كريم تعود إلى رام الله وتضمّ سيارات الأجرة إلى منصتها

بيان صحفي
منشور 11 نيسان / أبريل 2018 - 07:30
تُعدّ شركة "كريم" التي انطلقت من دبي في العام 2012، وتعمل اليوم في أكثر من 90 مدينة في 13 دولة في الشرق الأوسط.
تُعدّ شركة "كريم" التي انطلقت من دبي في العام 2012، وتعمل اليوم في أكثر من 90 مدينة في 13 دولة في الشرق الأوسط.

أعلنت شركة "كريم" اليوم، الشركة الرائدة في تطبيقات حجز المركبات على مستوى المنطقة، عن عودتها إلى مدينة رام الله في فلسطين، حيث باشرت الشركة بتسجيل وتشغيل سائقي سيارات الأجرة الفلسطينيين على منصتها.

وتُعدّ شركة "كريم" التي انطلقت من دبي في العام 2012، وتعمل اليوم في أكثر من 90 مدينة في 13 دولة في الشرق الأوسط، وفي تركيا وباكستان؛ الشركة الدولية الوحيدة والرائدة في خدمات حجز المركبات عبر التطبيقات الذكية التي تعمل في فلسطين. وكانت "كريم" قد أضافت في وقت سابق من هذا العام كلاً من غزة ونابلس إلى خارطتها وستواصل استهداف المزيد من المدن في مختلف أنحاء فلسطين.

وبات بإمكان الزبائن حجز رحلاتهم ابتداءً من اليوم حسب خدمة الحجز الفوري عند الطلب، وتجربة خدمة "TaxiPlus"، وذلك من خلال تنزيل تطبيق "كريم" على أجهزة الخلوي العاملة على نظام الآيفون والاندرويد ، وخوض تجربة خدمات "كريم" بالتسعيرة المعمول بها في سيارات الأجرة التي تعتمد العدّاد. وسيُسهم وجود "كريم" في استقدام مستوى جديد من الشفافية إلى السوق من خلال ضمان تطابق الأجرة المدفوعة لنموذج التسعيرة المعتمدة المصادق عليها من قبل وزارة النقل والمواصلات.

وتوفر هذه الخدمة كافة المزايا عند استخدام خدمة "كريم" من حيث الخدمة المريحة وعدم الاضطرار إلى إيقاف سيارة الأجرة على الطريق، وتتبّع سير الرحلات في الوقت الفعلي، والقدرة على دفع الأجرة باستخدام بطاقات الائتمان أو نقداً.

وتستثمر "كريم" سنوياً ملايين الدولارات لتطبيق إجراءات السلامة والأمان، وتولي اهتماماً شديداً للمدن الأكثر عرضةً للمخاطر، وتوفر شركة كريم لجان السلامة التي تعمل في الميدان في جميع أسواقها الرئيسية بما في ذلك رام الله، حيث خصّصت الشركة الموارد البشرية والميزانيات اللازمة لتنفيذ إجراءات السلامة من أجل حماية كل من الزبائن والكباتن.

ويخضع كافة سائقي سيارات الأجرة الراغبين في التسجيل في منصة "كريم" لتدقيق صارم، بالإضافة إلى تأهيلهم المسبق بشكل معمّق حول أفضل ممارسات القيادة ورعاية الزبائن. كما تخصّص الشركة خطاً ساخناً لكل من الزبائن والكباتن للاستجابة الفورية لأي حادثة تحدث أثناء الرحلة.

وتعقيباً على إعلان الشركة عودتها للعمل في رام الله، قال إبراهيم مناع، مدير عام الأسواق الناشئة في شركة كريم: "تمثّل عودة شركة كريم اليوم للعمل في رام الله خطوة كبيرة إلى الأمام، ودافعاً لاستكمال مهمتنا المتمثلة في أن يكون لنا تأثير إيجابي حقيقي في منطقة الشرق الأوسط، سيّما في الجانب الاقتصادي"، مؤكداً أن الشركة تتطلع إلى التعاون معالحكومة الفلسطينيةللتوصل إلى إطار تنظيمي يمكّنها من تسجيل سيارات الأجرة والمركبات الخاصة في منصة "كريم".

وأضاف مناع: "يتزامن توقيت عودة عمل كريم في رام الله، مع إعلان الحكومة الفلسطينية مؤخراً عن الخطة الاستراتيجية "لنظم النقل الذكي" في فلسطين، ما يزيد من شغفنا واهتمامنا للتواجد في رام الله، فيما نأمل أن نُسهم بلعب دور رئيسي في هذه المهمّة".

ونوّه مناع إلى أن كريم تسعى أيضاً من خلال تواجدها في فلسطين إلى خدمة المجتمع الفلسطيني عبر تقديم خيار جديد للنقل البري الآمن والمريح، وتوفير فرص العمل. مشيراً إلى أنّ شركة كريم وبعد إطلاق خدماتها في غزة ونابلس وإعادة إطلاق خدماتها في رام الله شهدت إقبال المئات من سائقي التكسي المرخصين على التسجيل في منصة "كريم" لينضموا إلى فريق "كباتن" كريم.

خلفية عامة

كريم

كريم هي خدمة السيّارة عبر التطبيقات الذكيّة الرائدة في المنطقة والتي حوّلت خدمة طلب سيّارة مع سائق الى تجربةً آمنة ومناسبة، يمكن الوثوق بها، وذات كلفة مقبولة. يمكن لمستخدمي كريم حجز سيارتهم عبر تطبيق كريم، او عبر الموقع الإلكتروني، أو عن طريق الإتصال المباشر بالمركز. وتُعتبر كريم شركةً رائدة في الإقتصاد التشاركي الناشئ في المنطقة، وتهدف الى تسهيل حياة الناس عبر تغيير ثوريّ في مجال النقل والخدمات اللوجستيّة في المنطقة.

تأسست كريم عام 2012 وأصبحت اليوم منتشرة في 28 مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وهي الرياض، وجدّة، ومكّة المكرّمة، والمدينة المنوّرة، والدمّام، والخبر، والجُبيل، والظهران، والقسيم، والإحساء، وأبوظبي، والإسكندريّة، وعمّان، وبيروت، والقاهرة، والدار البيضاء، والدوحة، ودبي، وكاراتشي، والكويت، ولاهور، والمنامة، والرباط، والساحل، والشارقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
الشريف محمد الغالب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن