مكتبة قطر الوطنية تستضيف معرض 'سوريا تحت الانتداب الفرنسي'

بيان صحفي
منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 06:33
يصحب المعرض الزائرين في رحلة تاريخية تستكشف تأثير الأحداث السياسية على التراث الثقافي السوري إبان الانتداب الفرنسي.
يصحب المعرض الزائرين في رحلة تاريخية تستكشف تأثير الأحداث السياسية على التراث الثقافي السوري إبان الانتداب الفرنسي.

افتتحت مكتبة قطر الوطنية أمس معرض 'سوريا تحت الانتداب الفرنسي' الذي يُسلط الضوء على تاريخ سوريا من عام 1918 حتى 1946. ويصحب المعرض الزائرين في رحلة تاريخية تستكشف تأثير الأحداث السياسية على التراث الثقافي السوري إبان الانتداب الفرنسي.

تستمر فعاليات المعرض المُقام بالتعاون بين مكتبة قطر الوطنية ومتحف الفن الإسلامي من 23 نوفمبر 2018 حتى 30 أبريل 2019، ويتضمن المعرض 40 مادة من المكتبة التراثية ومن مؤسسات ثقافية فرنسية، تتضمن وثائق وخرائط تاريخية، بالإضافة إلى كتب مطبوعة وصور فوتوغرافية. 

جدير بالذكر أن معرض 'سوريا تحت الانتداب الفرنسي' يقام بالتوازي مع معرض 'سوريا سلاماً' الذي ينظمه متحف الفن الإسلامي في الدوحة بهدف إبراز الإرث الثقافي الغني لهذا البلد العربي الشقيق، والدعوة لحماية تراثه الفريد من المخاطر التي تحيق به.

خلفية عامة

مكتبة قطر الوطنية

تضطلع مكتبة قطر الوطنية بمسؤولية الحفاظ على التراث الوطني لدولة قطر من خلال جمع التراث والتاريخ المكتوب الخاص بالدولة والمحافظة عليه وإتاحته للجميع. ومن خلال وظيفتها كمكتبة بحثية لديها مكتبة تراثية متميزة، تقوم المكتبة بنشر وتعزيز رؤية عالمية أعمق لتاريخ وثقافة منطقة الخليج العربي. وانطلاقاً من وظيفتها كمكتبة عامة، تتيح مكتبة قطر الوطنية لجميع المواطنين والمقيمين في دولة قطر فرصاً متكافئة في الاستفادة من مرافقها وتجهيزاتها وخدماتها التي تدعم الإبداع والاستقلال في اتخاذ القرار لدى روادها وتنمية معارفهم الثقافية. ومن خلال نهوضها بكل هذه الوظائف تتبوأ المكتبة دوراً ريادياً في قطاع المكتبات والتراث الثقافي في الدولة.

وتدعم مكتبة قطر الوطنية مسيرة دولة قطر في الانتقال من الاعتماد على الموارد الطبيعية إلى تنويع مصادر الاقتصاد والحفاظ على استدامته، وذلك من خلال إتاحة المصادر المعرفية اللازمة للطلبة والباحثين وكل من يعيش على أرض دولة قطر على حدٍ سواء لتعزيز فرص التعلُّم مدى الحياة، وتمكين الأفراد والمجتمع، والمساهمة في توفير مستقبل أفضل للجميع. وقد تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، بالإعلان عن مشروع مكتبة قطر الوطنية في 19 نوفمبر 2012.  وكان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، قد تفضل بإصدار قرار أميري بإنشاء مكتبة قطر الوطنية بتاريخ 20 مارس2018.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جيهان محسن بركة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن