مغنية صينية متهمة بسرقة رجل من حبيبته.. والأخيرة تفضحهما بالدلائل!

منشور 26 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 09:17
منغ مي كي
منغ مي كي

انتشرت شائعات تفيد إقدام المغنية الصينية منغ مي كي من فرقة WJSN على إقامة علاقة مع المنتج الموسيقي تشين لينج تاو، رغم أنه على علاقة مع فتاة أخرى منذ 4 سنوات.
قررت حبيبة تشين لينج تاو السابقة فضحه عبر حسابها على موقع Weibo بعدما تلقت رسائل عديدة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يؤكدون وجود علاقة تجمعه بمنغ مي كي، وخاصة أن الأخيرة اشتركت مؤخرًا في برنامج Produce Camp 101 الذي يعتبر لينج تاو المدير الموسيقي له.

منغ مي كي


وكتبت الفتاة عبر حسابها: "لم نتمتع بذكرى رابعة سعيدة لعلاقتنا، فلقد أقدم على خيانتي حينما كنا قادرين على الاحتفال بالذكرى السنوية الرابعة. خلال هذا الوقت، رأيت الكثير من التعليقات على الإنترنت، والكثير من الرسائل المباشرة تقول "صديقك خانك، ألن تفضحيه؟" لكنني لم أكن أخطط للتحدث علانية، وهذه الأسباب: 




1) لم أكن على ما يرام عقليًا منذ الانفصال وليس لدي الطاقة لتنظيم أفكاري.
2) خلال ذلك الوقت، كان لا يزال لدي القليل من الأمل فيه. كنت أعلم أنه سيكون الشخص الذي سيواجه أكبر قدر من التدقيق العام إذا تحدثت، ولم أرغب في أن يشعر بالسوء.
3) قال إنه أراد مني أن أعطيه فرصة، وقال إنه يريد التركيز على تأليف الموسيقى.
وأوضحت الفتاة أنها دفعت للحديث بسبب كم الكراهية التي تلقتها. علاوة على ذلك، أدركت أن أكاذيبه تزداد عمقًا وحاول جعلها تلتزم الصمت حيال ذلك من أجل حياته المهنية هو وحبيبته منغ مي كي.
وأوضحت الفتاة أنها كشفت خيانته لها بتاريخ 27 يوليو، بعدما رأت بعض سجلات الدردشة على هاتفه عقب عودته من رحلة عمل، حيث دخلت في جدال معه في الساعات الأولى من يوم 25 يوليو، وشعرت بالفعل أن شيئًا ما كان خطأ في ذلك الوقت؛ ما دفعها لفحص هاتفه.

منغ مي كي
في ذلك الوقت، رأت افتاة سجلات الدردشة التي تجمع لينج تاو ومي كي، وشعرت بالإهانة لكذبه عليها بلامبالاة في ذات الليلة.
وكتبت الفتاة: "استدرت ونظرت إلى هذا الرجل الذي كان نائماً بعمق ولم يستطع التعبير عن مشاعري في كلمات. لقد فقدت كل قوتي ولكني كنت أرتجف، وكان عقلي ضبابيًا. جلست في غرفة المعيشة وأنا أنظر حول منزلنا، وفكرت في الأشياء التي مررنا بها، والوعود التي قطعها، وكل الأشياء التي قالها لي. تخيلته هو وهي معا. ظننت أن الوقت قد حان لمغادرتي. لم أرغب حقًا في ذلك، لكنهم وضعوا خططًا للذهاب في رحلة والبقاء في فندق معًا".
وتابعت: "استيقظ بعد حوالي 10 دقائق، ربما لأننا استلقينا معًا وفجأة لم يكن أحد بجانبه، وسألني لماذا لم أكن نائمة وأخبرني أن أعود للداخل. فعدت واستلقيت، وعانقني وقال إن لديه حلم. سألته عن ذلك فقال إنه حلم بأننا تزوجنا. سألته عما إذا كان سعيدًا ، فقال "نعم" وملامحه بدا عليها الرضا، لا أستطيع حتى وصف مقدار الألم الذي شعرت به في تلك اللحظة. لكنني عزيت نفسي على الفور، معتقدًا أنه إذا كان على استعداد لاحتضانني أثناء النوم وقول هذه الأشياء لي، فلا يزال يتعين عليه أن يحبني؟".
وأشارت الفتاة أنها كذبت على نفسها موهمة ذاتها بفكرة أنه لا يزال يحبها، كما أنها كانت مستنزفة في ذلك الوقت بسبب انشغالها بالعمل.
وكشفت الفتاة أن حبيبها وعدها بشراء منزل والزواج منها بعد انتهائه من رحلة العمل، وأكَّد عن رغبته في إنشاء عائلة معها، لكنها قررت تتبعه بعد مغادرته استديو التسجيل ليتوجه للمبيت في فندق بعدما أخبرها أنه سيتوجه إلى مكتبه لإنجاز بعض الأوراق، وحينما واجهته بالحقيقة تجادلا وقررت الذهاب إلى مسقط رأسها، إلَّا أنه اعتذر منها وطلب منها الرجوع ورغم عودة الأمور إلى مسارها الصحيح،شاهدت الفتاة صور حبيبها مع المغنية الصينية يوم عيد ميلاده لتعود إلى نقطة الصفر.
وصرحت الفتاة أن حبيبها كذب بشأن انفصاله عن مي كي وطلب عودتها، إلَّا قررت التزام الصمت وإبقاء الأمور سرًا كي لا تدمر مسيرة مي كي المهنية والتي اكتسبها بشق الأنفس.

مواضيع ممكن أن تعجبك