السنغافورية والثقة الكبيرة التي يضعونها في طائراتنا، والتي تتجلى في طلبات الشراء المتكررة من جانبهم لطائرات الدريملاينر. وستعزز طائرة 787-10 التأثير الذي نشهده لطائرات الدريملاينر في مجال الطيران التجاري، حيث تساهم تجربة الركاب المتميزة والكفاءة غير المسبوقة في استهلاك الوقود لطائرات 787 في مساعدة شركات الطيران على فتح مسارات جوية جديدة وتحقيق وفورات كبيرة في الوقود وخفض الانبعاثات".

وقد جذب الأداء المتفوق لطائرة 787-10 وجودتها العالية ومزاياها الفريدة التي تشترك بها مع شقيقاتها من عائلة الدريملاينر، اهتمامًا قويًا من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك آسيا، حيث يمكن للطائرة الربط بين جميع الوجهات في تلك المنطقة الشاسعة. كما تقدم طائرة 787-10 لشركات الطيران في آسيا المرونة اللازمة للسفر إلى أوروبا وإفريقيا وأوقيانوسيا.

هذا وتخطط شركة الخطوط الجوية السنغافورية وضع طائراتها من طراز 787-10 في الخدمة اعتباراً من شهر مايو القادم، لتحلّق رحلاتها من سنغافورة إلى أوساكا في اليابان، وبيرث في أستراليا. وقبل إطلاق هذه الخدمات، سيتم تسيير رحلات مختارة على متن هذه الطائرة إلى بانكوك وكوالا لامبور لأغراض تدريب الطواقم.

خلفية عامة

بوينغ

تعود العلاقة بين شركة بوينج  ومنطقة الشرق الأوسط إلى أكثر من 70 عاما مضت عندما قام الرئيس الأميركي فرانكلين روزفيلت في عام 1945 بتقديم طائرة من طراز DC-3 داكوتا إلى الملك عبد العزيز آل سعود-  طيب الله ثراه-، مؤسس المملكة العربية السعودية.

ومنذ ذلك الحين، قامت بوينج بإفتتاح العديد من المكاتب الإقليمية في المنطقة، حيث دشنت مقرها الرئيسي في مدينة الرياض عام 1982، ومن ثم مكتباً متخصصاً لـ "أنظمة الدفاع المتكاملة" في أبوظبي عام 1999. وفي عام 2005، تم تدشين مكتب رئيسي في دبي، ومكتب جديد في الدوحة عام 2010، وقامت بوينج في عام 2012 بنقل فرعها في أبوظبي إلى مقرها الجديد. وفضلا ًعن ذلك، توفر بوينج فريق خدمة ميدانية في المنطقة ومركزين لتوزيع قطع غيار الطائرات في دبي.

وتتعاون بوينج مع مجموعة متنوعة من العملاء والشركاء في منطقة الشرق الأوسط تشمل شركات الخطوط الجوية الطموحة التي نجحت في جعل منطقة الشرق الأوسط مركزاً عالمياً للنقل الجوي، ووزارات الدفاع التي تستخدم أحدث التقنيات لتأمين حدودها البرية والبحرية والجوية مع تقديم المساعدات الإنسانية عند الحاجة، وشركات الاتصالات التي تستخدم تكنولوجيا الأقمار الصناعية لربط المنطقة بدول العالم، ومع الكليات والجامعات والمؤسسات الخيرية التي تسعى لصنع فرق واضح في مجتمعاتها.

معلومات للتواصل

بوينغ انترناشونال كوربوريشن
ص.ب. 54289
دبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف

المسؤول الإعلامي

الإسم
دانا سلّوم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن