مؤتمر إدتيك-إكس يستعرض أعمال الشركات الناشئة التابعة لبرنامج وايز لتسريع التطوير

بيان صحفي
منشور 05 تمّوز / يوليو 2017 - 05:14
طلاب يستخدمون تطبيق جوكو التفاعلي، الذي تم تطويره بمساعدة برنامج وايز لتسريع التطوير.
طلاب يستخدمون تطبيق جوكو التفاعلي، الذي تم تطويره بمساعدة برنامج وايز لتسريع التطوير.

أبرم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم وايز، مؤخرًا، شراكة مع قمة إدتيك-إكس أوروبا، المؤتمر الرائد في مجال تكنولوجيا التعليم في أوروبا الذي يتخذ من لندن مقرًا له. وتهدف هذه الشراكة لتسليط الضوء على المشروعات الناشئة التابعة لبرنامج وايز لتسريع التطوير.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر السنوي إدتيك-إكس أوروبا يجمع تحت مظلته رواد مجتمع تكنولوجيا التعليم ويعرض العديد من الابتكارات والرؤى من مختلف أرجاء العالم. وقد استقطبت نسخة هذا العام من المؤتمر ما يزيد عن 125 متحدثًا و850 مشاركًا من المستثمرين والمبتكرين وقادة الشركات والتربويين وصناع القرار في مجال التعليم من جميع أنحاء العالم.

ونظم مؤتمر وايز جلسة نقاشية، استغرقت 30 دقيقة، وشارك فيها قادة المشروعات الناشئة التابعة لبرنامج وايز لتسريع التطوير. وشهدت الجلسة عروضًا توضيحية قصيرة قدمها أربعة من قادة المشروعات الناشئة في مجال تكنولوجيا التعليم، التي يدعمها برنامج تسريع التطوير. وقد استعرض المؤسسون مسيرتهم الشخصية وتجاربهم الملهمة في ميدان ريادة الأعمال، وتناولوا التحديات التي واجهتهم، إلى جانب تقديم رؤى فريدة حول التعليم.

وتولى تهامي عبي، مسؤول البرامج لدى وايز، إدارة الجلسة النقاشية، حيث علّق قائلاً: "تعكس قصص مؤسسي برنامج تسريع التطوير مدى التفاني والتصميم الذي يتحلى به هؤلاء القادة، وعزمهم على المجازفة حتى وإن لم يكتب لهم النجاح. وتظهر قصصهم أن الشغف ليس كافيًا وحده لتغيير العالم، بل يتعين أن يصاحبه التفاني والجهد في العمل وقبول الإخفاق كعنصر أساسي في منظومة التعلم".  

وبرنامج تسريع التطوير منبثق عن مؤتمر وايز، إحدى المبادرات العالمية لمؤسسة قطر، حيث يوفر خدمات التوجيه والإرشاد للمشروعات الجديدة الواعدة التي حققت بالفعل نتائج جيدة في ميدان تكنولوجيا التعليم، ما يساعدهم على التقدم والارتقاء في مسيرتهم المهنية من خلال إتاحة العديد من فرص التواصل والتفاعل.

وقد شارك الحضور في جولات ميدانية في مختلف أنحاء لندن، لاستكشاف ما وراء الكواليس، والتجارب التفاعلية لشركات تكنولوجيا التعليم، بما في ذلك شركة تي إي أس جلوبال وكانو وبلومبرج ميديا وكلية لندن الجامعية وغيرها.

وضم مؤتمر إدتيك-إكس أوروبا متحدثين بارزين من العديد من مؤسسات التعليم الرائدة مثل شركة جوجل، وتي إي أس جلوبال، ونودل، و2U، وجامعة أكسفورد، وإيفرنوت، وفولكس فاجن أي جي، وجسك، وتكنولوجيكو دو مونتيري وكلية لندن الجامعية ومدارس منيرفا.

وبالشراكة مع مجموعات أخرى رائدة في مجال التعليم، نظم مؤتمر إدتيك-إكس جلوبال فعالية أسبوع تكنولوجيا التعليم في لندن، التي تستعرض التكنولوجيا الحالية والمستقبلية في مجال التعليم. ومن خلال 30 فعالية متصلة وتفاعلية عبر جميع أنحاء لندن، استقطب الحدث أكثر من 6 ألاف مشارك من منظومة التعليم المحلية والعالمية في ميدان تكنولوجيا التعليم.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن