عروض مميزة بانتظار ضيوف سيتي سنتر روتانا الدوحة

بيان صحفي
منشور 19 آب / أغسطس 2018 - 07:23
يمكن للزوار الاستمتاع ببوفيه العيد الذي يشتهر به فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة والتلذذ بأشهى المأكولات.
يمكن للزوار الاستمتاع ببوفيه العيد الذي يشتهر به فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة والتلذذ بأشهى المأكولات.

أعلن سيتي سنتر روتانا الدوحة، أحد أبرز فنادق العاصمة القطرية، عن إطلاقه لعروض عيد الأضحى المبارك، ليقدم من خلالها لزواره تجربة لا تنسى في الوقت الذي يستعد فيه الجميع للاحتفال بهذه المناسبة. ويدعو الفندق ضيوفه لتمضية أيام العطلة في بيئة احتفالية أعدها خصيصا للاحتفال بالعيد على وقع الموسيقى الحية لتمضية أفضل الأوقات مميزة.

ويمكن للزوار الاستمتاع ببوفيه العيد الذي يشتهر به فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة والتلذذ بأشهى المأكولات ضمن مجموعة مختارة ومتنوعة من الأطباق المحلية الشهية والأطباق العربية والعالمية المعروفة وتشكيلة الحلويات اللذيذة الواسعة في مطعم "أوليف أويل" في أول يومي العيد من الساعة 12.30 ظهراً لغاية الساعة الرابعة عصراً.

في هذه المناسبة قال مارتن كيندال، المدير العام لفندق سيتي سنتر روتانا الدوحة:" يعتبر عيد الأضحى المبارك من أهم المناسبات الدينية على مدار العام، خاصة أنه يقوم بجمع الأهل والأصدقاء لتبادل التهاني والاحتفال سوياً، كما يوفر الفرصة المثالية للاستمتاع ببعض أفضل المأكولات المحلية والإقليمية الخاصة إلى جانب المأكولات العالمية. ومن خلال طهاتنا المتميزين أردنا أن نشارك ضيوفنا وزوارنا احتفالهم بهذه المناسبة من خلال بوفيه العيد الفاخر الذي لطالما تميزنا به  إن كان على مستوى الأطباق المميزة والمأكولات الشهية أو من محطات الطهي الحي، والبوفيه الخاص بالأطفال. ويسعدنا أن نوجهه الدعوة لكافة أفراد المجتمع للانضمام إلينا في هذه المناسبة السعيدة وتجربة أرقى خدمات الضيافة الفاخرة الحائزة على أفضل الجوائز العالمية في جو إحتفالي مميز" .

ويعتبر عيد الأضحى المبارك أحد أبرز الأعياد وأكبرها وأكثرها بهجة في العالم العربي، ولا توجد طريقة للاحتفال بالعيد أفضل من التجمع مع الأهل والأصدقاء في جو من البهجة والفرح يتخلله تشكيلة من الأطباق العربية التقليدية إلى جانب النكهات الاحتفالية من جميع أنحاء العالم

خلفية عامة

مجموعة روتانا لادارة الفنادق

تأسست روتانا في 1992 بشراكة بين اثنين من الشخصيات البارزة في قطاع الضيافة في المنطقة هما ناصر النويس وسليم الزير وانضم اليهما بعد 3 سنوات كل من نائل حشوة وعماد الياس.

وافتتحت الشركة، التي تدير الشركة اعمالها تحت علامة روتانا، اول فنادقها في ابوظبي في 1993 وتعد الآن واحدة من ابرز الشركات الرائدة في ادارة الفنادق في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وتوفر روتانا خدماتها واعمالها في قطاع ادارة الفنادق يدعمها في ذلك فهمها العميق والفريد لثقافة المنطقة وشعوبها إلى جانب الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العمل فيها والتي تمتد إلى ما يزيد على 35 عاما من الخبرة العالمية في قطاع الخدمات والضيافة.

وشهدت روتانا نموا لافتا في اعمالها حيث تخطط لادارة اكثر من 70 فندقا بحلول 2014 بعد ان كانت تدير فندقين فقط في 1993. وتسعى الشركة إلى اضافة المزيد من الفنادق تحت ادارتها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ضمن خططها التوسعية على مدى الـ5 سنوات القادمة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
كمال نصرالله
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن