كورونا يهدد حفل زفاف الأميرة بياتريس.. شؤم يلاحقها؟!‎

منشور 12 آذار / مارس 2020 - 08:20
الأميرة بياتريس
الأميرة بياتريس

لا يزال النحس والشؤم يسيطران على حفل زفاف الأميرة "بياتريس" وخطيبها "إدواردو كابيلي موزي"، فيبدو أنهما سيضطران إلى تأجيله للمرة الثالثة بسبب فيروس كورونا، ويأتي تأجيله أكثر من مرة في أعقاب أزمة دوقي ساسكس "ميغان ماركل" والأمير "هاري"، وفضائح والدها الأمير "أندرو".

أفادت الأنباء أن حفل زفاف الأميرة “بياتريس” الملكي على عشيقها الإيطالي تعرض للاضطراب بسبب انتشار فيروس كورونا، وقال مطلِّع على بواطن الأمور لصحيفة "تيليغراف" أن حفل زفاف ابنة الأمير أندرو الذي سينتهي بحفل استقبال تستضيفه جدتها الملكة إليزابيث الثانية في قصر باكنغهام سيعاني من جديد.

 

ويجدر الإشارة إلى أنه كان من المقرر أن يُقام حفل الزفاف في 29 مايو في قصر سانت جيمس في لندن، تزامنًا مع الأحداث الصعبة التي تمر بها بريطانيا عقب انتشار الفيروس، إذ يخشى الخبراء أن البلاد ستضطر للجوء إلى عزل الأفراد ومنع تجوالهم، وإغلاق جميع مؤسساتها.

والحال كذلك في إيطاليا، حيث تجمع روابط قوية بين خطيب بياتريس البالغ من العمر 37 عامًا وأقاربه المتواجدين هناك، ما يعني أن إصابته بالفيروس كبيرة.

وجنبًا إلى جنب مع تأثير أزمة كل من "هاري" و"ميغان" ووالدها، أشارت التقارير إلى أن علاقة "بياتريس" وخطيبها، شهدت توترًا في الفترة الأخيرة، بسبب علاقته المقربة بطليقته "دارا هوانغ"، والتي ذُكر أنها تساعده في انتقاء الملابس وشرائها، حتى أنها قصت شعره أيضًا واختارت إطلالته من أجل إحدى المناسبات.

ويحتفظ "إدواردو" وزوجته السابقة بعلاقة صداقة طيبة حتى الآن، ويتشاركان في حضانة ابنهما، ولكن أحد المصادر المطلعة قال: "بعدما كانت بياتريس مرحبة بصداقة ادواردو ودارا، فهي تفضل حاليًا أن يكون هناك مسافة أكبر بينهما".

وبالإضافة إلى الكشف عن تأجيل زفاف الأميرة بياتريس وعدم إعلان موعده حاليًا، تم الإعلان الأسبوع الماضي، أن الزفاف الملكي المُنتظر لن يتم بثه على التلفزيون.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك