مجلس إدارة الاتحادية للضرائب يوافق على مشروع الميزانية المقترحة للهيئة لعام 2019

بيان صحفي
منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 05:54
وافق المجلس خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم /الإثنين/ في مقر وزارة المالية في دبي على مشروع الميزانية المقترحة للهيئة لعام 2019.
وافق المجلس خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم /الإثنين/ في مقر وزارة المالية في دبي على مشروع الميزانية المقترحة للهيئة لعام 2019.

استعرض مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب خلال اجتماعه السادس برئاسة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية تقريراَ حول الانجازات التي حققتها الهيئة خلال الفترة الماضية ومستجدات أنشطتها ونتائج عملياتها المتعلقة بالتسجيل لضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية والمعاملات المتعلقة بتصاريح الاستيراد واستلام إقرارات الضريبة الانتقائية وضريبة القيمة المضافة وعمليات التدقيق حيث أوضح التقرير ارتفاع مستويات الامتثال الضريبي في الدولة.

كما وافق المجلس خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم /الإثنين/ في مقر وزارة المالية في دبي على مشروع الميزانية المقترحة للهيئة لعام 2019م، واعتمد مجموعة من القرارات التنفيذية المتعلقة بالسياسات التنظيمية والإدارية الداخلية للهيئة وأنشطتها التشغيلية.

كما اطلع على مستجدات المشاريع التي تقوم الهيئة بتنفيذها حيث استعرض الإجراءات الجاري تنفيذها لاستكمال تجهيزات البنية التقنية للمرحلة الأولى من النظام الالكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح المؤهلين لاسترداد الضريبة على مشترياتهم والذي سيبدأ اعتباراً من الثامن عشر من شهر نوفمبر المقبل عبر مطارات أبوظبي ودبي والشارقة، وسير أعمال تجهيز مكاتب رد الضريبة في المطارات الثلاثة، والربط الإلكتروني مع أنظمة الهيئة ومع محلات البيع بالتجزئة المسجلة بالنظام والمستهدف أن يبلغ عددها مع بدء التطبيق أكثر من 4000 متجر في كافة أنحاء الدولة.

وناقش مجلس إدارة الهيئة مستجدات مشروع نظام "وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجاته" الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من بداية يناير القادم ويشمل التطبيق في المرحلة الأولى السجائر المستوردة والمنتجة والمتداولة محلياً ثم يتم توسيع نطاق النظام تدريجياً ليشمل جميع منتجات التبغ المتداولة محلياً.

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن ارتياحه للتطور المستمر في الأنظمة التي تطبقها الهيئة الاتحادية للضرائب اعتماداً على أحدث التقنيات مؤكداً سموه أن الهيئة تمكنت من تعزيز شراكاتها مع القطاع الخاص وعملت على توفير كافة المقومات اللازمة للامتثال الضريبي الذاتي بسهولة وبما لا يؤثر على انسيابية حركة الأنشطة الاقتصادية.

وقال سموه: "أظهرت النتائج المتميزة التي تحققت خلال الفترة الماضية أن الهيئة نجحت في تطبيق نظام ضريبي متميز، فقد تم تسجيل نسب التزام مرتفعة من الخاضعين للضرائب في ظل مؤشرات واضحة على ارتفاع مستوى الوعي لدى قطاعات الاعمال التي استفادت من حملات التوعية والبرامج التعريفية التي نفذتها وتنفذها الهيئة في كافة إمارات الدولة".

وقال سموه: "ستشهد الفترة المتبقية من العام الحالي والعام المقبل نقلة نوعية جديدة بتطبيق العديد من الآليات التي تشكل دعائم قوية للنظام الضريبي، فسيتم إطلاق المرحلة الأولى للنظام الالكتروني لرد الضريبة للسياح الشهر القادم، ثم تشغيله بالكامل قبل نهاية العام الحالي من خلال بنية إلكترونية متكاملة للربط المباشر بين محلات ومراكز بيع التجزئة والمطارات، والمنافذ البرية، والبحرية بهدف تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات كوجهة رئيسية على خارطة السياحة العالمية".

وأضاف سموه: "كما سيشهد عام 2019 تطبيق نظام العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته الذي سيوفر إطاراً رقابياً شاملاً يتميز بالدقة والفاعلية لدعم جهود الهيئة لرفع كفاءة التحصيل ومكافحة التهرب الضريبي".

خلفية عامة

الهيئة الاتحادية للضرائب

تنشأ بموجب هذا المرسوم بقانون هيئة اتحادية عامه تسمى الهيئة الاتحادية للضرائب مقرها الرئيسي بمدينة أبو ظبي، تختص بإدارة وتحصيل وتنفيذ الضرائب الاتحادية والغرامات المرتبطة وتوزيع إيراداتها وتطبيق الإجراءات الضريبية المعمول بها في الدولة.

يتولى إدارة الهيئة مجلس إدارة يشكل برئاسة الوزير وعدد كاف من الأعضاء يصدر بتعيينهم وتحديد مكافاتهم قرار من مجلس الوزراء بناء على ترشيح الوزير، ويكون للهيئة ميزانية سنوية مستقله كما تعتبر أموال الهيئة أموالا عامة وتعفى من جميع الضرائب والرسوم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أروى عربي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن