ابن المتحوّلة جنسياً "كاتلين جينر" يتعرّض للضرب في عيد ميلاده الـ 38!

منشور 23 آب / أغسطس 2021 - 06:22
كاتلين جينر وابنها برودلي
كاتلين جينر وابنها برودلي

تعرّض نجم الواقع برودي جينر وهو ابن المتحوّل الجنسي كاتلين جينر للهجوم العنيف خلال احتفاله بعيد ميلاده الثامن والثلاثين في لاس فيغاس.

وكان الشقيق من غير الام لكايلي وكيندال جينر يحتفل بعيد ميلاده في ملهى OMNIA الليلي عندما هجم عليه رجل غريب من الحضور.

وفي اللقطات التي حصل وثَّقت الحادقة، يمكننا رؤية الرجل وهو يهاجم برودي ويمسك برأسه، حيث قام صديق الأخير بالدفاع عنه ودفع الرجل بعيداً ليسقط على الأرض، وظهرت امراة كانت تصرخ عندما طلب منها الرجل الخروج.

كاتلين جينر

وكشفت مصادر قريبة بأن الأمن لم يلقي القبض على أي من مفتعلي المشاكل عند انتهاء المشكلة وبعدها بقي برودي في الملهى وواصل الاحتفال بيومه الكبير.

ويشار إلى ان برودي هو ابن المتحوّل الجنسي كاتلين جينر والشقيق من غير الأم لنجمتا الواقع كايلي وكيندال جينر، وكانت أولاد كاتلين قد شعروا بالإحراج عند تحوّل والدهم إلى فتاة ووجدوا صعوبة في تقبّل الأمر.

للمزيد عن النجوم.. تابع buzz بالعربي:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك