خبير من Brocade: شركات تشغيل الاتصالات في الإمارات تواجه تحديات جديدة مع تطبيق تقنيات SDN والسُحب الافتراضية

بيان صحفي
منشور 25 آب / أغسطس 2015 - 07:12

تواجه شركات تزويد الخدمات بالإضافة إلى مشغلي الاتصالات في الإمارات ضغوطاً مختلفة تتعلق بضرورة القيام بأمرين اثنين - الأول هو الاستجابة بشكل أسرع لحجم الابتكارات الحديثة التي تشهدها الأسواق اليوم بالإضافة إلى زيادة متطلبات المستخدمين فيما يتعلق بالخدمات والعروض المميزة. وفي الوقت الذي تشهد فيه إيردات قطاع الاتصالات الصوتية تراجعاً كبيراً كما نعلم، فإن شركات تزويد الخدمات يجب أن تركز بشكل أكبر على تقديم خدمات مميزة خاصة بباقات البيانات وكافة العروض الأخرى التي تساهم في جذب عدد أكبر من المشتركين.

الأمر الثاني يتعلق بزيادة طلب المستخدم النهائي على المزيد من خدمات النطاق العريض والتطبيقات، وهذا ما يجبر مزودي الخدمات على ترقية شبكاتهم ومراكز البيانات التي يعملون من خلالها. ومع تراجع كبير في الميزانيات وهوامش الربح، بات عليهم القيام بشيء مختلف للحفاظ على الربحية وتخفيض التكاليف قدر الإمكان. لذلك تجد هذه الشركات تقنيات السحابة الخاصة وتقنيات الشبكات المُعرَّفة بالبرمجيات SDN وسائل مناسبة لفعل ذلك ولبدء الرحلة نحو التركيز على تقديم خدمات مُعززة بشكل أكبر. وقد بدأت هذه الشركات فعلاً بتبني تقنيات الخوادم الافتراضية وتقنيات SDN بالإضافة إلى تقنيات الوظائف الشبكية الافتراضية NFV للحد من انبعاثات أبنيتها وشبكاتها.

إحدى مزايا تطبيق تقنيات الشبكات المُعرّفة بالتطبيقات SDN هي القدرة على إدارة كافة الأنظمة ضمن الشبكة من خلال وحدة تحكم مركزية يمكن اتخاذ القرارت من خلالها لكامل الشبكة والسماح لكافة المعدات الوصول إلى الشبكة. النتيجة هي تسهيل إدارة هذه الشبكة وتخفيف الضغط عليها.

قال يعرب سخنيني، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط وإفريقيا في "بروكيد" بأن إدارة الشبكة بشكل مركزي يمكن أن يشكل هدفاً محدداً بالنسبة لأي هجوم إلكتروني ضار أيضاً، وبالنسبة لمشغلي الإتصالات يجب أن تكون قضية حماية هذا المستوى من التحكم على رأس الأولويات، فمن دون تطبيق الحماية الكافية فإن اختراق الشبكة يمكن أن يشكل خطراً كبيراً على كافة البيانات المتبادلة عليها.

كما وتشكل الشبكات المُعرّفة بالبرمجيات SDN تحدياً من نوع آخر يتعلق بإرساء جذور الثقة RoT في عملية التحقق من صحة إشارات التحكم داخل الشبكة. ففي البنية التقليدية للشبكات، يمكن أن تُدار عملية التحقق ببساطة من خلال تحديد عمل البرمجيات ضمن أجزاء معينة من الشبكة. لكن لا يمكن القيام بذلك في الشبكات المُعرّفة بالبرمجيات وبالتالي بجب علينا مواجهة تحدي جديد يتعلق بإدارة جذور الثقة RoT. العمل على مواجهة هذا التحدي يشهد تطورات ملحوظة ومن المرجح أن يتطلب تعاوناً من جميع الجهات في القطاع من أجل الوصول إلى صيغة معينة ومناسبة.

حماية بيانات العملاء وتطبيقاتهم مع ظهور التقنيات السحابية

حماية البيانات الداخلية ضمن البيئة التقليدية للشبكات كانت تتم من خلال جدران الحماية النارية وتحديد الخروقات الأمنية بسهولة ومواجهتها. لكن الأمر يختلف ضمن بيئات الحوسبة السحابية والبيئات الهجينة، فعملية تحديد التهديدات المحتملة ومستوى الهجومات الإلكترونية يمكن أن تصبح أقل وضوحاً.

تقع المسؤولية بشكل كبير على شركات تزويد الخدمات لضمان تطبيق العمليات اللازمة والتقنيات المُعززة لحماية بيانات عملائها وتطبيقاتهم، لذا ينبغي على مزودي الاتصالات تطبيق الإجراءات الأمنية في كافة مستويات الشبكة، عملية تحليل البيانات هي عملية حيوية وأساسية للغاية هنا، ويجب على المشغلين تحديد أي نشاط غير طبيعي في حركة البيانات بشكل أوتوماتيكي، فإي تغيير في النشاط الاعتيادي لحركة البيانات مثل ذروة التدفق للبيانات أو التغييرات السلوكية يمكن أن تكون مؤشراً واضحاً لهجوم إلكتروني على مستوى التطبيقات أو على انقطاع محتمل في عمل الشبكة.

وهنا ايضاً يمكن أن يكون التعاون ضمن القطاع هاماً للغاية، على مشغلي الاتصالات تبادل المعلومات حول التهديدات التي واجهوها وماهي الأساليب الجديدة التي طبقوها للتعامل معها. عملية تجميع المعلومات هذه ستساعد كامل القطاع على التكيف مع التهديدات الجديدة بشكل أسرع وهو أمر ضروري للغاية لحماية بيانات العملاء وتطبيقاتهم.

التعاون ضمن القطاع - تحديد إطار الحماية المناسب

في نهاية الأمر، ستساهم عملية انتقال مشغلي الاتصالات للعمل من خلال الشبكات المُعرّفة بالبرمجيات SDN في الحصول على مزايا أمنية عديدة للمشغلين والعملاء على حد سواء. فمن خلال تقنيات SDN يمكن إنشاء شبكات افتراضية مناسبة جداً وتعمل من خلال بيئات معددة وآمنة للغاية. هذا النهج مرغوب به بشكل كبير من ناحية أمنية فهو يعني بأن البرمجيات الضارة التي تدخل الشبكة يمكنها فقط الوصول إلى موارد داخلية محدودة للغاية.

ليس هناك أدنى شك بأن العمل بشكل أكبر نحو تحقيق ذلك يجب أن يصبح حقيقية واقعية والتعاون ضمن هذا القطاع هو أمر بالغ الأهمية وذلك لتحديد جذور الثقة بشكل موحد وإمكانية الاعتماد عليها من قبل كافة الأطراف. من الرائع حقاً رؤية تعاون حقيقي بين كافة الأطراف ضمن هذا القطاع وعلى كافة المستويات للتأكد من تطبيق إطار حماية مُعزز ومناسب للجميع. 

خلفية عامة

بروكيد

توفر "بروكيد" حلول شبكات مبتكرة تساعد المنظمات على العبور بسلاسة إلى عالم الواقع الافتراضي حيث يمكن للتطبيقات والمعلومات أن تتواجد في أي مكان، وتقوم هذه الحلول بتوفير قدرات فريدة من نوعها لبنية تكنولوجية تحتية أكثر مرونة مع بساطة لا مثيل لها، وتواصل مستمر، وتحسين للتطبيقات، وحماية للاستثمار.

الاحتلال يعتقل أمين سر "فتح" في البلدة القديمة بالقدس

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:54
اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس
اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس

 اعتقلت قوات إسرائيلية صباح اليوم السبت، أمين سر حركة “فتح” في البلدة القديمة بالقدس ورئيس نادي الأسير الفلسطيني ناصر قوس، بعد اقتحام منزله.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) بأن “قوات الاحتلال اعتقلت أيضا الحاج علي عجاج، الذي كان في مقدمة من قاموا بفتح مصلى باب الرحمة يوم أمس الجمعة، إلى جانب ناصر قوس”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية نفذت الليلة قبل الماضية وفجر أمس الجمعة حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس بعد الدعوات للنفير العام نحو المسجد الاقصى المبارك واداء صلاة الجمعة قرب ساحة باب الرحمة المغلق من قبل القوات الإسرائيلية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
كولين سالدانها
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن