كيم كارداشيان تعترف بأن الحديث الصريح عن شريطها الجنسي ساعدها على التأقلم!

منشور 06 حزيران / يونيو 2021 - 06:00
كيم كارداشيان
كيم كارداشيان

تحدّثت نجمة تلفزيون الواقع "كيم كارداشيان" عن شريطها الجنسي السيء والذي سرِّب على شبكة الإنترنت عام 2002 بعد خمس سنوات من تصويره مع صديقها راي جيه.

وخلال مقابلة لها مع صحيفة لوس انجلوس تايمز، أكّدت كيم أن التحدّث عن الشريط بصراحة ساعدها على التأقلّم، فقالت: "أعتقد أنه من الواضح أن منتجي المسلسل الواقعي الخاص بنا قد أحبوا هذا الشيء، وأحبوا التحدّث عنه من أجل العرض التلفزيوني".

كيم كاردشيان

وتابعت: "كنت في وقتها أعلم تماماً أنني سأتجاوز هذا الأمر وسيسألني شخص ما عن الشريط الجنسي، لذلك كان يجب أن أمضي قدماً وأتحدث عنه".

وأضافت: "بطريقة ما ساعدنا التصوير في التعامل مع الامور بدلاً من إخفائها تحت البساط، وفي نهاية اليوم، كنت انا منفتحة وصادقة وأردت مشاركة كل ما مررت به، ولن أتراجع".



وظهر الشريط الجنسي في نفس الوقت الذي كانت فيه كيم كارداشيان وعائلتها على وشك إطلاق السلسلة الاولى من المسلسل الواقعي Keeping Up With The Kardashians.

أما المنتج التنفيذي للمسلسل الواقعي، فقد تحدّث حول شعور كيم حيال الحديث عن الشريط الجنسي في ذلك الوقت، فقال: "أتذكر أن مشاعر كيم كانت متضاربة وكرهت كل شيء يدور حول هذا الشريط، فقد تحدثنا جميعنا عنه وأردنا أن نتحمل كل الجدل حول هذا الأمر وقفزنا إلى الحلقة الأولى".

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك