الأميرة بياتريس تدعو زوجة خطيبها السابقة لحفل زفافها.. ما القصة؟

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 07:44
الأميرة بياتريس وخطيبها
الأميرة بياتريس وخطيبها

احتفلت العائلة الملكية بخطبة واحدة من أفرادها مؤخرًا، وهي الأميرة بياتريس أميرة يورك والأبنة الكبرى للأمير أندرو وحفيدة الملكة اليزابيث، على قطب قطاع التطوير العقاري إدواردو مابيللي موتسي.
تُجهز بياتريس لحفل زفافها المقرر عقده العام القادم، وتعكف على إرسال دعاوى الزفاف حاليًا، ومن الغريب في الأمر أنها وجهت دعوى لزوجة إدواردو السابقة دارا هانج، التي ارتبط بها وأنجب منها ابنه وولفي وعمره عامين فقط.  
بعد انفصاله عن هانج ارتبط موتسي بالأميرة بياتريس، وأعلنا خطبتهما الشهر الماضي، وقدم لها خاتمًا ماسيًا باهظًا، واحتفلا بالحفل في ايطاليا وسط الأصدقاء والمقربين، على متن يخت فخم في عرض البحر.



وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تود بياتريس أن يتواجد ابن زوجها المستقبلي الملياردير، بجانب والده في ليلة العمر المرتقبة، أما دارا 37 عامًا التي سترافق ابنها بطبيعة الحال، فهي تعمل كمهندسة معمارية، وبخصوص دعوتها للزفاف الملكي، أعربت عن سعادتها البالغة لحضورها هذا الحفل، وامتنانها الكبير لبياتريس لأنها فكرت في دعوتها هي وابنها.

وقالت في هذا الشأن: "كم أنا محظوظة لمشاركتي في هذا الحفل الملكي، بجانب طفلي الصغير الذي اعتبرته الأميرة بياتريس رجلها الصغير، وقالت إنه سيكون بجانبها كأقرب المقربين ووصفته بأنه رجلها المحبوب".
وأضافت: "منذ انفصالي عن والده، نتعامل معا لتقديم الرعاية المتبادلة لابننا، ونقسم أوقاتنا لرعايته ونتعامل باحترام ومودة، مع حرصنا على التواصل المستمر؛ لينمو الطفل في جو يملأه التفاهم والود".
وتابعت: "سعيدة جدًا بحرص الأميرة بياتريس على التقرب من وولفي، وأنها اتخذت هذه الخطوة المباركة لتطوير العلاقة بينهما، فوالده رجل رائع حقا وأشعر بالفخر كوني أتعامل معه بالرغم من الانفصال".  

 

اقرأ المزيد حول الأميرة بياتريس على Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك