طيران الإمارات تجدد دعمها موريشيوس وسيشيل

بيان صحفي
منشور 24 نيسان / أبريل 2018 - 08:18
أورهان عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا وشيرين فرنسيس الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة في سيشيل.
أورهان عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا وشيرين فرنسيس الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة في سيشيل.

أكدت طيران الإمارات مجدداً دعمها تنشيط السياحة في كل من موريشيوس وسيشيل، وذلك بتمديد اتفاقية التسويق العالمية (مذكرة التفاهم) المبرمة مع هيئة السياحة في كلٍ من البلدين. 

ووقع مذكرتي التفاهم خلال معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018)، كل من أورهان عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا، وشيرين فرنسيس الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة في سيشيل، والسيدة ديفي شاند ري سيووروثون وكيل وزارة السياحة في موريشيوس، بحضور أنيل جايان وزير السياحة في موريشيوس.

وقال أورهان عباس: "موريشيوس وسيشيل وجهتان مهمتان ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات، ويسعدنا أن نجدد ونواصل التزامنا نحوهما، كما نتطلع إلى تطوير وتنفيذ سلسلة من الأنشطة الترويجية عبر شبكة خطوطنا بالمشاركة مع هيئة السياحة في سيشيل وهيئة تنشيط السياحة في موريشيوس لترويج السياحة إلى هاتين الوجهتين الرائعتين في المحيط الهندي. وما نجاح عملياتنا على هذين الخطين سوى نتيجة لتعاوننا وعملنا المشترك".

وقال معالي أنيل جايان وزير السياحة في موريشيوس: "واصلنا تعاوننا وعملنا المشترك مع طيران الإمارات بنجاح تام طوال السنوات الماضية. ويعد توقيعنا على مذكرة تفاهم جديدة مؤشراً قوياً على استمرار هذا التعاون لسنوات عديدة في المستقبل".

من جهتها، قالت شيرين فرنسيس، الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة في سيشيل: "يسرنا تجديد شراكتنا مع طيران الإمارات، ونحن نقدر الدور المحوري الذي لعبته الناقلة في تطوير صناعة السياحة في سيشيل طوال العقد المنصرم، ونؤكد من خلال توقيع مذكرة التفاهم الجديدة التزامنا نحو الناقلة لضمان استمرارها في خدمة بلادنا".

وبموجب مذكرتي التفاهم، سيتم تنفيذ أنشطة تسويقية مشتركة، كحضور العروض والمعارض التجارية السياحية، والعروض السياحية المتجولة، والعروض المخصصة لتقديم المنتجات وورش العمل، إلى جانب أنشطة أخرى لتحقيق أهداف الأطراف الثلاثة.

وتبيّن الأرقام أن عدد زوار سيشيل خلال عام 2017 بلغ 349861، في حين زار موريشيوس خلال نفس العام 1341860 سائحاً، جاء معظمهم من فرنسا والمملكة المتحدة وجنوب أفريقيا والهند وإيطاليا والصين وروسيا الاتحادية وجزر ريونيون.

وكانت طيران الإمارات قد زادت في يونيو عام 2015 السعة المقعدية على رحلاتها إلى جزر سيشيل في المحيط الهندي، وذلك حينما استبدلت الطائرة الإيرباص A330-200 التي كانت تستخدمها في واحدة من رحلتيها اليوميتين إلى هذه الجزيرة بطائرة أكبر من طراز بوينج 777-300ER، التي زاد استخدامها على هذا الخط (الرحلة ئي كيه 705 من دبي ورحلة العودة ئي كيه 706) السعة المقعدية الإجمالية لرحلات الناقلة إلى 1722 مقعداً أسبوعياً، كما باتت جميع رحلات الناقلة من وإلى سيشل تعمل بطائرات البوينج 777.

وأطلقت طيران الإمارات خدمة موريشيوس في عام 2002 بثلاث رحلات أسبوعياً. وقامت بتشغيل طائرات الإيرباص A380 إلى الجزيرة في ديسمبر 2013، ثم بدأت تشغيل رحلتين يومياً على هذا الخط اعتباراً من أكتوبر 2014، لتلبية الطلب القوي من المسافرين على هذه الطائرة التي تعد جوهرة أسطول طيران الإمارات.

وتربط طيران الإمارات كلاً من موريشيوس وسيشيل بأكثر من 150 وجهة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأستراليا وأميركا وأوروبا عبر دبي، ونشغل أسطولاً حديثاً قوامه حالياً 269 طائرة عريضة الهيكل من طرازي بوينج وإيرباص.

خلفية عامة

طيران الإمارات

تتميز خطوط طيران الإمارات بسرعة معدل نموها كناقل عالمي وهي تُعد أحد القسمين الرئيسيين لشركة مجموعة الإمارات.

وتشغل طيران الإمارات أسطولاً ضخماً يضم حالياً 183 طائرة، وتعتبر الناقلة أكبر مشغل للطائرة العملاقة من طراز إيرباص A380 وطائرة البوينج 777 في العالم.

وتسير طيران الإمارات خدماتها حالياً إلى أكثر من 120 محطة في 74 دولة حول العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
حاتم عمر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن