سكي دبي يموّل بعثة بحثية دولية عن البطاريق القطبية بقيادة أحد أبرز علماء البيولوجيا في العالم

بيان صحفي
منشور 17 أيلول / سبتمبر 2013 - 07:03

يعتزم الدكتور برينت ستيوارت، أحد كبار العلماء لدى معهد Hubbs SeaWorld Research Institute وأحد البيولوجيين المعروفين عالمياً ببحوثهم المهمة، قيادة بعثة بحثية إلى شبه الجزيرة القطبية الجنوبية وجورجيا الجنوبية وجُزر الفوكلاند. وسيجري فريق العلماء خلال البعثة التي ستنطلق في الرابع عشر من أكتوبر 2013 دراسة معمّقة للبطاريق القطبية التي تستوطن تلك الأجزاء من العالم بُغية تطوير برامج تعليمية وبحثية بعيدة الأمد ورَفْد الجهود الدولية الرامية إلى حماية البطاريق القطبية. وطُوّر المشروع الطموح بالتعاون مع «سكي دبي»، وهو امتدادٌ لمبادرة البطاريق القطبية التي يحتضنها «سكي دبي» وتشمل تجربة التفاعل والتواصل عن قُرب مع البطاريق القطبية بُغية نشر المعرفة بهذه المخلوقات القطبية وطباعها وبيئتها الطبيعية.

وسيموّل «سكي دبي» البعثة البحثية التي تستمر لأربعة أسابيع بأكثر من نصف مليون درهم، ومن المقرَّر أن يمضي الدكتور ستيوارت أسبوعاً كاملاً في منتجع التزلج «سكي دبي» تمهيداً لرحلته الاستقصائية البحثية، يتعرّف خلاله على بطاريق الجينتو والبطاريق الملكية التي وفَّر لها «سكي دبي» بيئة محاكية لبيئتها القطبية. يُذكر أن برنامج البطاريق القطبية في «سكي دبي» انطلق في يناير 2012 وحقق نجاحاً واسعاً، شهراً تلو آخر، ومن أبرز الجوائز التي نالها تقديراً لمعاييره العالمية الرفيعة جائزة مؤتمر «الجمعية الدولية لمدرِّبي الحيوانات البحرية» (IMATA) الذي استضافته هونغ كونغ في ديسمبر 2012، وحقق البرنامج حينها سَبْقاً لافتاً كأول برنامج يفوز بالجائزة الدولية المرموقة في أولى مشاركاته وخلال السنة الأولى لتشغيله.

وبهذه المناسبة، قال عمر البنا، مدير قطاع التسويق والمبيعات لدى «ماجد الفطيم للتسلية والترفيه»: "بفضل تعاون سكي دبي مع معهد دولي مرموق في هذا المشروع البحثي سنتمكن من فهم البطاريق القطبية وحياتها وطباعها بشكل أفضل، مثلما سنتمكن من توجيه مواردنا بما يدعم جهود صَوْن البطاريق القطبية وحمايتها. على الدوام كان سكي دبي مثالاً يُحتذى، وأردنا هذه المرة أن تأخذ جهودنا بُعداً دولياً وأن ندعم برنامجاً بحثياً بقيادة أحد البيولوجيين المعروفين عالمياً.

خلفية عامة

سكي دبي

سكي دبي هو أول منتجع تزلج داخلي في الشرق الأوسط، يقدم أجواء ثلجية مدهشة للاستمتاع بالتزلج، والانزلاق على الألواح، أو مجرد اللعب على الثلج. وسواء كنت صغيراً أو كبيراً، فهناك شيء ما لكافة الأعمار، من المبتدئين إلى خبراء الرياضة الثلجية. سكي دبي هو محاكاة فريدة للجبال ويقدم لك فرصة للاستمتاع بالثلج الحقيقي في دبي على مدار العام.

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ذا بورتسماوث جروب
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن