إيميليا كلارك تشعر بالحزن.. وهذا ما قالته عن كوب ستاربكس!

منشور 21 أيّار / مايو 2019 - 08:57
إيميليا كلارك
إيميليا كلارك

أصيب العديد من متابعي مسلسل Game of Thrones بخيبة أمل بسبب الحلقة الأخيرة، التي احتوت على خطأ فني بوجود قنينة ماء بلاستيكية خلف قدم "سام تارلي" الذي يلعب دوره الممثل "جون برادلي"، حيث أصرّ المعجبين أن المسلسل لم يرتقي إلى أسلوب الإنتاج الممتاز، وذلك عقب زلة أخرى في الحلقات السابقة، حيث وجد كوب قهوة ستاربكس قريب من"دينيريس".

وقد تعرضت الحلقة الأخيرة للكثير من الإنتقاد بوجود قنينة الماء، مع أن المشاهدات وصلت إلى 18 مليون شخص عند بداية عرضه الأسبوع الماضي، إلّا أنه بالنسبة للمتابعين كان هذا دليل إضافي على أن العرض عانى من انخفاض المعايير، حيث علّق أحدهم على الخطأ بقوله: "يا إلهي، لا أستطيع التنفس، لقد فعلوها مرة ثانية، في البداية كوب ستاربكس، والآن قنينة ماء.. هذا المسلسل عبارة عن مهزلة".

وعلى الرغم من أن كوب ستاربكس كان الأقرب للممثلة "إيميليا كلارك" وهي تقوم بتصوير مشهد الإحتفال مع زميلاتها، إلا أنها كشفت أن الكوب لا يعود إليها إنما لأحد من أعضاء فريق الإنتاج، حيث صرّحت لصحيفة New Yourk الأمريكية: "نحن لا نشرب ستاربكس، لذلك أي شخص يتجول بكوب منه هو شخص ليس عضواً في فريق التمثيل".

وبعد عرض الحلقة الأخيرة، انتقلت إيميليا لـ "إنستغرام" للتعبير عن شعورها بالحزن لإنتهاء هذه السلسلة الساحرة، حيث كتبت: "لا توجد كلمات توصف ما أشعر به، لكن العرض يعني الكثير لي، لقد أخذ الدور كل حياتي، لكن بالنسبة لكم أيها المعجبون، أنا مدينة لكم بالشكر، على نظرتكم الثابتة لما صنعناه، وما فعلته بدوري كان قريب من قلوبكم، بدونكم لن نكون".

وتطرقت إيميليا لوالدها الذي توفي عام 2016 في مقابلتها، حيث قالت: "مسلسل Game of Thrones جعلني أشعر أني امرأة ممثلة وإنسانة، أتمنى لو كان والدي حبيبي هنا الآن، ليرى إلى أي مدى من النجاح قد وصلت".

ويبدو أن انتهاء المسلسل بعد 8 سنوات من العرض، قد أثار المشاعر لدى العديد من المتابعين والمعجبين، حيث أبدوا حزنهم للنهاية على الرغم من الانتقادات التي تعرض لها.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك