الأمير هاري وميغان ماركل يتعرّضان للهجوم بسبب بيانهم "الضعيف" لوضع أفغانستان!

منشور 22 آب / أغسطس 2021 - 04:18
الأمير هاري وميغان ماركل
الأمير هاري وميغان ماركل

تفاعل العديد من المشاهير حول العالم حول قضية أفغانستان وذلك بعد تولي حركة طالبان رئاسة السلطة هناك وانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية.

وبدأ العديد من النجوم بمشاركة البيانات المهمة والداعمة لأفغانستان كما تضامنوا مع الشعب هناك والذي يعاني الآن في ظل تواجد حكومة طالبان.

Prince Harry and Meghan Markle express grief over Afghanistan, Haiti and  Covid – Congo News

وكان من المشاهير الذين تفاعلوا مع القضية هما الثنائي الملكي الأمير هاري وميغان ماركل حيث أصدرا بياناً دعما فيه الشعب الأفغانستاني.

ولكن أفادت مصادر قريبة أن الزوجين الملكيين قد تعرضا لهجوم كبير بعد صدور هذا البيان حيث وصفوه بانه "رقيق جداً ولطيف" بشأن قضية كبيرة كأفغانستان.

وادّعى محرر الأخبار ريتشارد إيدن بان تعليقات هاري وميغان كانت لطيفة ورقيقة للغاية، فقال: "إن الأمير هاري كان متورطاً إلى حد كبير في هذا الصراع لذلك فإن رؤية الامور بهذه الطريقة صعبة للغاية".

وتابع: "وعندما أصدروا هذا البيان والذي كان لطيفاً ورقيقاً جداً وهذا برأيي لأنهم يتعاونون الآن مع الديمقراطيين ومع طموحات ميغان السياسية المستقبلية".

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك