لأول مرة بوريس جونسون يعترف بعلاقته الغرامية بجينفر أركوري

منشور 24 نيسان / أبريل 2021 - 08:41
بوريس جونسون وجينفر أركوري
بوريس جونسون وجينفر أركوري

في وقت سابق زعمت سيدة أعمال أمريكية في مجال التكنولوجيا وتُدعى جينيفر ماري أركوري وجود علاقة غير شرعية جمعت بينها وبين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون واستمرت لمدة أربعة سنوات عندما كان جونسون يتولى منصب عمدة مدينة لندن.

وخلال مؤتمر صحفي منعقد بدواننغ ستريت، لندن تم سؤال رئيس الوزراء البريطاني حول علاقته بالسيدة أركوري وهو الأمر الذي أكده وقال إنه كان يتصرف ب " إخلاص " وهذه هي المرة الأولى الذي يؤكد فيها رئيس الوزراء البريطاني علاقته الغرامية بشكل علني.

Mr Johnson said he acted with "integrity"

وقالت أركوري في تصريحاتها لصحيفة " ميرور " البريطانية، أن جونسون قد أقام علاقة معها في إحدى المرات داخل منزل الزوجية الذي كان يتشاركه مع زوجته السابقة الآن مارينا ويلر.

وخلال المؤتمر الصحفي تم سؤال جونسون ايضاً حول موافقته على تتبع ومراجعة اللجنة المستقلة لشكاوى الشرطةIOPC لقضيته مع أركوري  وعن مدى التزامه بمبادئ نولان وهي المبادئ السبعة التي يتحتم على اي شخص يشغل منصباً عاماً أن يلتزم بها ومنها النزاهة ونكران الذات والمصداقية وتم سؤاله هل يعتقد إنه تصرف بنزاهة وأمانة في علاقته مع أركوري التي تزعم إقامته علاقة معها في منزل الزوجية؟

وبعد إجابة مطولة من جونسون قال للصحفي أما عن الإجابة عن سؤالك الثاني فإجابتي هي نعم.

وبعدها لم يترك رئيس الوزراء البريطاني أي فرصة أخرى لمتابعة هذه القضية معه وقام بإنهاء المؤتمر ومغادرة المكان.

والجدير ذكره أنه في شهر مايو الماضي قررت اللجنة المستقلة لشكاوى الشرطةIOPC تتبع قضية العلاقة غير الشرعية بين جونسون و أركوري وهل هناك أي فوائد مادية ناجمة عن هذه العلاقة ولكنهم لم يتوصلوا لدليل يُدين جونسون في دفع أي مبالغ مالية كمنح أو رحلات لها أثناء تواجده في منصب عمدة لندن.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك