كشف اللحظات الأخيرة من وفاة الأميرة ديانا.. والطبيب المعالج: "حاولت كل شيء لإنعاش قلبها"

منشور 27 حزيران / يونيو 2021 - 06:43
الأميرة ديانا
الأميرة ديانا

قُتلت الأميرة الراحلة "ديانا" وصديقها دودي الفايد وسائقها عند تحطّم سيارتها المرسيدس في نفق ألما بالعاصمة الفرنسية في حوالي الساعة 12:20 صباحاً.

وبسبب خطورة إصابة الأميرة الراحلة، تلقّت العلاج الطبيعي في مكان الحادث قبل إصابتها بسكتة قلبية أثناء نقلها بسيارة الإسعاف.

وكشف الطبيب المعالج للأميرة ديانا في لحظاتها الأخيرة تفاصيل ما حدث في تلك الليلة، أنه كان يستريح من المناوبة عندما تلقّى مكالمة من طبيب التخدير الكبير الذي أمره بالذهاب إلى غرفة الطوارئ بسرعة.

وأدرك الطبيب البالغ من العمر 56 عاماً كيف أنه اكتشف أن هناك شيئاً بالغ الأهمية قد حدث بسبب النشاط غير المعتاد في المستشفى، وقال : "لم يتم إخباري بانها السيدة ديانا، ولكن فقط كان هناك حادث خطير تعرضت له امرأة شابة".

وكشفت الأشعة السينية أن ديانا تعاني من نزيف داخلي خطير للغاية وتم إزالة السوائل الزائدة من تجويف صدرها، ثم ما لبثت أن أصيبت بنوبة قلبية أخرى.



وحاولوا إنعاش الأميرة ديانا بالصدمات الكهربائية عدة مرات وتدليك القلب، ثم لجأوا إلى الأدرينالين، حتى ينبض قلبها مرة أخرى، وحاولوا إنقاذ حياة ديانا لمدة ساعة ولكن دون جدوى.

وصرّح الطبيب: " لقد قاتلنا بشدة وحاولنا كثيرًا، ولكن لم نتمكن من إنقاذها، وقد أثر ذلك علينا كثيرًا"، وتابع عن السبب وراء تحدثه حول هذه التفاصيل: "أنا أرغب في دحض  النظريات التي أشارت إلى أن الأطباء كانوا جزءًا من مؤامرة قتلها من قبل المؤسسة البريطانية.".

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك