نت آب وإنفيديا تدعمان التعلم العميق من خلال بنية تحتية جديدة للذكاء الاصطناعي

بيان صحفي
منشور 02 آب / أغسطس 2018 - 11:18
البنية التحتية "نت آب أونتاب أيه. آي" NetApp ONTAP AI
البنية التحتية "نت آب أونتاب أيه. آي" NetApp ONTAP AI

طرحت "نت آب" NetApp، الجهة المرجعية لبيانات السحابة الهجينة، اليوم البنية التحتية "نت آب أونتاب أيه. آي" NetApp ONTAP AI، المعززة بحواسيب "إنفيديا دي. جي. إكس" NVIDIA DGX الفائقة ومنظومة التخزين بالذواكر الضوئية ضمن البيئة السحابية "أيه. أف. أف. أيه 800" (A800) من "نت آب"، وذلك من أجل تبسيط وتسريع وتوسيع نطاق آلية معالجة البيانات الخاصة بنشر عمليات التعلم العميق، ومساعدة العملاء على تحقيق نتائج حقيقية في أعمالهم من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي. 

وعلى الرغم من أن العديد من المؤسسات تقوم بتبني منصات وأدوات وممارسات الذكاء الاصطناعي الجديدة، فإن معظم هذه المؤسسات لا تمتلك ما يكفي من السيطرة والتحكم بمخازن بياناتها الموزعة لضمان توفير بيانات كاملة وحديثة وموثوقة لمشاريعها الخاصة بالذكاء الاصطناعي، حيث يعتمد النجاح في مجال الذكاء الاصطناعي على كيفية تعامل المؤسسة مع بياناتها. ولكي تكون المؤسسات والشركات فعالة في حالات استخدام الذكاء الاصطناعي اليوم، وتمتلك القدرة على التعامل مع المتغيرات المستقبلية، فإنه يجب عليها تحقيق مستويات الرقابة المطلوبة وضبط بياناتها بدءاً من البيئة الطرفية إلى البيئة الأساسية وصولاً إلى البيئة السحابية.

وقال ريتو جيوتي، نائب رئيس البرامج لدى "آي. دي. سي": "تحرز الشركات من كافة الأحجام وفي مختلف القطاعات تقدماً كبيراً في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لحل المشاكل التي تواجهها على أرض الواقع، وخاصة ضمن المؤسسة ذاتها. ومع هذا، فإنه من الصعوبة نشر نماذج وأعباء العمل الخاصة بالذكاء الاصطناعي، حيث تعاني العديد من المؤسسات كثيراً عند اقدامها على هذه الخطوة. وتعد البنية التحتية "نت آب أونتاب أيه. آي" المعززة بتقنيات "إنفيديا" حلاً قوياً يمكنه أن يساعد المستخدمين على تسريع نتائج الأعمال القائمة على الذكاء الاصطناعي، والتغلب على مشاكل نشر واعتماد تقنيات ونماذج الذكاء الاصطناعي."

من جهته، قال مونتري بارلو، رئيس قسم الذكاء الاصطناعي في "كامبريدج كونسولتانتس": "إن تطوير تكنولوجيا للذكاء الاصطناعي قادرة على إحداث تغيير كبير وتحويلها إلى منتجات وخدمات متميزة للعملاء هو مطلب حيوي في العديد من الأسواق التي نعمل فيها. وتعمل البنية التحتية "نت آب أونتاب" أيه. آي" المعززة بحواسيب "إنفيديا" الفائقة ومنظومة "نت آب" للتخزين بالذواكر الضوئية، على تبسيط وتسريع معالجة البيانات الخاصة بالتعلم العميق."

وقال أوكتافيان تاناسي، النائب الأول لرئيس أونتاب، لدى شركة "نت آب": "تقوم المؤسسات في مختلف أنحاء العالم باستثمارات كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي، لكنها تفتقر في كثير من الأحيان إلى البنية التحتية اللازمة لتحسين بياناتها الخاصة بمشاريع الذكاء الاصطناعي ونطاق تطبيقاتها وسير العمل فيها لتحقيق نتائج الأعمال المتوقعة. وتعمل حلول البيانات الخاصة بالبيئة السحابية إلى جانب البنية التحتية الجديدة المعززة بحواسيب "إنفيديا دي. جي. أكس" على خلق بيئة بيانات واحدة للذكاء الاصطناعي. وهذا ما يتيح للعملاء إمكانية التحكم بالبيانات والوصول إليها وتقديم الأداء المطلوب لتوفير البيانات الصحيحة في الوقت المناسب والمكان المناسب لتطبيقاتهم في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث تكون جميعها محمية ومدارة ومدمجة بواسطة نسيج البيانات (Data Fabric) من "نت آب".

ومن خلال الاستفادة من تقنية نسيج البيانات من "نت آب"، تمكن البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" المؤسسات من إجراء معالجة سلسة للبيانات تمتد من البيئة الطرفية إلى الأساسية وصولاً إلى البيئة السحابية. وتجمع آلية المعالجة هذه ما بين مصادر البيانات المتنوعة والديناميكية والموزعة، مع إضفاء حماية وتحكم كامل. وبفضل قوة المعالجة وقدرتها الكبيرة، تعمل البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" على تخطي عقبات الأداء وتتيح وصولاً آمناً إلى البيانات من مصادر وأنماط متعددة للبيانات.

وقال جيم مكيو، نائب الرئيس والمدير العام لقسم أنظمة التعلم العميق لدى "إنفيديا": "إن دمج أجهزة "إنفيديا دي. جي. أكس" مع تقنية التخزين بالذواكر الذوئية من "نت آب" من شأنه أن يلبي احتياجات البنية التحتية لتقنيات الذكاء الاصطناعي اليوم. وإن ريادتنا في مجال الذكاء الاصطناعي ووحدات معالجة الرسوميات، إلى جانب خبرات "نت آب" في مجال أنظمة التخزين بالذواكر الضوئية، تمنح العملاء طريقة أسرع لنشر تقنيات الذكاء الاصطناعي مع توفير أداء رفيع ونموذج عمليات مبسط."

وتعد "أونتاب أيه. آي" بنية تحتية مشتركة تجمع ما بين أفضل حلول وحدات معالجة الرسوميات في العالم مع أسرع أنظمة وبرمجيات التخزين بالذواكر الضوئية وأكثرها ارتباطاً بالبنية السحابية على مستوى العالم.

مزايا وفوائد البنية التحتية "أونتاب أيه. آي":

- سهولة النشر: ابدأ عملك مع تقنية الذكاء الاصطناعي بشكل أسرع من خلال التخلص من تعقيدات التصميم.

- تدرج بلا حدود: يمكن أن تبدأ المؤسسات التي باشرت بمشاريع التعلم العميق باعتماد التهيئة من النمط 1:1 ومن ثم التدرج مع نمو البيانات إلى التهيئة من النمط 1:5 وما بعدها.

- العمل بثقة: بنية تحتية باستمرارية تشغيلية عالية مع نظام تخزين بسعة كبيرة واتصال مع الأنظمة الخادمة والشبكة

منظومة من شركاء الحلول

تتوفر البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" من خلال شركاء التوزيع:

وقال مارك كيلي، مدير الاستراتيجية لدى "أي. بلس" ePlus: "منذ أن قمنا بعقد شراكة مع "نت آب"، أثبتت منتجاتها قدرتها على معالجة التحديات المتعلقة بالبيانات والناجمة عن التطورات التكنولوجية الكبيرة. ويعد الذكاء الاصطناعي مكوناً رئيسياً لبناء التطبيقات الحديثة التشاركية والموزعة والتي تعمل في الزمن الحقيقي. وتسهل البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" وتقنية نسيج البيانات من عملية الاستفادة من البيانات أينما كانت، من أجل بناء ونشر تطبيقات قوية للذكاء الاصطناعي. كما تسهل البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" من العمليات الجارية وتسرع من زمن تحقيق النتائج. ومن خلال خبرتنا في مجال الذكاء الاصطناعي وسجلنا الحافل في مجال البنية التحتية المتقاربة، فإنه يمكننا مساعدة العملاء على التركيز بشكل أقل على البنية التحتية والاهتمام أكثر بتحقيق النتائج من أعمالهم الخاصة بالتعلم العميق."

من جانبه قال مانوهار فيلالا، مدير قسم البيانات والتحليلات لدى "جروبوير تكنولوجي" Groupware Technology: "يرغب العملاء بالحصول على حل للذكاء الاصطناعي يتيح لهم البدء بالنمو والتطور. وتوفر البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" الأرضية المناسبة التي تساعدهم على تحقيق هذا الهدف. ويمكن لعملائنا الآن نشر بنية قوية وعالية الكفاءة والاستمرارية التشغيلية للتعلم العميق مدعومة بتقنيات "نت آب" و"إنفيديا" وقابلة للتدرج والتطور مع نمو أعمالهم."

وقالت آمي راو، الرئيس التنفيذي لشركة "آي. أيه. أس" IAS: "يسرنا أن نكون شريكاً في إطلاق البنية التحتية "أونتاب أيه. آي". ولأن نقل مجموعات البيانات من البيئة الطرفية إلى الأساسية وصولاً إلى البيئة السحابية هو أمر غير عملي، فإن العملاء يتطلعون إلى طرق لزيادة قيمة البيانات بعيداً عن الموقع. وتوفر تقنية نسيج البيانات، مقترنة بنظام التخزين بالذواكر الضوئية المرتبطة بالبيئة السحابية ومدعومة بالقدرات الحوسبية من "إنفيديا" والتهيئة المرخصة مسبقاً، للعملاء حرية الاختيار والتحكم والكفاءة والاستمرارية التشغيلية المطلوبة لبيئات التعلم العميق."

من جهته، قال بوب أولفيغ، نائب رئيس تطوير الأعمال المؤسسية لدى "دبليو. دبليو. تي" WWT: "يبحث العملاء المهتمون بالذكاء الاصطناعي والتعلم العميق عن طرق لتخفيض الوقت المطلوب لتحقيق النتائج. ومن شان بيئة قوية ذات استمرارية تشغيلية عالية للتعلم العميق أن تضمن تحقيق علماء البيانات للنتائج المرجوة. وتعتبر البنية التحتية "أونتاب أيه. آي" من "نت آب" و"إنفيديا" إضافة مهمة لمحفظتنا الواسعة من الحلول والخدمات الخاصة بالتعلم العميق، ما يمنح العملاء أرضية متينة للذكاء الاصطناعي يمكن تطبيقها بسرعة مع توفير أعلى مستويات الكفاءة وأقل قدر من المخاطر".

خلفية عامة

NetApp

إن شركة NetApp هي شركة متخصصة في ابتكار حول تخزين وإدارة البيانات بما يساعد الشركات والمؤسسات على تحقيق أهدافها وأنشطتها التجارية والوصول إلى أعلى معدل للفعالية الدائمة من حيث التكلفة.

تقدم خدمات ذات خبرة ودعم عالمي لتعظيم قيمة العملاء والمستمدة من منتجاتها وتعمل على الحفاظ على أنظمتها وتشغيلها.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن