هذا ما وعدته الملكة إليزابيث لزوجها قبل وفاته.. فهل وفت به؟!

منشور 19 تمّوز / يوليو 2021 - 12:55
الملكة إليزابيت وفيليب
الملكة إليزابيت وفيليب

تحرص الملكة إليزابيث الاستمتاع بما تبقى من حياتها، رغم وفاة زوجها الملك فيليب.

وعدت الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 95 عامًا، زوجها المتوفي بأن تستمتع بحياتها وتعيش ما تبقى منها بسعادة وراحة، فوفقًا للخبير الملكي ريتشارد كاي أشار أنه الثنائي غالبًا ما كانا يتناقشان حول كيفية تأقلم كل منهما في حال وفاة الآخر، وكان الأمر يتلخص في أن الذي لا يزال حيًا عليه الحزن لكن لفترة قصيرة جدًا، ثم يعود لحياته ليستمتع بما تبقى منها.

الأمير فيليب

وتابع كاي في عموده الخاص: "لقد غيّر فيروس كورونا كل شيء، لكنه بشكل قطعي، كان له أثر جيد وغير متوقع في جمع الملكة وفيليب سويًا خلال الأشهر الثلاثة عشر الأخيرة من حياته".

من الأحداث التي قيل إن الملكة كانت متحمسة لحضورها منذ تخفيف اجراءات وقيود كورونا هي سباق Royal Ascot.



وكشف مصدر مقرب عن مدى الأثر الذي شعرت به الملكة عند حضورها اليوم الأخير من السباق، وقال: "لقد ساعدها كل هذا في انعاشها.. إنها تفتقد الأمير فيليب بشكل رهيب لكنها كانت مستعدة لوفاته. إن الاهتمام العميق بشخص تتدهور صحته أمر مرهق دائمًا وأنا متأكد من أنه لم يكن مختلفًا بالنسبة لجلالة الملكة."

 

يذكر أن الأمير فيليب، دوق إدنبرة وزوج الملكة إليزابيث، توفي "بسلام" في قلعة وندسور عن عمر يناهز 99 عامًا الشهر الماضي.

مواضيع ممكن أن تعجبك