جامعة دبي وجمعية بيت الخير ينظمان سحوراً خيرياً دعماً للطبة المتعثرين مادياً

بيان صحفي
منشور 25 حزيران / يونيو 2014 - 09:38

برعاية كريمة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، تقيم رابطة الخريجين في جامعة دبي برئاسة الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم حفل سحور خيري خلال شهر رمضان المبارك، لصالح الطلبة المتعثرين مادياً تحت شعار "الخير في تيسير العلم" وذلك بالتعاون مع جمعية بيت الخير.

يقام الحفل في 12 رمضان والموافق 9 يوليو 2014 من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الواحدة صباحاً في فندق جراند حياة، قاعة المؤتمرات، بني ياس 3. يتخلل الحفل ندوة دينية يلقيها الداعية الشيخ الدكتورعمر عبد الكافي، تلقي الضوء على أهمية مساعدة ودعم طلبة العلم، وتنوير عقول المدعوين في هذا المجال.  

وقد دعا رئيس جامعة دبي الدكتور عيسى البستكي جميع الخيرين والمهتمين بقضية الطلبة المتعثرين مادياً الى المشاركة والمساهمة السخية في هذا الحفل، دعماً للطلبة المصممين على مواصلة التحصيل الأكاديمي، والحصول على وظائف مهنية تنهض بمستواهم الاجتماعي، وتجعل منهم أفراداً فاعلين في المجتمع. وأضاف ان الدعم المادي سيؤكد على دور الأشخاص والمؤسسات والشركات في فتح أبواب المعرفة والنجاح لهؤلاء الطلبة وتخفيض أعباء مصاريفهم، الدراسية، مؤكداً على المسؤولية الاجتماعية لجميع فئات المجتمع في دولة الإمارات. 

من جهته قال مديرعام جمعية بيت الخير، عابدين طاهر العوضي: "إن هذه المبادرة التي تنظمها رابطة الخريجين في جامعة دبي، برئاسة سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، ورعاية  سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، تعكس روح التكافل التي تسود مجتمع الإمارات، ومستوى القيم النبيلة التي نشأت عليها الأجيال الجديدة، التي رغم كل الفردية التي تكرسها الحضارة الحديثة في حياتنا المعاصرة، ظلت وفية لقيمها وتراثها وروح الفزعة والإيثار التي ورثثها عن الأجداد، فلم ينسوا أخوة لهم على مقاعد الدرس ممن هم أقل دخلاُ، فتحركوا بهذا الجهد الخيري لجبر عثرتهم.

وأضاف: نحن في "بيت الخير" سارعنا لدعم هذه المبادرة، من منطلق دورنا في العمل الخيري، والتزامنا تجاه طلابنا المتعثرين، حيث لدى الجمعية مشروع "تيسير" الذي خصصناه  لدعم الطلبة الجامعيين، وسوف نكون دائماً شركاء في أي مبادرة طيبة تهدف إلى دعم الطلبة المحتاجين، وتوفير الأجواء المطمئنة لهم، ليتفرغوا لتحصيلهم، ويكملوا رسالتهم التعليمية، ويكونوا ذخراً لوطنهم ومجتمعهم، وهذا أضعف الإيمان"

وتحدثت مديرة شؤون الطلبة والخريجين بجامعة دبي، السيدة آمنة المرزاق، فقالت: إن هناك عدداً من طلبة جامعة دبي المتميزيين غير قادرين على دفع الأقساط الدراسية والمستحقات الجامعية لظروف خارجة عن ارادتهم وإردة أهلهم.

وأضافت أن الرابطة لن تترك هؤلاء الطلبة يواجهون مشاكلهم المادية لوحدهم من دون مساعدة حقيقية من أعضاء الرابطة الذين تخرجوا من جامعة دبي، ونجحوا في مسيرتهم المهنية والتجارية، وشركائنا المتميزين من أصحاب العمل. وشكرت المرزاق كل من مجوهرات غنيج وشركة انتركويل على دعمهما لهذا الحفل ومساهمتهما المالية السخية.  

خلفية عامة

جامعة دبي

تم تأسيس جامعة دبي من قبل غرفة تجارة وصناعة دبي في العام 1997، بهدف بناء المهارات وسد الثغرات في القوى العاملة ومساندة مبادرة حكومة دولة الإمارات في تأهيل الكوادر الوطنية من خلال برامج تطوير الموارد البشرية في القطاعات العامة والخاصة.
وتشمل جامعة دبي كلّيتي إدارة الأعمال وتقنية المعلومات. تمنح كلية إدارة الأعمال درجة بكالوريوس إدارة الأعمال في المحاسبة، التمويل والمصارف، الإدارة، التسويق، إدارة الموارد البشرية، ريادة الأعمال، إدارة التوريدات والعمليات اللوجستية واقتصاديات الأعمال، بالإضافة إلى درجة ماجستير إدارة الأعمال (MBA) في أربع تخصصات مزدوجة وهي: القيادة وإدارة الموارد البشرية، الخدمات اللوجستية وإدارة العمليات، المحاسبة والتمويل، الأعمال الدولية والتسويق. كما تمنح كلية تقنية المعلومات شهادة بكالوريوس العلوم في الحوسبة ونظم المعلومات مع إمكانية التخصص في أي من المجالات التي تشمل: عام، وأمن نظم المعلومات، والتجارة الإلكترونية. وجميع هذه البرامج معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
عمرو دياب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن