بيلا حديد بإطلالة بريطانية من ثلاثينيات القرن الماضي.. والجمهور "كأنها طفلة في المدرسة"

منشور 08 آذار / مارس 2022 - 06:52
بيلا حديد
بيلا حديد

تحاول عارضة الأزياء ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد لفت الأنظار إليها خلال الفترة الأخيرة سواء من اطلالاتها المثيرة والملفتة او حتى من خلال تصريحاتها المثيرة للجدل.

بيلا حديد تلفت الأنظار إليها بإطلالة طفولية

شاركت عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية صورة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بإطلالة لفتت بها أنظار المتابعين.

وظهرت بيلا بإطلالة من ثلاثينيات القرن الماضي في انجلترا حيث كان الرجال يرتدون هذه الملابس في ذلك الوقت، وارتدت بيلا شورت من القماش كما نسّقت معه بلوزة وجاكيت مطابقين تماماً، وارتدت جوارب طويلة وحذاء اسود طويل.



واعتمدت بيلا تسريحة ذيل الحصان المنخفضة لشعرها كما وضعت نظارات شمسية بإطار ذو لون أحمر، حيث كانت تخرج من فندق في مدينة باريس الفرنسية.

وعلّق العديد من المتابعين على الصورة التي نشرتها فمنهم من أشاد باطلالتها الأنيقة ومنهم من أكّد انها تشبه الطفلة التي ستذهب للمدرسة.

بيلا حديد ومواقفها مع القضية الفلسطينية

لطالما أثارت عارضة الأزياء جدلا كبيرا في منشوراتها المناصرة للقضية الفلسطينية حيث أنها كانت ولا زالت تدعم القضية الفلسطينية في حروبها مع الاحتلال الاسرائيلي حيث انها ترفض الاحتلال وتهاجمه سواء عبر منشوراتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي او من خلال قيامها بالمسيرات خلال الحرب الفلسطينية الاسرائيلية.

بيلا حديد تبكي

نشرت عارضة الأزياء الشهيرة صورة لها خلال الشهر الماضي وكانت تبكي ولكنها لم تعلّق أي شيء بجانب الصورة، ولكنّها خلال وقت سابق كانت قد شاركت منشور لها عبر حسابها الخاص على "انستغرام" تحدّثت فيه حول وضعها النفسي ومكافحتها له.

مواضيع ممكن أن تعجبك

المحتوى بواسطة 7elwa.com