بعد تخليها عن زوجها وطفليها من أجله.. ابنة ألفيس بريسلي تكشف سبب انفصالها عن مايكل جاكسون

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2020 - 07:03
مايكل جاكسون
مايكل جاكسون

وصل نجم البوب الراحل "مايكل جاكسون" وزوجته "ليزا ماري" لطريق مسدود في زواجهما حينما بدأت فكرة تأسيس عائلة تخطر في بال النجم، حيث هددها بالتخلي عنها واللجوء لامرأة أخرى إن لم تذعن لمطالبه.

كان "مايكل جاكسون" حريصًا جدًا على تكوين أسرة لدرجة أنه أصدر إنذارًا لزوجته "ليزا ماري"، عندما لم تعرب عن نفس الحماسة.

خلال مقابلة أجرتها "ليزا ماري" مع مقدمة البرامج الحوارية "أوبرا وينفري" عام 2010، استذكرت اللحظة التي حاول فيها "مايكل جاكسون" مرافقتها لإنجاب الأطفال، مؤكدًا أنها في حال رفضت الإذعان لأوامره فسيلجأ لـ"ديبي روي"، التي كانت تعمل لدى طبيب الأمراض الجلدية "أرنولد كلاين" المسؤول عن معالجة "جاكسون"  البهاق التي عانت منه بشرته.



 

في حديثها عن هذه الحادثة ، أصرت"ليزا ماري": "مايكل لم يكن شخصًا سيئًا، لم يكن يعرف أي شيء أفضل. لقد تعاملت مع الأمر بشكل شخصي للغاية، وشعرت أنني مجرد شيء لاستعمال واحد."

وأشارت "ماري" إلى حقيقة أن "مايكل" كان مشهورًا منذ صغره وكان معتادًا على اتباع طريقته الخاصة، لذلك كان ينزعج عندما لم تتبع نفس مساره في تكوين أسرة.

وبعد إلحاحاته المتواصلة وإخبارها على الدوام بوجود بديل لها، قررت "ماري"، ابنة "ألفيس بريسلي" الانفصال عنه، على الرغم أنها تركت زوجها "ريلي كوف" وطفليها الصغيرين؛ من أجل الاستمتاع برفقة "جاكسون"، حيث أعلنا خطوبتهما وزواجها في ذات الشهر عام 1994.

وبعد انفصالهما، قرر "جاكسون" الزواج من "ديبي روي" وحقق حلمه في إنجاب الأطفال، حيث أنجبت "روي" كل من "باريس جاكسون" و"برينس جاكسون".

 

 

اقرأ المزيد حول "مايكل جاكسون" في Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك