فولكس واجن تطرح سيارة طوارق الجديدة سبّاقة على الطريق

بيان صحفي
منشور 27 آذار / مارس 2018 - 07:31
تعتمد فولكس واجن على سيارة طوارق الجديدة لطرح مقصورة القيادة الرقمية كلياً Innovision Cockpit للمرة الأولى.
تعتمد فولكس واجن على سيارة طوارق الجديدة لطرح مقصورة القيادة الرقمية كلياً Innovision Cockpit للمرة الأولى.

تمثل طوارق الجديدة علامة فارقة في أطول حملة ترويجية تطلقها العلامة التجارية لنماذجها وتقنياتها، وتستعرض القدرات التي يمتاز بها مهندسو ومصممو فولكس واجن. ويتبوأ النموذج الجديد مكانة مرموقة في فئة السيارات الرياضية الفاخرة ومتعددة الاستخدامات من خلال تصميمها الاستثنائي، والابتكار الواضح في أنظمة التشغيل والراحة والسلامة، فضلاً عن الجودة العالية لموادها وإتقان صنعتها.

تبدو طوارق الجديدة سبّاقة في قيادة الطريق نحو المستقبل، مزوّدة بعصر جديد من تقنيات الاتصال، ومزيج رائد من أنظمة المساعدة والراحة والإضاءة والمعلومات والترفيه. واعتماداً على خواصها الديناميكية الصرفة، تعزز السيارة الرياضية الحصرية متعددة الاستخدامات من فئتها في السوق؛ وبلغ حجم المبيعات العالمية للجيلين السابقين نحو مليون وحدة. وبصفتها أكثر سيارات فولكس واجن تطوراً في عصرها، تحقق طوارق الانسجام التام بين الراحة والخواص الديناميكية، وتمتاز بالقدرة على تلبية احتياجات عشاق التكنولوجيا والتصميم المبتكر من سائقي مختلف نماذج فئة السيارات الفاخرة، فضلاً عن مجموعات مستهدفة جديدة.

مقصورة القيادة الرقمية كلياً Innovision Cockpit

تعتمد فولكس واجن على سيارة طوارق الجديدة لطرح مقصورة القيادة الرقمية كلياً Innovision Cockpit للمرة الأولى. وتمتزج أجهزة القياس الرقمية (المقصورة الرقمية Digital Cockpit مع شاشة قياس 12 بوصة) ونظام المعلومات والترفيه Discover Premium (مع شاشة قياس 15 بوصة)، لتشكيل وحدة تشغيل رقمية معززة بتقنيات المعلومات والاتصالات والترفيه التي لا تحتاج لأي أزرار أو مفاتيح تقليدية. وتتيح ميزة التشغيل المستمر لهذه المقصورة قدرة تحكم سهلة وأقصى قدر من إضفاء الطابع الشخصي على سيارة طوارق، ويوفر مفهوماً جديداً كلياً للمقصورة الداخلية الرقمية التي تستشرف المستقبل. 

 تركيز على تجربة الركاب يستخدم السائقون مقصورة القيادة Innovision Cockpit لتكييف نظم المساعدة والقيادة والراحة بما يلائم احتياجاتهم الشخصية؛ لتصبح السيارة 'طوارق' مصممةٌ خصيصاً لتلبي احتياجاتهم. ويفتح ذلك عالماً لا يضطر فيه السائقون والركاب إلى التكيف مع السيارة؛ بل تتكيف السيارة مع متطلباتهم. وعلى غرار الهواتف الذكية الجديدة، تم ضبط سيارة فولكس واجن وفقاً للاحتياجات الشخصية. وأصبح ذلك ممكناً بفضل مستوى عال جديد من الأنظمة والبرامج المتصلة - التي يتم التحكم فيها عبر واجهات رقمية وعجلة قيادة متعددة الوظائف.

مزيج من النظم الجديدة في مجال المساعدة، والقيادة والراحة. تنطلق طوارق الجديدة مع أكبر مجموعة حتى الآن من أنظمة المساعدة والقيادة والراحة في سيارات فولكس واجن. وتتضمن السيارة أحدث التقنيات مثل نظام المساعدة على الرؤية الليلية (رصد الأشخاص والحيوانات في الظلام عبر كاميرا التصوير الحراري)، ونظام المساعدة للحفاظ على مسار السيارة (نظام توجيه نصف أوتوماتيكي للحفاظ على مسار السيارة، وتسريعها وتطبيق المكابح ضمن حدود سرعة 60 كيلومتر في الساعة)، ونظام المساعدة لاستشعار حركة المرور الأمامية (بالتفاعل مع حركة المرور العرضية أمام طوارق)، ونظام التوجيه النشط بالدفع الرباعي (يجعل قيادة طوارق كما لو أنها سيارة مدمجة)، ونظام تثبيت جديد مع قضبان مضادة للالتفاف فيمكن التحكم بها بشكل كهربائي وميكانيكي، ونظام المصابيح الأمامية IQ.Light المعزز بتقنية LED (نظام تفاعلي للتحكم بإضاءة المصابيح الأمامية يعتمد على كاميرا)، وشاشة عرض أمامية.

وتتيح طوارق الجديدة لسائقها قدرة اختبار هذه النظم كوحدة متكاملة. وتجتمع هذه النظم معاً بكل بساطة، وتتصل بوحدة تحكم مركزية جديدة تعمل تدريجياً في الخلفية على تعزيز مستوى أمان التنقلات، لتجعلها أكثر راحة وسهولة من أي وقت مضى.

أبعاد جديدة ووزن مخفض بالمقارنة مع سابقتها، يمتاز الجيل الثالث من طوارق بأبعاد أكبر قليلاً من حيث العرض والطول. وللأبعاد الجديدة آثار إيجابية على كل من نسب السيارة ومساحتها الداخلية. وعلى سبيل المثال، يؤدي الطول الإضافي للمقصورة الداخلية إلى زيادة كبيرة في سعة منطقة الأمتعة، من 697 ليتر إلى 810 ليتر (مع طيّ صف المقاعد الخلفية). ويتم إخفاء الأمتعة عن النظر عبر غطاء مقصورة اختياري القابل للفتح والإغلاق كهربائياً. وبالرغم من الزيادة في أبعاد الطول والعرض، تمتاز السيارة بوزنها الأخف بمقدار 106 كيلوجرام نظراً لهيكلها المصنوع من الألمنيوم (48 بالمائة) والفولاذ عالي التقنية (52 بالمائة).

قوة جبّارة مع محرك V6 تعتزم فولكس واجن طرح محركي ديزل V6 في سيارة طوارق 2018 الجديدة في أوروبا والتي تتيح توليد قوة 170 كيلوواط / 213 حصان و210 كيلوواط / 286 حصان. وسيعقب ذلك طرح محرك البترول V6 في عدة أسواق أخرى بقوة (250 كيلوواط / 340 حصان) ومحرك تيربو ديزل بقوة (310 كيلوواط / 421 حصان). وتجري التحضيرات لطرح محرك هجين وجديد في الصين بقوة (270 كيلوواط / 367 حصان من قوة النظام)؛ ولم يتم تحديد موعد دقيق بعد لتاريخ الإطلاق في أوروبا.

 حملة سيارات فولكس واجن الرياضية ومتعددة الاستخدامات: تشكّل طوارق 2018 علامة فارقة مهمة في أكبر حملة ترويجية للمنتجات والتقنيات في تاريخ علامة فولكس واجن التجارية. وشهدت تشكيلة العلامة التجارية من السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات خطوات توسع  شاملة. وتتكون حالياً من تي-روك الجديدة، وتيغوان، وتيغوان أول سبايس الجديدة (أوروبا) وتيغوان إل (الصين)، وسيارة أطلس الجديدة (الولايات المتحدة الأمريكية)، وتيرامونت، فضلاً عن طوارق المعاد تصميمها بشكل كامل، والتي تعتبر أبرز نماذج السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من فولكس واجن. وتعتزم فولكس واجن توسيع تشكيلتها من السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات الحجم الصغير مع تي-كروس المدمجة. وأصبح إطلاق آي.دي.كروز، أول سيارات فولكس واجن الرياضية والكهربائية بالكامل، قاب قوسين أو أدنى.  وستصل هذه السيارة إلى السوق في عام 2020. 

خلفية عامة

فولكس واجن الشرق الأوسط

العلاقة مع فولكس واجن الشرق الأوسط يعود إلى عندما بيعت أول بيتل منذ سنوات عديدة مضت هنا. ومنذ ذلك الحين، شهدت توسع العلامة التجارية في الشرق الاوسط. وأكدت التزامها لعملائها وشركائها في المنطقة مع افتتاح المكتب الإقليمي لفولكس واجن الشرق الأوسط ومقره في دبي، الإمارات العربية المتحدة. وقد سمحت هذه المبادرة العلامة التجارية لتقديم مجموعة أوسع من نماذج فولكس واجن في المنطقة وتعزيز تفانيها من أجل أسيادهم.

معلومات للتواصل

فولكس واجن الشرق الأوسط
منطقة مطار دبي الحرة،
ص.ب. 27758
دبي،
الامارات العربية المتحدة.
فاكس
+971 (0) 4 204 5898

المسؤول الإعلامي

الإسم
حازم بشر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن