ديل تكشف عن أحدث جيل من محطات العمل Dell Precision لتحدث نقلة نوعية على صعيد التصميم والأداء

بيان صحفي
منشور 26 نيسان / أبريل 2012 - 06:44
ديل
ديل

كشفت اليومَ شركة ديل Dell العالمية النقاب عن أحدث جيل من محطات العمل البُرجيَّة من طراز Dell Precision التي أعيد تصميمها كلياً. وقال تنفيذيو الشركة العالمية العملاقة إن محطَّات العمل الجديد تتسم بأدائها الفائق، ونفاذية انسيابية، وهيكلية خارجية هي الأفضل على الإطلاق ضمن فئتها على النحو يمكِّن المصمِّمين والمبدعين المحترفين من إنجاز مهامِّهم بالشكل الأمثل وبسرعة غير مسبوقة. وأضاف هؤلاء أن ديلصمَّمت الجيل الجديد من محطَّات العمل البُرجيَّة لتمكين المختصين بالأعمال الهندسية والرسوم المتحركة والمؤثرات البصرية والتحليلات المالية والاقتصادية وغيرهم ممَّن يحتاجون إلى قدرات حَوْسَبَة استثنائية مكثفة من تعزيز معايير التوافرية والأدائية لينصبَّ اهتمامهم على إبداعاتهم وابتكاراتهم وتحليلاتهم دون أن ينشغلوا بأيِّ شيء آخر. 

ومن المعروف أن الشركات والمؤسسات حول العالم تعتمد على محطات العمل Dell Precision في إنجاز تصميمات أخاذة بسرعة استثنائية، ومن الأمثلة الكثيرة على ذلك الاعتماد على محطات العمل من ديل لإنجاز 854 من لقطات المؤثرات البصرية ثلاثية الأبعاد ضمن فيلم هيغو، والاعتماد عليها أيضاً في تصميم المساحات المعمارية الفريدة، وتحليل بيانات الزلازل، وتسريع مهامّ استكشاف المحميات الطبيعية والكثير الكثير من هذا القبيل. 

 وقال آدام واتكنز، مشرف الرسومات الحاسوبية لدى بيكسوموندو، الشركة العالمية المتخصِّصة في مجال المؤثرات البصرية التي تملك شبكة عالمية من الاستوديوهات  ببرلين وفرانكفورت وميونخ ولوس أنجلوس ولندن وبكين وتورونتو وعدد آخر من مدن العالم: "كنت دوماً وطوال الأعوام الماضية أوصي المحترفين المختصين بالمؤثرات البصرية باقتناء محطات العمل Dell Precision كاختيار أوّل، بطبيعة الحال، نحن بحاجة إلى أحدث تقنية متقدمة مقرونة بأدائية استثنائية لتنفيذ مهامّ العمل في المواعيد الصارمة المقرَّرة لها. سعدت بالعمل على عدّة محطات عمل من ديل لتنفيذ المؤثرات البصرية لأكثر من عشرين فيلماً. وأنا أعوِّل على حلول ديل، بثقة مطلقة ودائمة، في تنفيذ المؤثرات البصرية، وأتطلع من الآن لاقتناء الجيل الجديد من محطات العمل من ديل والتعرُّف على ما تتميّز به على صعيد التصميم والأداء". 

التصميم المبتكر لتحقيق أهداف منشودة

أصغت ديل لآراء مئات المهنيين المحترفين في مجالات عدّة ويمثلون شركات هندسية ومالية وإعلامية وترفيهية وعلمية وبحثية بالإضافة إلى الشركات المتخصِّصة في تطوير الحلول البرمجية قبل أن بدأت في تصميم الهيكلية الخارجية للجيل الجديد من محطات العمل Dell Precision. واعتمد مصمِّمو ديل على تلك الآراء في إنجاز تصميم فعال ذي انسيابية عالية مع إعادة تنظيم الأجزاء الداخلية وتسهيل النفاذ إلى الأجزاء الداخلية الأساسية. وهكذا تمَّ فصل الأجزاء الداخلية التي ينفذ إليها المستخدمون مراراً، مثل الذاكرة والأقراص الصلبة، عن الأجزاء التي ينفذ إليها التقنيون مثل الأسلاك والمراوح، الأمر الذي يبسِّط المهامّ ويقلِّص الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ الصيانة أو الترقية. ومن الابتكارات الأخرى المتضمَّنة في الجيل الجديد من محطات العمل Dell Precision:

مزوِّد طاقة قبل للإزالة خارجياً: توفر ديل أول مزوِّد طاقة قابلة للإزالة خارجياً من نوعه ضمن محطات عمل معيارية بُرجيَّة. كما يمكن قفل مزوِّد الطاقة وهو مزوَّد بمقبض مثبت يُنار باللون الأخضر عندما يعمل كما ينبغي، وهذا يقلِّل الفترة الزمنية اللازمة لرصد الأعطال والأجزاء التي هي بحاجة إلى صيانة أو خدمة.

أقراص صلبة أمامية المنفذ: الهيكلية الجديدة والفعالة للطراز Dell Precision T7600 توفر أول أقراص صلبة أمامية النفاذ وسريعة الفك ضمن محطات عمل بُرجيَّة. ويخدم هذا التصميم الفعال العملاء في مجالات العمل المرتكزة إلى كمية هائلة ومكثفة من البيانات، مثل مَنْتَجة الأفلام حيث يحتاج المحترفون في هذا المضمار تبديل الأقراص الصلبة بسهولة وسرعة، وكذلك المؤسسات العسكرية والبحثية التي هي بحاجة إلى تخزين كمية هائلة من البيانات ذات الحساسية أو السرية في موقع آمن عند انتهاء يوم العمل. وزوِّد هذا الطراز بأربعة أقراص صلبة 3.5 بوصة أو ثمانية أقراص صلبة 2.5 بوصة.

النفاذية عن بُعد: يتحوَّل الطراز Dell Precision T7600 بسهولة وسرعة إلى محطة عمل رفيَّة ليتم تثبيته على أيِّ رفوف نظم خوادم معيارية من طراز Dell PowerEdge. ومن خلال اتخاذ محطات العمل مواقع مركزية يمكن للشركة أو المؤسسة المعنيَّة أن تحافظ على بيئة عمل هادئة ونظيفة، وأن تحافظ في الوقت نفسه على أجهزتها آمنة ومأمونة، وتمكين الموظفين المتنقلين من النفاذ عبر نظم زيرو كلينت Dell Precision FX100.

تقنية الذاكرة الموثوقة: من الابتكارات غير المسبوقة هنا أيضاً تقنية الذاكرة الموثوقة (RMT) وهي شفرة مسجَّلة باسم ديل ومُبرمجَة عند مستوى بيوس، الأمر الذي يزيل كافة أخطاء الذاكرة تقريباً ضمن محطات العمل الأكثر تقدماً. وتعزز تقنية الذاكرة الموثوقة قدرات الذاكرة ذاتية التقويم (ECC) عبر رصد موقع خطأ الذاكرة المُصحَّح والحؤول دون أن يكتب النظام في تلك البقعة مرة أخرى بعد إعادة تشغيل الجهاز. وتتوافر هذه التقنية على محطات العمل Dell Precision T3600 و Dell Precision T5600 و Dell Precision T7600، وهي مهمة لتعزيز موثوقية محطات العمل والحد من الحاجة إلى اختبارات ذاكرة كاملة ومكثفة، وكذلك تقليص الحاجة إلى الاتصال بطاقم دعم التقنية المعلوماتية، أو حتى استبدال ذاكرة DIMM. هذا وتتوافر تقنية الذاكرة الموثوقة على الطراز Dell Precision T3600 ولكن بالاقتران بخيار الذاكرة ذاتية التقويم. 

مثل هذه الابتكارات التي تمَّ تطويرها لتحقيق أهداف معينة تسهم في إثراء تجربة المهنيّين المحترفين الذين يعتمدون على محطات العمل في إنجاز أعمالهم ومهامّهم. وعلى سبيل المثال تعتمد شركة TACKLEBOX Architecture على محطات العمل Dell Precision  لتنفيذ مساحات معمارية فريدة لمتاجر الموضة والأزياء ومتاجر التجزئة منذ تأسيس الشركة عام 2006. ويقول جيرمي باربر، مؤسِّس الشركة: "نعتمد اعتماداً كبيراً على النمذجة ثلاثية الأبعاد مستفيدين من محطات العمل Dell Precision القوية التي استطعنا بفضلها أن نقلِّص زمن الإتاحة الرسوميّة بنسبة 66 بالمئة، فبعد أن كانت تلك العملية تستغرق 12 ساعة أصبحنا ننجزها خلال نحو 4 ساعات لا أكثر، الأمر الذي يمكِّننا من تركيز جهودنا على الأعمال الإبداعية وإنجاز مشاريعنا في مواعيدها وضمن الميزانية المحدّدة لها". 

مجموعة فائقة من محطات العمل البُرجيَّة

زوِّد الجيل الجديد من محطات العمل من ديل بأحدث تقنية فائقة مقرونة بأدائية استثنائية بفضل الهيكلية الصُّغرية من إنتل ووجود ثماني وحدات معالجة مركزية جوهرية لتعزيز معالجة التطبيقات على نحو متزامن، ودعم الجيل الثالث من وصلة PCIe I/O للارتقاء بالأدائية البصرية مع الجيل الثاني من البطاقات الرسومية، وكذلك ذاكرة رباعية القنوات بسَعة تصل إلى 512 جيجابايت لتشغيل مجموعة البيانات الهائلة والمكثفة في الذاكرة. كما زوِّدت محطات العمل الجديدة بتقنية نفيديا ماكسيموس التي تسهِّل الإتاحة البصرية والمحاكاة على نحو متزامن، بالإضافة إلى نطاق عريض من بطاقات الرسومات الاحترافية من أيه إم دي ونفيديا، منها بطاقات AMD FirePro V7900  وNVIDIA Quadro 6000. 

ويتضمَّن الجيل الجديد من محطات العمل من ديل الطرازات التالية:

Dell Precision T7600: مصمَّمة لتلبية متطلبات الحَوْسَبَة والإتاحة البصرية في أقصاها، وهي الأكثر تقدُّماً والأفضل على صعيد التوسعة، وهي مثالية للمعالجة الفيديوية والرسوم المتحركة والأعمال الهندسية ومهامّ المحاكاة والتحليلات المالية والعلمية لكمية مهولة من البيانات. وتتضمَّن الهيكلية المتقدِّمة للطراز T7600 صفيفة وحدة معالجة مركزية فائقة الأدائية، ومزوِّدات طاقة البطاقات الرسومية لنظام ثنائي المقابس. ويدعم هذا الطراز مُعالِجَين Intel Xeon E5-2687W 155 واط كحدٍّ أقصى، مع ما مجموعه 16 أنوية حاسوبية، ومزوِّد طاقة 1300 واط بنسبة فاعلية 90 بالمئة، وما يصل إلى 600 واط من البطاقات الرسومية، وما يصل كذلك إلى أربعة منافذ بطاقة رسوميّة x16 يمكن أن تدعم بطاقات الرسومات الاحترافية NVIDIA Quadro 6000  ومعالجي NVIDIA Tesla C2075 في الوقت نفسه.

Dell Precision T5600: مصمَّمة خصيصاً للشركات الحريصة على مساحتها واقتناء قدرات حَوْسَبَة هائلة في الوقت نفسه، إذ صمِّمت محطات العمل المتينة والموثوقة وثنائية المقابس لتصميم النمذجة ثلاثية الأبعاد المعقدة، وابتكار المحتوى الفيلمي والفيديوي، وإنجاز المهام الهندسية بالغة التعقيد. ويدعم هذا الطراز مُعالِجَين Intel Xeon كحدٍّ أقصى، ويدعم كلّ واحد منهما ثمانية أنوية حاسوبية، مع 128 جيجابايت من الذاكرة ذاتية التقويم رباعية القنوات، وخيار مزوِّدين بالطاقة 635 واط أو 825 واط وبطاقة الرسومات الاحترافية NVIDIA Quadro 5000 ومعالِج NVIDIA Tesla C2075.

Dell Precision T3600: صمِّم هذا الطراز للأعباء المتوسطة وهو أحادي المقبس. ويوازن هذا الطراز بين الأدائية والتدرجية اللازمتين للمهام ثلاثية الأبعاد ومهامّ التصميم بمساعدة الحاسوب (كاد) والمهام التصنيعية بمساعدة الحاسوب (كام) وتطبيقات إنشاء المحتوى الرقمي. وزوِّد هذا الطراز بمعالِجات Intel Xeon، سواء E5-1600 او E5-2600، مع خيار مزوِّدين بالطاقة، وما يصل إلى 64 جيجابايت ذاكرة ذاتية التقويم 1600 ميغاهيرتز أو ذاكرة غير ذاتية التقويم، وكذلك بطاقة NVIDIA Quadro 6000 أحادية، أو بطاقتين رسوميتين احترافيتين NVIDIA Quadro 5000، ومعالِج NVIDIA Tesla C2075.

Dell Precision T1650: صمِّم هذا الطراز لدعم التطبيقات الاحترافية التي تعجز الحواسيب المكتبية الاعتيادية عن مواكبتها، وهي تمثل طرازاً معيارياً بين الطرازات التي طرحتها ديل، ويمكن للمحترفين الاعتماد على هذا الطراز عند العمل مع النمذجة ثنائية الأبعاد أو النمذجة ثلاثية الأبعاد الأساسية، أو عند مَنْتَجَة الصور، أو استخدام رسومات كاد وتطوير تطبيقات الويب. وزوِّد هذا الطراز بالجيل التالي من معالِجات Intel Xeon، وبطاقات رسومات 75 واط مع اعتماد المزوِّدين المستقلين بالحلول البرمجية واعتماد البطاقات الرسومية. 

موثوقية فائقة وانسيابية وسهولة في إدارة الحلول

تتعاون وتنسِّق ديل مع الشركات العالمية الريادية في مجال تطوير التطبيقات لاعتماد أهم تطبيقات إنشاء المحتوى الرقمي، والتطبيقات العلمية، وتطبيقات التصوير الطبي، وتطبيقات صناعة النفط والغاز، والتطبيقات الهندسية وغيرها والتحقُّق من توافقيتها التامة مع محطات العمل المختلفة التي تطوِّرها. وبطبيعة الحال تقوم تلك الشركات العالمية بإجراء اختبارات متنوعة للتحقُّق من أن محطات العمل وأجزاءها الداخلية تعمل بالشكل الأمثل، الأمر الذي يضمن لهم في نهاية المطاف أن تعمل محطات العمل من «ديل» بانسيابية ودون أخطاء عند تشغيل تطبيقاتها الحاسمة. وقال تنفيذيو «ديل» إن المجموعة الجديدة من محطات العمل ستوفر تطبيقات معتمدة من نخبة شركات عالمية مثل أوتوديسك وداسولت سيستمز وبي تي سي وسيمنز بي إل إم وأدوبي وأفيد وغراس فالي ولاندمارك وشلومبيرغر وإي إس آر آي وباركو وغيرها الكثير. 

وبطبيعة الحال يدرك المصمِّمون والمبدعون المحترفون أهمية أن تتوافق تطبيقاتهم وحلولهم البرمجية مع محطات العمل الاحترافية والمعتمدة من المزوِّدين المستقلين بالحلول البرمجية. وفي هذا السياق، يقول مارك ميدوزن رئيس ميدوز أناليسيس أند ديزاين: "نعتمد اليوم على محطات العمل Dell Precision لتشغيل النمذجة ثلاثية الأبعاد وحلول التحليل في الزمن الحقيقي للتحقُّق من تصميماتنا الموجَّهة لعملائنا في قطاعات النفط والغاز، ومعالجة المياه العادمة، وهندسة الطائرات وغيرها من الصناعات والقطاعات. ومنذ انتقالنا إلى محطات العمل Dell Precision استطعنا أن ننجز مهامّ تحليل النمذجة ثلاثية الأبعاد بسرعة تصل إلى 12 ضعف، وتقليص الفترة اللازمة للمحاكاة من 19 ساعة إلى 1.5 ساعة لا أكثر، الأمر الذي يعزز معايير الدقة وإنجاز المشاريع في مواعيدها الصارمة". 

وتواصل محطات العمل Dell Precision تفوقها على صعيد الفاعلية والأدائية والتكلفة المتدنية للملكية. يُذكر هنا أن محطات العمل Dell Precision T3600 و Dell Precision T6500 و Dell Precision T7600 متوافقة مع معيار أدوات التقييم البيئي للمنتجات الإلكترونية (EPEAT) وتوفر تهيئة متوافقة مع معيار توفير الطاقة ENERGY STAR 5.2، بما في ذلك معيار 80 PLUS Gold، وكل ما سبق يسهم في الحدّ من البصمة البيئية لحلول ديل وتقليص تكلفة الطاقة التشغيلية. 

وعلى صعيد متصل، تضمن «ديل» سلامة الأصول الرقمية من خلال خدمات أمنية فائقة مثل تقنية تشفير وحماية البيانات من ديل التي تضمن سرية وسلامة البيانات أينما كانت. كما تتيح محطات العمل الجديدة خيار تقنية vPro من إنتل، ومنافذ قابلة للإغلاق، ووحدة المنصة الموثوقة (TPM) التي تضمن أمن الحَوْسَبَة الشبكية. وبالمثل، توفر خدمة ProSupport الاختيارية من ديل للمستخدمين النهائيين والمحترفين دعماً تقنياً في مقارِّهم أو عن بعد لكافة احتياجاتهم البرمجية والتجهيزية من ديل وغيرها من الشركات العالمية، الأمر الذي يسهِّل نشر محكطات العمل الجديدة وغيرها من الأجهزة بسهولة وانسيابية. 

وقال كيرك شيل، نائب رئيس منتجات الحوسبة لدى ديل: "تفخر ديل بأن تكشف النقاب عن جيل جديد من محطات العمل التي أُعيد تصميمها كلياً بعد أن أصغينا إلى ملاحظات المئات من عملائنا الأكثر استخداماً لمثل هذه الحلول. نعلم أن العملاء ممَّن يستخدمون محطات العمل يعتمدون على التقنية الفائقة والمتقدِّمة لتجسيد ابتكاراتكم وإبداعاتهم، وقد طوَّرنا هذا الجيل الجديد من محطات عمل Dell Precision البُرجية لتزويد هذه الشريحة الواسعة من عملائنا بأحدث الأدوات المقرونة بالتقنية الفائقة وبما يكفل لهم تعزيز تنافسيتهم وإثراء تجربتهم إلى مستويات غير مسبوقة". 

من جانبه، قال فرانك سوكي، مدير عام مجموعة منتجات محطات العمل لدى إنتل كوربوريشن: "سيوفِّر الجيل الجديد من محطات عمل Dell Precision المزوَّد بسلسلة مُعالِجات Intel Xeon E5-1600/2600 التي كشفت عنها إنتل مؤخراً للفنانين والمبدعين والرَّسامين والمختصين بالرُّسوم المتحركة والمهندسين والمحلِّلين الاقتصاديين والماليين والعلماء ومن في حُكمهم الأدائية الفائقة الكفيلة بإطلاق العنان لقدراتهم الاحترافية على الصُّعد المختلفة. فباقتران مُعالِجَاتنا الجديدة بالبنية التحتية غير المسبوقة للمدخلات/المخرجات والأدوات البرمجية المتقدِّمة، فإننا نساعد المستخدمين والمزوِّدين المستقلين بالحلول البرمجية في تعزيز التطبيقات البرمجية ذات التدرجيُّة العالية والموائمة لموارد الحَوْسَبَة المتاحة لديهم، وبذلك فإن بإمكانهم اليوم تحويل الأفكار إلى ابتكار بسرعة غير معهودة من قبل". 

وفي السياق نفسه، قال جيف براون، مدير عام مجموعة الحلول الاحترافية لدى نفيديا: "أوفت عملاقة صناعة حلول الحَوْسَبَة ديل بوعدها مدشِّنة من خلال هذا الجيل الجديد من محطات عمل Dell Precision حقبة جديدة من الحوسبة الاحترافية على صعيد السرعة والإنتاجية التي ستحقِّق حتماً نقلة نوعية في أدائية ملايين المستخدمين والمصمِّمين والمحلِّلين المحترفين، إذ يمكنهم اليومَ الاختيار من بين نطاق عريض من بطاقات الرُّسومات الاحترافية نفيديا كوادرو ووحدات معالجة الرُّسومات تيسلا. وبفضل تقنية نفيديا ماكسيموس التي أحدثت نقلة ثورية في صناعة محطات العمل عندما أطلقتها نفيديا الخريف الفائت لقدرتها الفذة على الإتاحة البصرية والمحاكاة على نحو متزامن. سيجد المحترفون أن بإمكانهم أن ينفذوا تصميماتهم وإبداعاتهم وتحليلاتهم بانسيابية لم يعهدوها من قبل بالاعتماد على هذا الجيل من محطات العمل من ديل". 

فيما قال باهمان دارا، مدير وحدة البطاقات الرسوميَّة الاحترافية FirePro لدى أيه إم دي: "نتوجّه بالتهنئة إلى شركة ديل لإطلاقها هذا الجيل الجديد والفذ من محطات العمل ذات الأدائية الفائقة، متطلِّعين إلى تزويد عملائها بتجربة الرسومات الأخاذة التي يتوقعونها حتماً من بطاقات الرسومات الاحترافية FirePro من أيه إم دي، فتلك البطاقات فائقة الأدائية مقرونة بدعم تقنية الشاشات المتعدِّدة EyeFinity من أيه إم دي تُعدُّ مثالية لمحطات عمل ديل وتؤكد التزام أيه إم دي بتطوير حلول فائقة مصمَّمة لتلبية احتياجات عملاء ديل بالشكل الأمثل".

خلفية عامة

ديل

تساعد شركة ديل عملائها على تحقيق النجاح والنمو وذلك من خلال التخلص من نقاط الضعف وتبسيط الأمور المعقدة بحيث تصبح التكنولوجيا عاملاً مساعداً لنشاطاتهم.

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أحمد الدويب
فاكس
+971 (0) 4 360 4511
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن