مايكل جاكسون يستمني طفلًا مصابًا بالسرطان.. وآخر يكشف علامات صادمة على عضوه الذكري! (فيديو)

منشور 07 آذار / مارس 2019 - 10:00
مايكل جاكسون
مايكل جاكسون

تتوالى الاتهامات ضد نجم البوب الراحل "مايكل جاكسون"، رغم مرور 10 سنوات على وفاته، فضحية تلوى الأخرى تخرج للعلن لتفضح تفاصيل دقيقة ومُشينة بشأن اعتدائه الجنسي عليهم في سن صغيرة.
انتشر مقطع فيديو لضحية أخرى يُدعى "غافين أرفيزو"، كان يبلغ حينها الـ13 من عمره، فبدا خائفًا وخجلًا من الوقائع التي دُفع للحديث عنها أمام المحققين من مكتب شريف سانتا باربر"، زاعمًا أن "جاكسون" قام بلمسه ضد إرادته.


في صوت لا يكاد يسمع، يقول "غافين"، الذي كان مريض سرطان: "أراني ، أراد أن يريني كيفية الاستمناء، لكني رفضت، مع ذلك أخبرني إنه سيفعل ذلك من أجلي."
وحينما سأله المحقق إذا ما أقدم "جاكسون" على فعل ذلك، استغرق "غافين" في صمت وبدا في حالة يُرثى لها، وحينما حثَّه المحقق على المضي قُدمًا وطمأنه، أجب الفتى: "وضع يده على سروالي"، موضِّحًا أنه كان يعني داخل سرواله.
وأشار الضحية الطفل أنه هذه الوقائع حدثت أثناء صداقتهما في شهر فبراير ومارس من عام 2003.
والجدير بالذكر أن "غافين" اتهم "جاكسون" بالتحرش الحنسي عام 2005، لكن تمت تبرئة النجم بعدما شهد بعض الأطفال بأن النجم لم يتصرَّف تجاههم بشكل غير لائق أبدًا.
وتتشابه إدعاءات "غافين" بشكل مخيف مع شكاوى "جيمس سفيشوك"، الذي يزعم أن "جاكسون" علّمه الاستمناء في غرفة في فندق في باريس عندما كان في العاشرة من عمره.
واتهم "جوردان تشاندلر" النجم بالتحرش الجنسي عام 1993، ووصف علامات مخفية على القضيب الذكري لـ"جاكسون" لا يمكن رؤيتها إلا إذا رآها بأم عينيه، إلّا أن عائلته وصلت إلى تسوية بينهم وبين "جاكسون" مُقابل 22 مليون جنيه استرليني.

 

اقرأ المزيد حول فضائح "مايكل جاكسون" في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك