يو بي إس تتوقع ازدياد كبير في الطلب على الخدمات اللوجستية مع اقتراب موسم الأعياد

بيان صحفي
منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:02

تتوقع شركة يو بي إس أن تشهد أعمالها ازدهاراً ونمواً كبيرين خلال موسم العطلات والأعياد هذا العام، وذلك بالتزامن مع تزايد حجم الطرود العالمية، وتمكن السكان في الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة من التحكم بعملية شحن الطرود البريدية ومراقبة مسار حركتها. 

وتتوقع «يو بي إس» أن تسلَم ما يزيد عن 120 مليون طرد حول العالم في الأسبوع الأخير فقط من السنة، وتحديداً قبل عيد الميلاد، بارتفاع بأكثر من 6 بالمئة مقارنةً مع الطرود التي سُلَمت خلال "أسبوع الذروة" في السنة الماضية والتي بلغت 113 مليون طرد. ويظهر هذا النمو توجهاً جديداً يتمثل بتأجيل الكثيرين عمليات التسوق عبر الإنترنت إلى ما قبل عيد الميلاد بفترة وجيزة. وقبل الانتشار الكبير للتجارة الإلكترونية، كانت ذروة الأعمال التي يشهدها موسم العطلات تمتد من عيد الشكر وحتى عيد الميلاد، أما الآن، فقد تقلصت هذه الفترة لتغطي الأسبوعين الأخيرين قبل عيد الميلاد. 

وتأكيداً على هذه التوجهات الحديثة، تتوقع «يو بي إس» هذه السنة أن يصل حجم الشحنات إلى 25 مليون طرد أو أكثر يومياً على مدى خمسة أيام مختلفة - جميعها في الأيام العشرة الأخيرة قبل عيد الميلاد، مقارنة مع يوم واحد تجاوزت فيه أعمال الشركة هذا الرقم خلال العام الماضي. 

ويمثل تسليم 25 مليون طرد زيادة بنسبة 60 بالمئة مقارنةً بالحجم اليومي المعتاد لـ «يو بي إس» المتمثل في 15.6 مليون، ما يعنى تسليم حوالي 300 طرد كل ثانية. 

وسيصل موسم الشحن في 2011 ذروته في 22 ديسمبر، وهو يوم الذروة للشحن بالنسبة لشركة «يو بي إس»، حيث تتوقع الشركة أن يصل حجم عمليات تسليم الطرود في جميع أنحاء العالم إلى 26 مليون. كما تتوقع «يو بي إس» أن يكون يوم الذروة لديها في الجمعة 23 ديسمبر، مع تسليم أكثر من 6 ملايين طرد جوي في ذلك اليوم مقارنة بالحجم الجوي المعتاد البالغ 3 مليون. حيث سترسل «يو بي إس» جواً أكثر من 400 جزء إضافي في اليوم خلال أسبوع الذروة. 

وتتوقع الشركة أن يشكل الـ20 من ديسمبر أكثر أيامها نشاطا من حيث عمليات مراقبة خط سير الشحنات والطرود البريدية، مع وجود أكثر من 58 طلب تتبع لرحلة الطرود عبر الإنترنت. 

وفي هذا الصدد، قال آلان جيرشينهورن، رئيس المبيعات ومسؤول التسويق لدى «يو بي إس»: "تدل المؤشرات الأولى على وجود طلب قوي على خدمات التسوق والشحن خلال موسم العطلات. ومن أجل التعامل مع الطلب الكبير خلال موسم العطلات، والحفاظ في الوقت ذاته على المصداقية خلال فترات التسوق القريبة من فترة عيد الميلاد، فإننا نقوم بتوسيع كل جزء من شبكتنا العالمية الصغيرة".

خلفية عامة

شركة يو بي اس

تعد شركة يو بي اس من أكبر شركات خدمات توصيل الطرود وهي الأولى عالمياً في مجال توفير خدمات سلسلة الإمداد التجاري حيث تسعى لتقديم مجموعة واسعة من الإمكانيات للتحكم بحركة البضائع والمعلومات ورؤوس الأموال.

يقع مقر الشركة الرئيسي في مدينة أطلانطا في الولايات المتحدة الأمريكية وتغطي خدماتها ما يزيد عن 200 دولة ومنطقة حول العالم، وحققت الشركة خلال عام 2009 معدلات هائلة لتوصيل الطرود تقدر ب 15.1 مليون طرد في اليوم الواحد.

وفي منطقة الشرق الأوسط تدير شركة يو بي اس معدل 16 رحلة جوية من خلال إمارة دبي ساعية بذلك إلى تعزيز التواصل بين المنطقة ومركزها التجاري الأوروبي الواقع في مدينة كولونيا وفي آسيا في كل من الهند وتايوان والصين.

دخلت شركة يو بي اس منطقة الشرق الأوسط لأول مرة في عام 1987 وعملت منذ ذلك الوقت على تطوير خدمات شاملة تضم الخبرات المحلية من سوق منطقة الشرق الأوسط والقوة العالمية التي تتمتع بها الشركة بما يتوافق مع أفضل معايير الجودة.

المواقع الأخرى: أبو ظبي -قرية أبو ظبي للشحن، الشارقة- مطار الشارقة، العين، رأس الخيمة، جبل علي، مطار دبي الدولي، الفجيرة. 

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ناتاشا دسوزا
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن