جامعة نورثويسترن في قطر تفوز بمنحتين بقيمة 1.5 مليون دولار لإجراء بحوث حول استخدام وسائل الإعلام والابتكارات على الجوال

بيان صحفي
منشور 02 حزيران / يونيو 2014 - 11:12

فازت جامعة نورثويسترن في قطر مؤخراً باثنتين من كبرى منح برنامـج الأولـويات الوطنية للبحث العلمي (NPRP) من خلال البرنامج القطري لرعاية البحث العلمي. وقد جاء المشروعان الفائزان بعنوان استخدام وسائل الإعلام في الخليج العربي: دراسة طولية واستراتيجيات ابتكار المحتوى للجوال في قطر بين 162 مشروعاً مختاراً من نحو 800 مقترح مقدم.

ويبلغ مجموع المنحتين أكثر من 1.5 مليون دولار أمريكي، الأمر الذي يمثل خير دليل على جهود الجامعة المتواصلة لتطوير برنامجها البحثي المؤسسي، استناداً إلى المشاريع المقامة على مستوى الجامعة وبالتعاون مع المؤسسات البحثية الأخرى.

وفي هذا الإطار، صرّح إيفريت دينيس، عميد الجامعة ورئيسها التنفيذي: "تجسد البرامج البحثية المتنامية بجامعة نورثويسترن في قطر العهد الذي قطعناه على أنفسنا بالتعريف بوسائل الإعلام في منطقة جرت العادة على دراستها من قبل الباحثين الأجانب. وتأتي هاتان المنحتان تأكيداً على أهمية البحث المنهجي في حل المشاكل العملية – إذ أن دراستينا تساعدانا على فهم الجمهور ورسائل الإعلام بشكل أفضل. كما يمكن أن تمثل دراسة محتوى الجوال أهمية بالغة في ضوء التقدم التكنولوجي."

يشار إلى أن المنحة الأولى البالغة نحو 850 ألف دولار أمريكي ستدعم استمرار الدراسة المسحية التي تجريها جامعة نورثويسترن في قطر على مدار عامين حول استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط (التقارير والبيانات التفاعلية متاحة على الموقع التالي: mideastmedia.org). وبالنسبة لفترة المنحة البالغة ثلاث سنوات، فسوف تشكل الجامعة فريقاً بحثياً مكوناً من دينيس، كبير الباحثين، ومساعد كبير الباحثين الأستاذ المساعد جاستن مارتن، وروب وود، مسؤول وسائل الإعلام والتخطيط الاستراتيجي للتنمية الخارجية بالجامعة؛ وذلك لمواصلة البحث في قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة كعينة تمثيلية لمنطقة الخليج العربي. بالإضافة إلى ذلك، تهدف الجامعة إلى مواصلة الدراسات المسحية خارج منطقة الخليج، في دول مثل مصر ولبنان وتونس، والتي تم تضمينها في دراسة هذا العام.

ومن جانبه علق روب وود، قائلاً: "من خلال استمرار هذه الدراسة السنوية، فسوف نتمكن من توفير مصدر ثابت من المعلومات والرؤى الموثوقة التي يمكن استخدامها من قبل العلماء والمتخصصين في هذا القطاع  وواضعي السياسات، أو أي شخص مهتم باستخدام وسائل الإعلام في المنطقة."

وتتجاوز قيمة المنحة الثانية 700 ألف دولار، تم تقديمها لمشروع من شأنه أن يحفز استراتيجيات الابتكار في وسائل الإعلام على أجهزة الجوال - تشمل منهجية علوم الحاسوب لتحليل البيانات الضخمة والدراسات الإعلامية لصنع نموذج لابتكار محتوى إعلامي للجوال. ويقود الدراسة حالياً جون بافليك (كبير الباحثين)، وهو خبير في تأثير الصحافة ووسائل الإعلام والمجتمع بجامعة روتجرز، والذي سينضم إلى باحثين من أمثال إيفريت دينيس وراشيل ديفيس ميرسي، أستاذ مساعد بكلية ميديل للصحافة، جامعة نورثويسترن.

وسوف تستند النتائج على بيانات من قطر والإمارات العربية المتحدة تم جمعها من خلال منصات وسائل الإعلام الاجتماعية مثل تويتر وفيسبوك، وكذلك الدراسات المسحية والمقابلات، لفهم تفاعل المستخدمين مع وسائل الإعلام على أجهزة الجوال وشبكات التواصل الاجتماعي.

كما أن المشروع يمهد السبيل أمام التعليم العام والمشاركة عبر وسائل الإعلام الجوالة، وتعزيز التقدم في ريادة الأعمال والمشاريع الابتكارية لدعم النمو الاقتصادي في وسائل الإعلام، ووضع الأساس للأعمال البحثية في تطوير محتوى وسائل الإعلام على أجهزة الجوال ونشرها.

وبهذه المناسبة، أعرب كلاوس شوينباخ عميد مساعد لشؤون الأبحاث بجامعة نورثويسترن في قطر عن سعادته، قائلاً: "نحن فخورون بهذه الدراسة لأن قطر سوف تستفيد كثيراً منها. وعلاوة على ذلك، فإن الدراسة تتناول إمكانيات الاتصال عبر الجوال، المنتشرة على نطاق واسع في المنطقة. ومن المرتقب أن تتوصل الدراسة إلى نتائج تفيد المجتمع أيما فائدة. بالإضافة إلى ذلك، ونظراً لطابعه الريادي، فمن المتوقع أن يلقى المشروع اهتماماً واسعاً على الصعيد العالمي."

أما الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، فصرّح قائلاً: "من خلال الاستثمار في المشاريع التي تتسق مع ركائز استراتيجية قطر الوطنية للبحث العلمي، يدعم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي الباحثين في قطر ويبني قدرة الأمة في مجال البحث العلمي. وتشكل العلوم الاجتماعية والفنون والعلوم الإنسانية إحدى ركائز استراتيجية قطر الوطنية للبحث العلمي، كما يمثل تمويل البحوث في هذه المجالات عنصراً هاماً لإنشاء اقتصاد قائم على المعرفة في قطر." 

خلفية عامة

جامعة نورثوسترن في قطر

تأسست جامعة نورثوسترن في قطر في عام 2008 عن طريق المؤسسة الأم جامعة نورثويسترن في مدينة إيفانستون بولاية إلينوي ،بالولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة مع مؤسسة قطر. وتستند جامعة نورثويسترن في قطر إلى 150 عاماً من التفوق والإبداع في جامعة نورثويسترن لتعليم الطلاب وإعدادهم للإسهام في تشكيل صناعة الإعلام العالمية سريعة التطور سواء في قطر أو في الشرق الأوسط أو في أي موقع آخر في العالم.

وتقدم جامعة نورثويسترن في قطر مناهج دراسية تقتدي بالبرامج الجامعية المبتكرة الخاصة بكلية التواصل الإعلامي وكلية ميديل للصحافة والإعلام والتواصل الإعلامي المندمج.

وفاة رجل أمن أردني متأثراً بإصابته في انفجار السلط

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:51
ارتفاع عدد قتلى انفجار السلط الى 4 عناصر من الأجهزة الأمنية الاردنية
ارتفاع عدد قتلى انفجار السلط الى 4 عناصر من الأجهزة الأمنية الاردنية

 توفي رجل أمن أردني، السبت، متأثراً بجراح أصيب بها في انفجار السلط غربي العاصمة عمان، قبل ثمانية أيام.

وأوردت قناة المملكة (حكومية)، في خبر عاجل عبر موقعها الإلكتروني، نبأ الوفاة، ليرتفع بذلك عدد قتلى الانفجار إلى أربعة رجال أمن ومواطن.

وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت حينها بأن الانفجار نجم عن تعامل رجال الأمن مع “جسم متفجر” لم تحدد طبيعته.

وعقب ذلك، أعلنت متحدثة الحكومة جمانة غنيمات،‎ أن المسح الأمني لمنطقة الانفجار أسفر عن العثور على مواد متفجرة مطابقة لتلك المستخدمة في تفجير “الفحيص” الإرهابي العام الماضي.

وشهدت منطقة الفحيص التابعة لمحافظة البلقاء المحاذية لعمان، العام الماضي، تفجيرا استهدف دورية أمن، دون سقوط ضحايا، أعقبته مواجهة مسلحة مع خلية إرهابية بمدينة السلط، قتل فيها خمسة عناصر أمن وثلاثة مسلحين، وتم القبض على خمسة آخرين، فضلا عن عشرات المصابين


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
بول رايلي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن